11 سبتمبر, 2022

أمين «البحوث الإسلامية» يلتقي وفدًا متخصصًا في علوم الآثار بـ«عين شمس» ويبحثان التعاون المشترك في مجال مخطوطات الفلك الشرعي

أمين «البحوث الإسلامية» يلتقي وفدًا متخصصًا في علوم الآثار بـ«عين شمس» ويبحثان التعاون المشترك في مجال مخطوطات الفلك الشرعي

التقى الأمين العام لمجمع البحوث الإسلامية د. نظير عياد بالدكتور ممدوح الدماطي وزير الآثار الأسبق، ود. أحمد الشوكي وكيل كلية الآثار جامعة عين شمس، ود. إيمان نصير مدير معهد البرديات والنقوش بجامعة عين شمس، ود. عبد الرازق النجار أستاذ الآثار بجامعة عين شمس، وذلك بحضور د. إلهام شاهين مساعد الأمين العام لشؤون الواعظات، د. أحمد عبد البر مدير مركز الأزهر العالمي للفلك الشرعي وعلوم الفضاء بالمجمع؛ وذلك لبحث سبل التعاون المشترك في مجال المخطوطات المتعلقة بالفلك الشرعي.
وقال الأمين العام إن هذا اللقاء يأتي في إطار جهود مجمع البحوث الإسلامية، ضمن توجيهات فضيلة الإمام الأكبر أ.د. أحمد الطيب شيخ الأزهر الشريف بالتركيز على التعاون الفعّال والمثمر مع جميع المؤسسات والهيئات والوزارات بالدولة، من خلال عقد بروتوكولات تعاون تسهم بشكل فاعل في تحقيق معدلات تنمية على مختلف المستويات والمجالات؛ بما يحقق رسالة الأزهر العلمية وينعكس على دوره المجتمعي خاصة فيما يتعلق بالتوعية بالقضايا المهمة.
أضاف عيّاد أن اللقاء تناول التعاون في مجال التراث الإسلامي الفلكي للمخطوطات من حيث التأصيل والتحقيق والحفظ، بالإضافة إلى بحث إمكانية عقد مؤتمر علمي عن تطور الآلات والعلوم الفلكية عبر العصور، وتنفيذ مجموعة من الأنشطة وورش العمل في هذا الإطار.
فيما أعرب الدكتور ممدوح الدماطي عن بالغ شكره وتقديره لمؤسسة الأزهر الشريف بقيادة فضيلة الإمام الأكبر على ما تقدمه من جهود علمية في هذا المجال وهو ما يكشف عن عظمة رسالة الأزهر ودوره علمائه الأفاضل في مختلف العلوم والتخصصات.
كما أكد وزير الآثار الأسبق على أهمية هذا التعاون العلمي بين المؤسسات والمراكز البحثية وهو ما يكشف عن وعي بأهمية القضايا البحثية التي يتم التعرض لها وتحتاج إلى تكامل بين الجميع للخروج برؤى تحقق صالح الوطن وتخدم المجتمع وتثري المعارف لدى الجميع.

عدد المشاهدة (160)/التعليقات (0)

كلمات دالة: