11 مارس, 2023

استهدفت تعزيز الوعي بالقيم الإنسانية وقيم التسامح في أعمال الإمام.. «البحوث الإسلامية» يعقد حفلًا لتكريم الفائزين بمسابقة «تراث الإمام الماتريدي»

استهدفت تعزيز الوعي بالقيم الإنسانية وقيم التسامح في أعمال الإمام.. «البحوث الإسلامية» يعقد حفلًا لتكريم الفائزين بمسابقة «تراث الإمام الماتريدي»

يعقد مجمع البحوث الإسلامية بالأزهر الشريف حفلًا لتكريم الفائزين في المسابقة البحثية التي عقدها المجمع لباحثي مؤسسة الأزهر الشريف، والتي عُقدت بعنوان: «تراث الإمام الماتريدي»، وذلك ضمن توجيهات فضيلة الإمام الأكبر أ.د/ أحمد الطيب - شيخ الأزهر، وبالتعاون مع جمهورية أوزباكستان.
يُعقد حفل التكريم بحضور د. جاسور نجم الدينوف - مسؤول بديوان رئيس جمهورية أوزبكستان، د. جمال الدين كريموف مدير مركز الإمام الماتريدي الدولي للبحوث العلمية، د. عبد اللطيف الله قولوف مدير القسم بمركز الإمام الماتريدي الدولي للبحوث العلمية، د. أكبر كازاكباييف رئيس قسم اللغة العربية بأكاديمية أوزبكستان الإسلامية الدولية، د. براءة أمونوف رئيس القسم بمركز الإمام البخاري الدولي للبحوث، بالإضافة إلى علماء الأزهر الشريف من قطاعاته المختلفة.
وقال الأمين العام لمجمع البحوث الإسلامية د. نظير عياد: إن المسابقة استهدفت دراسة سيرة الإمام الماتريدي وتراثه العلمي وتابعيه بصورة أعمق، بالإضافة إلى تأريخ ظهور المدرسة الماتريدية ومراحل تطورها وتراث أعلامها العلمي، وتوثيق المخطوطات اليدوية المتعلقة بالمدرسة الماتريدية التي لا تزال محفوظة في خزائن مكتبات العالم، وتعزيز الوعي بالقيم الإنسانية وقيم التسامح المتضمنة في أعمال علماء المدرسة الماتريدية على نطاق واسع، ومواجهة الأفكار التكفيرية للتيارات الحديثة التي تمارس نشاطها تحت غطاء الدين الإسلامي الحنيف، ووضع مفاهيم صحيحة وتصورات واضحة لدى المجتمع العالمي تجاه تاريخ مدرسة الإمام الماتريدي والقيم الإنسانية العامة والعوامل المتعلقة بالتسامح التي بيّنها في كتبه؛ وذلك في إطار تعزيز علاقات التعاون في المجالات العلمية والثقافية بين جمهورية مصر العربية وجمهورية أوزبكستان.
أوضح عيّاد أن المسابقة استهدفت الكتابة في أحد المحاور الآتية: جهود الإمام الماتريدي في المجالات العلمية المختلفة، دور مدرستي دار العياضية ودار الجرجانية في تأسيس المدرسة الماتريدية، نشأة المدرسة الماتريدية ومراحل تطورها، جوانب قبول الآخر في المدرسة الماتريدية، مكانة العقل في المدرسة الماتريدية، وصف علمي للنسخ المخطوطة والمطبوعة لكتابي (تأويلات القرآن)، (تبصرة الأدلة لأبي المعين النسفي)، المحفوظة في خزائن مكتبات العالم، إنشاء مجموعة كاملة لنصوص المدرسة الماتريدية في مجال علم العقيدة، الأحكام العقائدية في كتاب (تأويلات القرآن) للإمام الماتريدي (عرض وتحليل)، إعداد ردود تجاه التأويلات غير الصحيحة لمجموعة من المفاهيم هي: التكفير – الجهاد - الهجرة وتحقيقها على أساس كتاب (تأويلات القرآن)، دور التراث الماتريدي في مكافحة التيارات المتطرفة، القضايا العقدية المتمايزة في المدرسة الماتريدية، ودور المدرسة الماتريدية في مواجهة المعتزلة.
وأشار الأمين العام إلى أنه بعد تحكيم الأبحاث المقدمة من خلال لجان علمية متخصصة، أسفرت نتيجة المسابقة عن فوز الأسماء الآتية: د. آمال عثمان محمد الجمل، د. عواد محمود عواد سالم، د. محمد عبد العزيز محمد مشعل، د. حسن عبد الرازق حسن أبو دنيا، د. إبراهيم سليمان سويلم، د. مصطفى طاهر محمود حسين، د.  أحمد حمدي أحمد علي، الشيخ/محمد محمود عبودة محمود، د. محمد سالم الشحات متولي، د. وحيد محمد محمد عطية، د. سعدية يونس عبده عبد الحليم، د. وائل سعيد إبراهيم حريرة، الشيخ/ يوسف محمد المنسي، أ.د. ثروت حسين سالم، د. حاتم أحمد محمد السيد، د. قدري قدري محمد الديب، د. على أحمد التجاني علي، الشيخ/ عبد الحميد السيد عبد الحميد، د. إبراهيم منصور صابر إبراهيم، د. آية خالد عبد الفتاح عوض، د. ماهر عبد الفتاح سليمان داود.

عدد المشاهدة (504)/التعليقات (0)

كلمات دالة: