28 يوليه, 2022

فرصة للتحلي بالعزيمة في مواجهة التحديات وهجر كل سلوك منحرف.. «البحوث الإسلامية» يهنئ الأمتين العربية والإسلامية بالعام الهجري الجديد

فرصة للتحلي بالعزيمة في مواجهة التحديات وهجر كل سلوك منحرف.. «البحوث الإسلامية» يهنئ الأمتين العربية والإسلامية بالعام الهجري الجديد

هنأ مجمع البحوث الإسلامية بالأزهر الشريف الأمتين العربية والإسلامية بمناسبة ذكرى الهجرة النبوية المباركة وبدء العام الهجري الجديد، مؤكدًا أننا في حاجة إلى الاستفادة من دروس الهجرة المباركة في التحلي بالإصرار والعزيمة في مواجهة التحديات التي تحيط بنا وهجر كل سلوك منحرف، والعودة إلى القيم والأخلاق الحميدة.
وقال الأمين العام لمجمع البحوث الإسلامية د. نظير عيّاد، إن الهجرة النبوية المباركة ليست بحدثٍ عابرٍ؛ وإنما هي مَعْلم من معالم الدين الإسلامي استطاع أن يغير من خلاله مسيرة التاريخ؛ مما يستدعي الوقوف أمام تفاصيله بدقة للاستفادة من الدروس والقيم المهمة التي نحن جميعًا بحاجة إلى تطبيقها والاستفادة منها في واقعنا الحالي.
أضاف عيّاد أن الدروس والمواقف النبوية في هذا الحدث العظيم؛ سارت وفق خطة محكمة ومدروسة، وتخطيط منظّم على ضوء رؤية مستنيرة تراعي الواقع، وتتجاوب مع ظروفه وأحداثه، مع قوة العزيمة، وكمال الشجاعة، وصدق الإيمان، وقوة اليقين، والإعداد الجيد للمستقبل.

عدد المشاهدة (26)/التعليقات (0)

كلمات دالة: