02 ديسمبر, 2021

أمين "البحوث الإسلامية": خدمة الفتوى تسعى لتعزيز جهود إرساء السلام المجتمعي ومحاربة الفكر المتطرف

أمين "البحوث الإسلامية": خدمة الفتوى  تسعى لتعزيز جهود إرساء السلام المجتمعي ومحاربة الفكر المتطرف

عقد مجمع البحوث الإسلامية بالأزهر الشريف اليوم الثاني لمقابلات السادة أعضاء هيئة التدريس بجامعة الأزهر من المتقدمين للعمل بلجان الفتوى الرئيسة بالقاهرة والمحافظات؛ وذلك بحضور د. نظير عياد الأمين العام لمجمع البحوث الإسلامية، د. عباس شومان وكيل الأزهر الأسبق، د. حسن الصغير الأمين العام لهيئة كبار العلماء، د. نصر فريد واصل عضو هيئة كبار العلماء والمفتي الأسبق، د. علي حسين أمين لجنة الفتوى بالجامع الأزهر، د. فتحي الفقي عضو هيئة كبار العلماء، د. سعيد عامر الأمين العام المساعد للدعوة والإعلام الديني بالمجمع، د. محمد عامر الأستاذ بجامعة الأزهر. 
وقال الأمين العام لمجمع البحوث الإسلامية د. نظير عيّاد، إن خدمة الفتوى من أهم الخدمات التي يقدمها مجمع البحوث الإسلامية ضمن عملية التواصل الفعّال مع جميع فئات المجتمع والتي تلبي احتياجات الكثير منهم في الجانب المعرفي حول القضايا المختلفة سواء ما يتعلق منها بعبادتهم أم معاملاتهم اليومية وعلاقتهم بمن حولهم،  كما أن مخرجات هذه الخدمة تأتي تعزيزًا لجهود إرساء السلام المجتمعي، ومحاربة الفكر المتطرف، وتصحيح المفاهيم والأفكار المغلوطة التي يسعى البعض لترويجها بين الناس.
أضاف الأمين العام أن لجان الفتوى بالأزهر الشريف تعمل على تأصيل القضايا الفقهية والفكرية التي تشغل بال المجتمع، بالإضافة إلى المسائل المتعلقة بالمعاملات المالية، وبعض المشكلات الأسرية كالطلاق والميراث، وذلك انطلاقًا من سعي الأزهر الشريف لمعايشة هموم الناس وأحوالهم، وتيسير الحصول على الفتوى الشرعية الصحيحة من المؤهلين للإدلاء بها، وقطع الطريق على من يروجون للأفكار المتشددة والفتاوى الشاذة.

عدد المشاهدة (1715)/التعليقات (0)

كلمات دالة: