20 سبتمبر, 2022

بالتعاون بين وعظ الاسماعيلية والمحافظة.. تدشين مبادرة "لتسكنوا إليها"

بالتعاون بين وعظ الاسماعيلية والمحافظة.. تدشين مبادرة "لتسكنوا إليها"

شهد اللواء أركان حرب شريف فهمي بشارة محافظ الإسماعيلية، صباح اليوم الأربعاء، تدشين مبادرتي "لتسكنوا إليها"، و "المخدرات و أثرها على الفرد و المجتمع "، تحت رعايته و بالتعاون مع الأزهر الشريف، وبالتنسيق مع منطقة وعظ الإسماعيلية.

والمبادرة أطلقها الأزهر الشريف، و تبناها مَجمع البحوث الإسلامية و قطاعاته، و تقام تحت رعاية محافظ الإسماعيلية و بالتعاون مع الأزهر الشريف، و بالتنسيق مع منطقة وعظ الإسماعيلية.

و في كلمته، رحَّب اللواء أركان حرب شريف فهمي بشارة محافظ الإسماعيلية بالحاضرين، مؤكدًا يشرفني اليوم من محافظة الإسماعيلية أن أثمِّن مبادرة ( ِلتسكُنوا إليها ) ، التي أطلقها فضيلة الإمام الأكبر الدكتور أحمد الطيب شيخ الأزهر الشريف، لعدم المغالاة في المهور و التكاليف الباهظة للزواج من أجل تيسير الزواج، خاصة في ظل الظروف الراهنة، و دعوة لتغيير الثقافات و التخلي عن الشروط التعجيزية.

مضيفًا، أن الأسرة هي النواة الأولى و اللبنة الأساسية في بناء المجتمع و إعمار الأرض، و الشباب هم عصب الحياة  و دمها المتدفق، و نواة المستقبل و حُماة الوطن و قادة الغد، فيجب علينا الاستفادة من هذه الطاقة الكامنة و العمل على توعيتهم و استيعاب أفكارهم و تنمية طموحاتِهم من أجل رفعة و تقدم وطننا الحبيب.

مناشدًا الجميع على أهمية التخلي عن هذه العادات التي تحول دون تكوين أسرة مستقرة و آمنة، ومشيرًا لحرص القائمين على تلك المبادرة من مسئولي و مشايخ محافظة الإسماعيلية، أن يتطرقوا لقضية أخرى ترتبط ارتباطًا وثيقًا ببناء النشء و المجتمع.

ومضيفًا، حرصًا منا للحفاظ على الأسرة أطلقنا مبادرة (أثر المخدرات على الفرد و المجتمع)، حيث تعتبر مشكلة انتشار المخدرات و ترويجها و تعاطيها من أكثر الآفات خطرًا على المجتمع الإنساني لما تحدثه من آثار تدميرية لكل مكونات المجتمع، اقتصاديًا و اجتماعيًا و سياسيًا وثقافيًا و أمنيًا.

مختتمًا، و لم تعد هذه المشكلة قاصرة على نوع واحد من المخدرات، أو على بلد معين أو طبقة محددة من المجتمع، بل شملت جميع الطبقات و لابد أن ندرك جميعًا الخطورة البالغة لملف الإدمان و تعاطي المواد المخدرة و خاصة المخدرات التخليقية المستحدثة التي ظهرت بين فئات المجتمع المصري خلال العشر سنوات الماضية، و التي تعمل على افقاد متعاطيها الوعي و الإدراك، الأمر الذي يجب معه تكاتف جميع فئات المجتمع للوقوف على تلك الظاهرة و كيفية القضاء عليها.

و من جانبه، أكد الدكتور محمود الهواري الأمين العام المساعد للدعوة و الإعلام الديني بمجمع البحوث الإسلامية، على أهمية مبادرتي "لتسكنوا إليها"،" المخدرات و أثرها على الفرد و المجتمع"، لما لها من أهمية في الحفاظ على الأسرة و المجتمع، موجهًا الشكر لمحافظ الإسماعيلية على حسن و حفاوة الاستقبال، و رعايته مثل هذه المبادرات التي تستهدف الحفاظ على المجتمع المصري.

و في نهاية اللقاء قامت الدكتورة عبير هجرس وكيل كلية الطب بجامعة قناة السويس بإلقاء محاضرة عن أنواع المخدرات و أضرارها و آثارها على صحة الإنسان و وظائف الجسم الحيوية.

عدد المشاهدة (55)/التعليقات (0)