20 أغسطس, 2022

تعقد جلسات ناقشية حول قضايا مجتمعية وتحذر من التغيرات المناخية.. "البحوث الإسلامية" يوجه قافلة إلى جنوب سيناء لتنفيذ برنامج توعوي في مدن وقرى المحافظة

تعقد جلسات ناقشية حول قضايا مجتمعية وتحذر من التغيرات المناخية.. "البحوث الإسلامية" يوجه قافلة إلى جنوب سيناء لتنفيذ برنامج توعوي في مدن وقرى المحافظة

أطلق مجمع البحوث الإسلامية بالأزهر الشريف اليوم قافلة توعوية إلى محافظة جنوب سيناء، وتستمر فعالياتها على مدار أسبوع؛ وذلك ضمن خطة المجمع التوعوية، في إطار اهتمام الأزهر الشريف بقيادة فضيلة الإمام الأكبر أ.د. أحمد الطيب شيخ الأزهر بالتوعية المجتمعية الشاملة، وخاصة المناطق النائية والحدودية لما تمثله من أهمية كبرى في أمن واستقرار مصر.
وقال الأمين العام لمجمع البحوث الإسلامية د. نظير عياد، إن القوافل التوعوية التي يطلقها المجمع إلى جميع محافظات الجمهورية تستهدف التوعية بجميع القضايا المهمة التي تمسُّ المجتمع المصري وتؤثر فيه بشكل فاعل ومباشر، مع التركيز على القيم الأخلاقية ودورها في سلامة المجتمع وبناء الوطن، والتحذير من المشكلات المجتمعية الناتجة عن غياب الأخلاق، وتنمية الوعي الديني لدى الناس وتبسيط المفاهيم الإيمانية لهم.
أضاف عياد أنه من المقرر أن تخصص القافلة مجموعة من أعضائها لتوعية الناس بمخاطر التغيرات المناخية تنفيذًا للمبادرة التي أطلقها المجمع الأسبوع الماضي بالتعاون مع وزارة البيئة بعنوان: "مناخنا حياتنا".
أوضح الأمين العام أن المجمع حريص على الوصول إلى الناس في مختلف أماكن تواجدهم لاستقراء واقعهم، والتحاور معهم والإجابة على أسئلتهم؛ حيث لا تقتصر تلك القوافل على التقاء الناس في المساجد فقط، وإنما يتم تنظيم لقاءات مباشرة في مراكز الشباب والنوادي والمصالح الحكومية؛ حيث تستهدف تلك اللقاءات التواصل مع الفئات العمرية المختلفة؛ وعقد الحوارات النقاشية المتبادلة بين الجمهور وأعضاء القوافل.
وبيّن أن برنامج عمل القافلة يستهدف التركيز على فئة الشباب لشغل أوقاتهم وخاصة في الإجازة الصيفية بما ينفعهم ويشجعهم على تنمية الذات وتحقيق أهدافهم والاستفادة من أوقاتهم قدر الإمكان في العمل والإنتاج، والحرص على الصحبة النافعة والبعد عن أصدقاء السوء، فضلًا عن بيان دورهم في بناء الوطن والمحافظة عليه.

عدد المشاهدة (146)/التعليقات (0)

كلمات دالة: