26 أكتوبر, 2022

أكاديمة الأزهر العالمية للتدريب تفتتح دورة تدريبية لموظفي الشئون الإسلامية الماليزية فـي مجال فقه الأسرة

أكاديمة الأزهر العالمية للتدريب تفتتح دورة تدريبية لموظفي الشئون الإسلامية الماليزية فـي مجال فقه الأسرة

نظمت أكاديمية الأزهر العالمية لتدريب الأئمة والدعاة وباحثي الفتوى برنامجًا تدريبيًا لتدريب موظفي الشئون الإسلامية الماليزية فـي مجال فقه الأسرة؛ وذلك بحضور د. نظير عياد الأمين العام لمجمع البحوث الإسلامية، ود. حسن صلاح الصغير أمين عام هيئة كبار العلماء ورئيس الأكاديمية، ود. محمود الهواري الأمين المساعد للدعوة والإعلام الديني بالمجمع، ود. حسن خليل الأمين المساعد للثقافة الإسلامية؛ وذلك في إطار توجيهات فضيلة الإمام الأكبر أ.د. أحمد الطيب، شيخ الأزهر الشريف، بأهمية تأهيل الأئمة والوعاظ الوافدين في مختلف القضايا العلمية المعاصرة.
وقال الأمين العام خلال افتتاح الدورة إنها من الأهمية بمكان حيث تؤكد على عمق العلاقة التي تربط بين البلدين، والمكانة الخاصة للأزهر الشريف في نفوس الطلاب والدارسين من دولة ماليزيا، مؤكدًا أن الأزهر الشريف لم يتخلف يومًا عن أداء رسالته المنبثقة من تعاليم الإسلام، والقيام على أمر الإسلام تعليمًا وتعلمًا ونشرًا وبيانًا لأحكام الله تبارك وتعالى، كما يحرص الأزهر الشريف على التجاوب مع الواقع والتفاعل مع الأحداث.
أضاف عياد أن الدورات المستمرة التي تنظمها أكاديمية الأزهر العالمية للتدريب تأتي تأكيدًا على أداء الأمانة وتبليغ الرسالة، وإبراز الحكم الشرعي في موضعه في قضايا تتعلق بواقع الحياة وشؤون الأسرة والمجتمع، مشيرًا إلى أنها تتفرد بأمور منها أنها تنبثق عن مؤسسة الأزهر الشريف، إضافة إلى الجمع بين العلوم الشرعية والعلوم التجريبية، وتتميز البرامج التدريبة بالقراءة الاستقرائية للواقع؛ حيث تأتي هذه الدورة حلقة في سلسلة بدأها الأزهر الشريف بقطاعاته المختلفة في الحفاظ على الأسرة المسلمة والتوعية بأهميتها؛ باعتبار أن الأسرة في المجتمع المسلم هي الكتلة الصلبة في مواجهة التحديات المختلفة.
من جانبه قال د. حسن الصغير إن الدورة تهدف إلى إكساب المتدربين مجموعة من المعارف والمفاهيم المرتبطة بفقه الأسرة، حتى يستطيع المتدرب تفنيد الشبهات الواردة على مسائل الأحوال الشخصية، وأن يتعرف المتدرب على الأحكام الشرعية المتعلقة بمقدمات عقد الزواج، وأيضًا تستهدف تحقيق المعرفة للمتدرب على الأحكام الشرعية لعقد النكاح والآثار المترتبة عليه، وأن يتعرف على حقوق الزوجية وربطها بالنوازل المعاصرة، بالإضافة إلى أحكام الطلاق والخلع والظهار واللعان وما يثبت به النسب، فضلًا عن تمكينه من التمكن من آليات الفتوى لما يستجد من نوازل وقضايا عصرية لها علاقة بمسائل فقه الأسرة، وأن يستنبط الحكم الشرعي لها، وأن يطبق المتدرب الأحكام الفقهية في النكاح والطلاق والخلع والنشوز على النوازل المعاصرة.
أوضح الصغير أن الدورة التدريبية تشتمل على ثلاثة محاور مهمة: المحور الأول: مقدمات عقد الزواج، المحور الثاني: عقد الزواج الأحكام والآثار، المحور الثالث: فرق الزواج وما يترتب عليها من آثار؛ حيث تستوعب أحكام الأسرة والطفل في الإسلام.

عدد المشاهدة (118)/التعليقات (0)

كلمات دالة: