17 فبراير, 2022

أمين "البحوث الإسلامية" ومساعده لشئون الواعظات يفتتحان أولى حلقات مبادرة "استشارات زوجية"

أمين "البحوث الإسلامية" ومساعده لشئون الواعظات يفتتحان أولى حلقات مبادرة "استشارات زوجية"

نظمت واعظات الأزهر أمس لقاءًا افتراضيًا ضمن مبادرة استشارات زوجية التي أطلقتها الواعظات مطلع الأسبوع الجاري، وذلك بحضور الأمين العام لمجمع البحوث الإسلامية د. نظير عياد، د. إلهام محمد شاهين مساعده لشؤون الواعظات، حيث استهدفت المبادرة استقبال المشكلات الأسرية بمنتهى الخصوصية عبر استمارة يتم فيها وصف المشكلة التي يعاني منها مرسل الاستشارة ليتم الإجابة عليها في حلقة نقاشية مفتوحة وقت انعقاد اللقاء. 
 وخلال افتتاح الحلقة الأولى للمبادرة أكد د. نظير عيّاد، على أهمية هذا اللقاء باعتبار أنه يتعلق بالمجتمع وبالبنيان الخاص به إذ أنه يدور حول مجموعة تتعلق بالقضايا الأسرية والمشكلات المجتمعية من خلال هذه المبادرة المهمة التي بدأتها الواعظات وعملت على إيجاد حل لكثير من مشاكل الأسرة وقضايا المجتمع من خلال الرؤية التنويرية المعتدلة التي ترى بأن ذلك من أوجب الواجبات على المعنيين بأمر الدعوة إلى الله تعالى.
كما أشاد الأمين العام بالإقبال على المبادرة وتنوع الأسئلة المطروحة في اللقاء وكذلك الردود التي صدرت عنها والتي تؤكد على أن المجتمع في أمس الحاجة لتلك الملتقيات والمنتديات خصوصًا وأن هذه الملتقيات تمثل معايشة واقعية للمشكلات المطروحة أو معايشة  لقضية من القضايا مما يعطي إيجابية لهذه اللقاءات والذي تؤكد أن المؤسسة وقطاعاتها المختلفة لا تعيش بمعزل عن الناس بل إنها تأتي في الوقت والحين وتكشف عن قدرتها على أداء واجبها وتحمل مسئوليتها أمام الله وتجاه الوطن والمجتمع.
فيما أكدت د إلهام شاهين مساعد الأمين العام لشؤون الواعظات على أهمية الاهتمام بحل القضايا الأسرية والنزاعات والمشكلات التي من شأنها أن تهدد استقرار المجتمع بأكمله، ووعدت بتكرار تلك المنتديات بصفة دورية لتقديم يد العون لكل من يحتاجها من السيدات المتزوجات اللاتي يعانين من مشاكل أسرية وفي حاجة ملحة إلى كل نصيحة تربوية تسهم في تقوم أفراد أسرهن.
كما شاركت د. إلهام شاهين الواعظات المشاركات في المبادرة من خلال الرد على الكثير من الأسئلة الواردة خلال اللقاء من جانب الجمهور في مسائل وقضايا أسرية متنوعة.

عدد المشاهدة (6395)/التعليقات (0)

كلمات دالة: