24 يوليه, 2022

خلال كلمته بحفل مسابقة الأزهر العالمية لفن الكاريكاتير.. أمين البحوث الإسلامية: الأزهر الشريف مؤسسة عالمية تتسع لكل العلوم والفنون والمعارف

خلال كلمته بحفل مسابقة الأزهر العالمية لفن الكاريكاتير.. أمين البحوث الإسلامية: الأزهر الشريف مؤسسة عالمية تتسع لكل العلوم والفنون والمعارف

شارك الأمين العام لمجمع البحوث الإسلامية د. نظير عياد في فعاليات حفل توزيع جوائز مسابقة الأزهر العالمية لفن الكاريكاتير، وذلك بحضور د. سلامة داود رئيس قطاع المعاهد الأزهرية، د. يوسف عامر رئيس اللجنة الدينية بمجلس الشيوخ، ود. نهلة الصعيدي رئيس مركز تطوير تعليم الطلاب الوافدين والأجانب، وعدد من قيادات قطاعات الأزهر المختلفة.

وقال الأمين العام خلال كلمته التي ألقاها إن الأزهر الشريف مؤسسة علمية عالمية دعوية؛ حيث يأتي هذا اللقاء ليؤكد على حقيقة أن الأزهر الشريف يتسع لكل العلوم والفنون والمعارف؛

مما يدفع تلك الافتراءات والاتهامات الباطلة والأكاذيب الظالمة، التي يراد منها التقليل من حجم ومكانة هذا الصرح العظيم. 

أضاف عياد أن هذا الملتقى يأتي ليؤكد على عدة أمور أهمها: أن الأزهر وصل لمكانته العالمية عن طريق الموضوعية التي عرف بها طوال تاريخه؛ والدليل على ذلك أن هذه المسابقة العالمية لم يشأ الأزهر الشريف أن يستقل بها، أو أن ينفرد بها؛ بل جعلها قبلة لكل دول العالم، وسمح للناس على اختلافهم أن يكونوا متواجدين فيها؛ ليعلي بذلك من المشترك الإنساني الذي دعا الله -تبارك وتعالى- إليه، وأكده النبي صلى الله عليه وسلم، فالمقياس في التعامل هو المعنى الإنساني والمشترك الإنساني بين الجميع. 

أوضح الأمين العام أن الأمر الثاني: هي تلك السمة التي يتميز بها الأزهر الشريف وهي مبدأ التخصصية ورد الأمر إلى أهله، وبدا ذلك من خلال تحكيم أعمال هذا الملتقى من خلال المتخصصين، وتلك اللجان المتخصصة في هذا الملتقى وتلك المسابقة.

أشار عياد إلى أن الأمر الثالث يتمثل في تلك النظرة المستقيمة التي يقف من خلالها الأزهر الشريف لكل العلوم والمعارف والفنون؛ حيث تأتي هذه الملتقيات المختلفة لتدفع عن الأزهر الشريف تلك الادعاءات التي تدعي انغلاق الأزهر الشريف على علوم الشرع الشريف، ولكنه يلتزم بالذوق العام والأخلاق وضابط الشرع، وأن الأزهر الشريف يقبل الفن بكل أطيافه، مؤكدًا أن الأمر الأخير يتمثل في أن هذا الملتقى يأتي تأكيدًا على أهمية غرس القيم الإنسانية بين الجميع.

ولفت إلى أن هذا الملتقى أخيرًا يأتي ليؤكد على الدور الريادي والمحوري للدولة المصرية ودورها في توعية الجمهور وتثقيفهم ودعم الابتكار والإبداع بما يسهم في الارتقاء بمصرنا الحبيبة وتحقيق معدلات تنمية تحقق صالح مصر وشعبها العظيم.

عدد المشاهدة (43)/التعليقات (0)

كلمات دالة: