13 أكتوبر, 2022

تجديد بروتوكول التعاون بين «البحوث الإسلامية» ومصلحة الكفاية الإنتاجية لتدريب الطلاب والطالبات في مراكزها التأهيلية

تجديد بروتوكول التعاون بين «البحوث الإسلامية» ومصلحة الكفاية الإنتاجية لتدريب الطلاب والطالبات في مراكزها التأهيلية

في إطار التعاون المؤسسي بين مجمع البحوث الإسلامية بالأزهر الشريف وجميع مؤسسات الدولة وقَّع د. محمود الهواري، الأمين العام المساعد للدعوة والإعلام الديني بالمجمع نيابة عن الأمين العام، على التجديد السنوي لبروتوكول التعاون بين المجمع ومصلحة الكفاية الإنتاجية والتدريب المهني، التابعة لوزارة التجارة والصناعة المصرية، بحضور عدد من علماء الأزهر، واللواء خالد أبو مندور، رئيس المصلحة، وعدد من المسئولين فيها.
وقال الدكتور نظير عيَّاد، الأمين العام لمجمع البحوث الإسلامية: إن مؤسسة الأزهر الشريف -بقياداتها وعلمائها ووعَّاظها- تضطلع بمسئولياتها تجاه المجتمع المصري؛ لخَلْق توعية دينية ووطنية سليمة، وفتح آفاق جديدة للعمل الدعوي.
وأوضح د. عيَّاد أن بروتوكول التعاون بين مجمع البحوث الإسلامية ومصلحة الكفاية الإنتاجية يشمل عَقْد وعَّاظ الأزهر سلسلةً من الندوات واللقاءات التوعوية وورش العمل بصفة دوريَّة للطلاب والطالبات في المراكز التدريبية التابعة للمصلحة؛ بهدف تحصينهم من الانزلاق في شباك الجماعات المتطرفة، لافتًا إلى أن وعَّاظ الأزهر يتمتَّعون بمهارات عالية في التعامل مع المتدربين بمرونة تتفق مع الفكر والثقافة والمرحلة السِّنيَّة.  
من جانبه، أكَّد الدكتور محمود الهواري، الأمين العام المساعد للدعوة والإعلام الديني بالمجمع، استعدادَ وعَّاظ الأزهر للقيام بمهمَّة تدريب الطلاب والطالبات في المراكز التدريبية التابعة لمصلحة الكفاية الإنتاجية والتدريب المهني في كل محافظات الجمهورية، مشيرًا إلى أن هذا الأمر واجب وطني وديني يقع في مناط التكليف والتشريف.

عدد المشاهدة (93)/التعليقات (0)

كلمات دالة: