18 أكتوبر, 2022

أمين «البحوث الإسلامية» يلتقي مفتي مقدونيا ويبحثان التعاون العلمي والدعوي

أمين «البحوث الإسلامية» يلتقي مفتي مقدونيا ويبحثان التعاون العلمي والدعوي

«عيّاد»: الأزهر يمدّ يده للجميع ولم يتأخر يومًا عن أداء دوره
مفتي «مقدونيا»: منذ التسعينيات وكل كوادرنا من الأزهر

استقبل الأمين العام لمجمع البحوث الإسلامية د. نظير عياد بمكتبه اليوم مفتي مقدونيا الدكتور شاكر فتاحو، والوفد المرافق له؛ وذلك لبحث سبل التعاون المشترك بين الجانبين. 
تناول اللقاء مناقشة المجالات العلمية المختلفة بين الأزهر ومقدونيا على مرّ التاريخ؛ حيث أكد الأمين العام أن الأزهر يعمل على التواصل الفعال مع جميع المؤسسات والهيئات في جميع أنحاء العالم، انطلاقا من توجيهات فضيلة الإمام الأكبر أ.د أحمد الطيب شيخ الأزهر بأن الأزهر الشريف هو إرادة إلهية للدنيا كلها ودائمًا يمدّ يده للجميع.
كما أبدى الأمين العام استعداد الأزهر لإرسال مبعوثين في العلوم الشرعية المختلفة سواء الجامعة أو غيرها في المجال التعليمي أو المجال الدعوي، مشيرًا إلى دور أكاديمية الأزهر العالمية لتدريب الأئمة وباحثي الفتوى، وإمكانية تدريب الائمة والمفتين بمقدونيا سواء عن طريق استضافتهم أو عن بعد عبر شبكة الانترنت، مع إمكانية توفير الإصدارات العلمية للأزهر لهم. 
من جانبه عبر فضيلة المفتي عن سعادته بهذه الزيارة؛ مشيرًا إلى مكانة الأزهر لدى  مقدونيا، فتاريخيًا علاقتنا بالأزهر ليست بالحديثة فلم يكن عندنا حامعات قديمًا وكنا نتوجه للأزهر للاستفادة بعلمائه وعلومه، وموجّهًا عظيم الشكر لجهود الأزهر الشريف بقيادة شيخ الأزهر وخاصة التعامل مع الطلاب والباحثين الذين يفدون إلى جامعته ومعاهده.
أضاف المفتي أننا لدينا مئات المعلمين والدعاة وأكثر من مائتي مركز للاتحاد الإسلامي، لكن لازلنا نقدر دور الأزهر فأكثر من ٣٠٪؜ من الطلاب لدينا درسوا في جامعة الأزهر، ومنذ التسعينيات كل كوادرنا من الأزهر الشريف.

عدد المشاهدة (110)/التعليقات (0)

كلمات دالة: