17 أبريل, 2022

أمين «البحوث الإسلامية» يلتقي وفدًا من تايلاند ويبحثان التعاون العلمي وشئون الطلاب الوافدين للدراسة بالأزهر

أمين «البحوث الإسلامية» يلتقي وفدًا من تايلاند ويبحثان التعاون العلمي وشئون الطلاب الوافدين للدراسة بالأزهر

التقى الأمين العام لمجمع البحوث الإسلامية د. نظير عياد بالسيد عبد المناف أحمد حسين نائب رئيس المنظمة العالمية لخريجي الأزهر في تايلاند، وممثلة عن السفارة التايلاندية في مصر والوفد المرافق لهما؛ وذلك لبحث سبل التعاون المشترك بين الأزهر الشريف ودولة تايلاند؛ في إطار دور الأزهر العالمي بقيادة فضيلة الإمام الأكبر أ.د/ أحمد الطيب شيخ الأزهر الشريف.
تناول اللقاء سبل تعظيم الاستفادة من جهود الأزهر في  دعم التعليم الديني في تايلاند وبخاصة مدارس تدريس القرآن وعلومه، والعمل على زيادة المنح للطلاب التايلانديين وتذليل العقبات التي تواجههم لاستكمال الدراسة في الأزهر، وبحث سبل التعاون في مواجهة الأفكار المغلوطة، وتدريب الأئمة والوعاظ، إضافة إلى بحث أوجه الاستفادة من تجربة الطلاب التايلانديين في ترجمة كتب التراث إلى اللغة التايلاندية.
في بداية اللقاء رحّب الأمين العام بالوفد معربًا عن سعادته بالتعاون العلمي المشترك، مؤكدًا أن هذا التعاون ينبثق من دور الأزهر العالمي بقيادة فضيلة الإمام الأكبر د. أحمد الطيب_شيخ الأزهر، ومشيرًا إلى أن رسالة الأزهر العالمية ترحب بكل أوجه التعاون المشترك بما يحقق رسالته السمحاء ونشر الوسطية في شتى بقاع الأرض، من خلال بعثاته الخارجية واستقباله للطلاب الوافدين وتعليمهم ومن خلال إصداراته العلمية أيضًا، ومواقفه المستمرة لإقرار السلم المجتمعي بين جميع الشعوب، والتي تؤكد على عظمة هذه الرسالة وإنسانيتها. 
من جانبه نقل الوفد التايلاندي  تقدير الدولة التايلاندية للدور الذي يقوم به الأزهر ممثلًا إمامه الأكبر شيخ الأزهر الأستاذ الدكتور/ أحمد الطيب، وما يقوم به الأزهر في نشر الإسلام في تايلاند عبر منهجه الوسطي، كما أكد الوفد على تقديره واحترامه لاهتمام ورعاية الأزهر بالطلاب التايلانديين في مصر، والحاجة إلى زيادة المنح الخاصة بهم وبخاصة المنح التي تتعلق بالدراسات العلمية والتطبيقية وليست الشرعية فقط.

عدد المشاهدة (87)/التعليقات (0)

كلمات دالة: