19 يناير, 2022

بعنوان: «صناعة التنجيم والأبراج .. بين العرف والشرع والفلك» الأحد.. «البحوث الإسلامية» ينظِّم الملتقى العلمي الأول لمركز الأزهر العالمي للفلك الشرعي وعلوم الفضاء

بعنوان: «صناعة التنجيم والأبراج .. بين العرف والشرع والفلك» الأحد.. «البحوث الإسلامية» ينظِّم الملتقى العلمي الأول لمركز الأزهر العالمي للفلك الشرعي وعلوم الفضاء

ينظِّم مجمع البحوث الإسلامية، الأحد المقبل، الملتقى العلمي الأول لمركز الأزهر العالمي للفلك الشرعي وعلوم الفضاء، تحت عنوان: «صناعة التنجيم والأبراج ..بين العرف والشرع والفلك»، وذلك بحضور فضيلة الدكتور محمد الضويني، وكيل الأزهر ورئيس المركز.
ومن المقرر أن يُفتتح الملتقى بجلسة افتتاحية يتحدث خلالها د. محمد الضويني وكيل الأزهر، د. علي جمعة، عضو هيئة كبار العلماء، د. محمد المحرصاوي، رئيس جامعة الأزهر ونائب رئيس المركز، د. نظير عيَّاد، الأمين العام للمجمع ونائب رئيس المركز، د. إبراهيم الهدهد، أستاذ البلاغة والنقد ورئيس جامعة الأزهر السابق، د. جاد القاضي، رئيس المعهد القومي للبحوث الفلكية بحلوان وعضو مجلس إدارة المركز، د. أحمد عبد البر، مدير المركز.
وقال الدكتور نظير عيَّاد الأمين العام لمجمع البحوث الإسلامية: إن الملتقى يناقش عددًا من المحاور، هي: تصحيح الانحرافات العقديَّة والفكريَّة والبدع العمليَّة والسلوكيَّة والتطرف الفكري، وحقيقة التنجيم وأحكامه وموقف الشرع منه، مع التأصيل العلمي لقضايا التنجيم والاعتقاد، إضافةً إلى الأثر السلبي للأبراج والمعتقدات الفلكية الخاطئة على المجتمع، ودور المنهج الأزهري في استقامة العقول من الخرافات والتنجيم، إلى جانب أثر الانحرافات الفكرية والسلوكية على المجتمع.
وأوضح عيَّاد أن الملتقى سيضم ثلاث جلسات: الأولى بعنوان: «صناعة التنجيم وعَلاقته بالانحرافات العقدية والتطرف الفكري»، ويشارك فيها كلٌّ من: الدكتور محمد أبو زيد الأمير، نائب رئيس جامعة الأزهر، والدكتورة إلهام محمد شاهين، أستاذ العقيدة ومساعد الأمين العام لشئون الواعظات بالمجمع، والدكتور محمد محمد مصطفي بحيري، أستاذ الفلك بجامعة الأزهر، والدكتور أحمد حسين، أستاذ العقيدة ومقارنة الأديان وعميد كليه الدعوة الإسلامية، ونيافة الأنبا إرميا، الأمين العام المساعد لبيت العائلة المصرية، واللواء الدكتور محسن الفحام، مساعد وزير الداخلية السابق وأستاذ القانون بأكاديمية الشرطة.

وتابع: تأتي الجلسة الثانية بعنوان: «التنجيم بين الفلك والشرع»، ويشارك فيها كلُّ من: الدكتور حسن الصغير، الأمين العام لهيئة كبار العلماء بالأزهر، الدكتور عبد العزيز بكري، أستاذ الفلك بجامعة الأزهر، والدكتور أشرف تادروس، أستاذ الفلك بالمعهد القومي للبحوث الفلكية بحلوان، والدكتور غانم السعيد، عميد كلية اللغة العربية، والدكتور محمد عبد الرحيم البيومي، عميد كلية أصول الدين بالزقازيق، والدكتور علي عبد القادر عثمان، أستاذ الشريعة الإسلامية بكلية دار العلوم- جامعة القاهرة.
واستطرد: كما تأتي الجلسة الثالثة بعنوان: «تنمية الوعي المجتمعي تجاه الانحرافات الفكرية والسلوكية»، ويشارك فيها كلُّ من: والدكتور محمد يسري جعفر، أستاذ العقيدة بجامعة الأزهر، الدكتورة سميَّة سعد محمد، أستاذ الفلك بالمعهد القومي للبحوث الفلكية بحلوان ورئيس اللجنة الوطنية لعلوم الفضاء بأكاديمية البحث العلمي، الدكتور عبد الله مبروك النجار، عضو مجمع البحوث الإسلامية،  الدكتورة غادة محمد عامر، وكيل كلية الهندسة جامعة «بنها» وعضو مجلس إدارة مركز الأزهر العالمي للفلك، والدكتورة عزة فتحي، أستاذ علم الاجتماع بجامعة عين شمس.

عدد المشاهدة (1243)/التعليقات (0)