22 يناير, 2023

«البحوث الإسلامية» يطلق حملة توعية شاملة لدعم قيم التكافل بين الناس بعنوان: «يشدُّ بعضُه بعضًا»

«البحوث الإسلامية» يطلق حملة توعية شاملة لدعم قيم التكافل بين الناس بعنوان: «يشدُّ بعضُه بعضًا»

أعلن مجمع البحوث الإسلامية بالأزهر الشريف عن إطلاق حملة توعوية شاملة بعنوان: «يشدُّ بعضُه بعضًا»؛ للحثِّ على تفعيل قيم التكافل المجتمعي بين الناس؛ وتنفيذًا لتوجيهات فضيلة الإمام الأكبر أ.د. أحمد الطيب_شيخ الأزهر الشريف بضرورة التركيز على القضايا المهمة التي تستهدف الحفاظ على المجتمع قويًا متماسكًا في ظل الظروف الاقتصادية والاجتماعية الصعبة التي تؤثر على الجميع. 
وقال الأمين العام لمجمع البحوث الإسلامية د. نظير عيَّاد: إن الحملة تأتي في إطار اهتمام المجمع بنشر القيم الإنسانية والاجتماعية التي دعا إليها الإسلام؛ ليعيش الناس متحابين مترابطين ومتواصلين، يجمعهم شعور أبناء الأسرة الإنسانية الواحدة، من خلال التأكيد على أهمية التعاون بين أفراد المجتمع الواحد، وتحقيق مبدأ التكافل الاجتماعي ودوره في رقيّ هذا المجتمع ونهضته.
وأضاف عياد أن برنامج الحملة يستهدف التركيز على بيان أهمية تحقيق المودة والألفة بين الناس، فالإنسان أخٌ للإنسان، دون النظر إلى اختلاف الدين أو اللون أو الجنس، والتأكيد على حاجة الجميع إلى التعاون فيما بينهم خاصة في وقت الشدائد والأزمات، فضلًا عن ترسيخ مبدأ التعايش المشترك المبني على الاحترام المتبادل، والعمل التعاوني الذي يحقق مقاصد الشريعة الإسلامية في حماية النفس والمال والعرض والدين والنسل.
أوضح الأمين العام أن الحملة سيتم تنفيذها عن طريق الاتصال المباشر لوعاظ وواعظات الأزهر مع الجمهور في جميع مدن ومراكز وقرى الجمهورية، إضافة إلى النشر الإلكتروني على مواقع التواصل الاجتماعي الخاصة بالمجمع، مشيرًا إلى أهمية بيان المواقف العملية في حياة الرسول -صلى الله عليه وسلم-، والتي ينبغي أن تكون في حياة الناس مثل: الإحساس بمعاناة الفقراء والمساكين، ونفع الناس وتخفيف معاناتهم ومواساتهم، وإدخال السرور عليهم، وتفريج كرباتهم، ومساعدتهم في قضاء حوائجهم، والسعي في علاج المرضى.

عدد المشاهدة (100)/التعليقات (0)

كلمات دالة: