23 مايو, 2020

في حلقة جديدة من سلسلة "بأخلاقنا نرتقي" .. أمين "البحوث الإسلامية": "المحبة" دليل على صدق الإيمان وبها يسود الخير في المجتمع

في حلقة جديدة من سلسلة "بأخلاقنا نرتقي" .. أمين "البحوث الإسلامية": "المحبة" دليل على صدق الإيمان وبها يسود الخير في المجتمع

واصل الأمين العام لمجمع البحوث الإسلامية د. نظير عياد حديثه عن الفضائل والأخلاق التي نحتاج إليها في مجتمعاتنا، وذلك من خلال سلسلة "بأخلاقنا نرتقي"، والتي يتم نشرها على موقع المجمع وصفحات التواصل الاجتماعي على مدار أيام الشهر الفضيل.

تناول الأمين العام في حلقة اليوم خلق "المحبة"، حيث إنها من جملة الآداب التي دعت إليها الشرائع السماوية لأنها تحفظ بنيان المجتمع وتعمل على تماسكه، والحفاظ على أفراده، والقضاء على الشقاق والخلاف والأنانية والفردية. 

أضاف عياد أن المحبة لها آثار عظيمة طيبة في الآخرة، ويكفي أن من بينها أنها تجلب محبة الله عز وجل، وأن المتحابين في الله في ظله تعالى يوم القيامة. 

أوضح الأمين العام أن المحبة دليل صدق الإيمان، ولذلك أمر النبي صلى الله عليه وسلم بأن تسود المحبة، وذلك بنشر المحبة بين أفراد المجتمع، لأنها تجلب الخير من خلال نشرها والإعلان عنها.

شاهد الفيديو 

عدد المشاهدة (1560)/التعليقات (0)

كلمات دالة: اخبار1441