27 فبراير, 2022

«البحوث الإسلامية» يوجّه قافلتين دعويتين إلى «الإسكندرية وبورسعيد»

«البحوث الإسلامية» يوجّه قافلتين دعويتين إلى «الإسكندرية وبورسعيد»

أطلق مجمع البحوث الإسلامية بالأزهر الشريف الأسبوع الجاري قافلتين توعويتين إلى محافظتي الإسكندرية وبورسعيد؛ ضمن خطة التوعية المجتمعية التي ينفذها المجمع بمشاركة وعاظ وواعظات الأزهر من مناطق وعظ متنوعة؛ وتنفيذًا لتوجيهات فضيلة الإمام الأكبر أ.د. أحمد الطيب_شيخ الأزهر بتكثيف الجهود التوعوية وانتشار الوعاظ في مختلف المدن والمحافظات.
وقال الأمين العام لمجمع البحوث الإسلامية د. نظير عياد إن القوافل التي تم توجيهها خلال هذا الأسبوع تحقق استراتيجية المجمع ودوره الدعوي والتوعوي في التعامل مع مختلف القضايا المجتمعية المهمة، كما أن هذه القوافل تأتي تزامنًا مع ذكرى الإسراء والمعراج؛ وما تحتويه من دروس وعبر نحتاج إليها جميعًا خاصة في وقت الأزمات، حيث تستهدف القوافل على سبل الاستثمار الأمثل للوقت في الأعمال الصالحة، والتحلي بالإرادة وقوة العزيمة والثقة في موعود الله –سبحانه وتعالى-.
أضاف عيّاد أن برنامج عمل القوافل التي يطلقها المجمع يستهدف التواصل الفعّال مع جميع فئات المجتمع في مختلف أماكن تواجدهم، وطرح قضايا تلامس واقع الناس وتعالج المشكلات المجتمعية التي تواجههم، من خلال المناقشة الحيّة معهم والاستماع إليهم وتصحيح المفاهيم المغلوطة لديهم؛ فضلا عن توضيح القيم الأخلاقية وبيان دورها في بناء الوطن وتحقيق المحبة والرحمة بين الناس.
أشار الأمين العام إلى أن أعضاء القوافل يستهدفون تذكير الناس بالكثير من القيم والمبادئ ومنها: مبدأ التكافل الاجتماعي، وقيمة الإحساس بالآخرين، وضرورة الحفاظ على الأسرة، مع التوعية بأهمية إعلاء قيمة الوطن، والحفاظ على مقدراته؛ من خلال عقد ندوات ولقاءات في المصالح الحكومية المختلفة؛ للحفاظ على استقرار المجتمع ودعم القضايا الوطنية المهمة، وزيادة الوعي لدى مختلف فئات المجتمع المصري.

عدد المشاهدة (175)/التعليقات (0)