03 سبتمبر, 2022

محافظ الاسماعيلية يستقبل قافلة وعظ الشرقية

محافظ الاسماعيلية يستقبل قافلة وعظ الشرقية

استقبل اللواء أركان حرب شريف فهمي بشارة محافظ الإسماعيلية، أعضاء القافلة الدعوية بمنطقة وعظ الإسماعيلية التابعة للأزهر الشريف، وذلك بحضور المهندس أحمد عصام الدين نائب محافظ الإسماعيلية، واللواء هشام الطويل السكرتير العام المساعد للمحافظة.

وتستقبل محافظة الإسماعيلية القافلة، خلال الفترة من السبت ٢٧ أغسطس، وحتي السبت الموافق ٣ سبتمبر ٢٠٢٢، يأتي ذلك في إطار توجيهات الإمام الأكبر الدكتور أحمد الطيب شيخ الأزهر الشريف، و الأمين العام لِمَجْمع البحوث الإسلامية الدكتور نظير محمد عياد؛ وذلك لنشرِ الفكر الوسطيِّ، و تصحيح المفاهيم، و نشر سماحة الإسلام، وبيان وسطيته، ودعم جهود الدولة المبذولة في محاربة الإرهاب، والتصدِّي للأفكار المتطرفة الهدامة، وجهودها في التنمية في مختلف المجالات، وبيان حرص الإسلام علي صحة الإنسان، ومحاربته للشائعات الكاذبة.

وتتناول القافلة الحديث عن القرآن، والمسارعة إلى الخيرات، وذلك من خلال عقد الندوات والمحاضرات بجميع مراكز ومدن المحافظة السبعة والقُرى، في المساجد، والمدارس، ومراكز الشباب، ودُور الرعاية الاجتماعية، ودواوين الوحدات المحلية، و المديريات الخدمية بالمحافظة.

وخلال الاجتماع نقل الشيخ محمد عبدالهادي بدوي مدير عام منطقة الوعظ، والشيخ أشرف السعيد مدير الدعوة بالمنطقة تحيات الإمام الأكبر الدكتور أحمد الطيب شيخ الأزهر الشريف، و الدكتور نظير محمد النظير الأمين العام لمجمع البحوث الإسلامية، لمحافظ الإسماعيلية، ولمواطني الإسماعيلية.

 كما أعرب أعضاء القافلة عن سعادتهم بالتواجد في الإسماعيلية، و حفاوة الاستقبال، و ما شاهدوه من تسهيلات خلال القيام بأعمالهم، مشيدين بمواطني الإسماعيلية و مظهرها الحضاري من خلال تعاملهم خاصة في المساجد و تنظيم مسابقات تشجيعية للأطفال.

 و من جانبه، رحب محافظ الإسماعيلية بأعضاء القافلة، بوصفهم داعمين لمشايخ المحافظة الأجِلَّاء في نشر وسطية و سماحة الإسلام، معربًا عن سعادته بأن معظم أعضاء القافلة الدعوية من الشباب، مؤكدًا بأن ذلك يساعد على سهولة وصولهم خاصة لفئة الشباب في المجتمع الإسماعيلي.

 و أكد "بشارة" أنَّ الأزهر الشريف هو منارة الإسلام في العالم ، بما يقدمه من نشر سماحة الإسلام و وسطيته في جميع أنحاء العالم، من خلال جامعة الأزهر، و مجمع البحوث الإسلامية.

 موجهًا رسالة شكر للإمام الأكبر الدكتور أحمد الطيب شيخ الأزهر الشريف، و الدكتور نظير محمد النظير أمين عام مجمع البحوث الإسلامية؛ والدكتور محمود الهواري الأمين المساعد للدعوة متمنيًا للأزهر الشريف الازدهار و الاستمرار في نشر الفكر الوسطي، و تصحيح المفاهيم، و نشر سماحة الإسلام، و بيان وسطيته، و دعم جهود الدولة المبذولة في محاربة الإرهاب، و التصدِّي للأفكار الهدَّامة

عدد المشاهدة (42)/التعليقات (0)