05 يناير, 2022

"البحوث الإسلامية" يوجّه قافلتين دعويتين إلى الفيوم وأسيوط للحفاظ على استقرار المجتمع ودعم القضايا الوطنية المهمة

"البحوث الإسلامية" يوجّه قافلتين دعويتين إلى الفيوم وأسيوط للحفاظ على استقرار المجتمع ودعم القضايا الوطنية المهمة

أطلق مجمع البحوث الإسلامية بالأزهر الشريف الأسبوع الجاري قافلتين دعويتين إلى محافظتي الفيوم وأسيوط؛ وذلك ضمن الخطة الدعوية التي ينفذها مجمع البحوث الإسلامية؛ وتنفيذًا لتوجيهات فضيلة الإمام الأكبر أ.د. أحمد الطيب_شيخ الأزهر بتكثيف الجهود الدعوية وانتشار الوعاظ والواعظات في مختلف المدن والمحافظات.
وقال الأمين العام لمجمع البحوث الإسلامية د. نظير عيّاد، إن برنامج عمل القوافل التي يطلقها المجمع يستهدف التواصل الفعّال مع جميع فئات المجتمع من خلال الانتشار في مدن وقرى محافظات الجمهورية، من أجل طرح القضايا التي تلامس واقع الناس وتعالج المشكلات المجتمعية التي تواجههم، من خلال المناقشة المباشرة معهم والاستماع إليهم وتصحيح المفاهيم المغلوطة لديهم؛ فضلًا عن توضيح القيم الأخلاقية وبيان دورها في بناء الوطن وتحقيق المحبة والرحمة بين الناس.
أضاف عيّاد أن اللقاءات والندوات التي يعقدها أعضاء القوافل تستهدف بشكل كبير شريحة الشباب لدعمهم معنويًا وتنمية جانب الوعي لديهم سواء فيما يتعلق بقدرتهم على فهم كل ما يحيط بهم أو البعد عن المغالطات الفكرية التي تستهدف النيل من عقولهم، بالإضافة إلى السعي لبث الأمل في نفوسهم ليكونوا على وعي كبير بالتحديات التي تستهدف أمن الوطن، كما أن هذه القوافل تركز على توعية المواطنين بسماحة الإسلام بصورة واضحة وميسرة، فضلًا عن التأكيد على معاني القيم الأخلاقية والإنسانية ومساعدة الناس والوقوف بجانبهم في أزماتهم المختلفة.
أشار الأمين العام إلى أن برنامج عمل القوافل يتضمن عقد ندوات ولقاءات في المصالح الحكومية المختلفة؛ موضحًا أن المجمع يعمل على التنسيق الكامل مع مؤسسات الدولة في تنظيم هذه الفعاليات والأنشطة التوعوية والدعوية للحفاظ على استقرار المجتمع ودعم القضايا الوطنية المهمة، وزيادة الوعي لدى مختلف فئات المجتمع المصري.

عدد المشاهدة (587)/التعليقات (0)