04 نوفمبر, 2021

وفد الأزهر بنيجيريا يواصل جولته المكثفة بلقاء مستشار الأمن القومي وأعضاء البعثة الأزهرية

وفد الأزهر بنيجيريا يواصل جولته المكثفة بلقاء مستشار الأمن القومي وأعضاء البعثة الأزهرية

- التأكيد على أهمية الاستفادة من تجارب الأزهر في مواجهة الأفكار المنحرفة.
- بحث الارتقاء بالدعاة والمعلمين النيجيرين.
- استعراض دور البعثة ودعوتهم للتركيز على الوعي المجتمعي.

نظم وفد الأزهر الشريف مجموعة من اللقاءات المهمة اليوم على هامش جولته بجمهورية نيجيريا، التقى خلالها الوفد مع نائب مستشار الأمن القومي النيجيري؛ لبحث الاستفادة من جهود مصر والأزهر الشريف في دعم القضايا الخاصة بالقارة الإفريقية؛ وذلك بحضور كلا من د. نظير عياد الأمين العام لمجمع البحوث الإسلامية، السفير المصري السيد إيهاب عوض، د. سلامة داود رئيس قطاع المعاهد الأزهرية، ود. نهلة الصعيدي رئيس مركز تطوير الطلاب الوافدين، السيد محمد يس مدير عام الإدارة العامة للبعوث بالمجمع.
وقال د. نظير عياد إن اللقاء استهدف الحديث عن بعض الموضوعات المهمة والتي منها: كيفية الاستفادة من تجربة مركز الأزهر العالمي للرصد والفتوى الإلكترونية في مواجهة فوضى الفتاوى، بالإضافة إلى كيفية التعامل مع من تم إجراء مراجعة فكرية لهم ودمجهم في الحياة العامة، وكيفية العمل على تقبل المجتمع لهم. 
أضاف عياد أن اللقاء تناول موضوع الارتقاء بالدعاة والمعلمين النيجيرين من خلال تدريبهم من قبل الأزهر الشريف للقيام بواجبهم في مواجهة الفكر المتطرف وتصحيح المفاهيم المغلوطة، كما دار الحديث عن دور مجمع البحوث في مواجهة الفكر المتطرف من خلال لجانه العلمية، وإصداراته المختلفة، واللقاءات الميدانية لوعاظه على أرض الواقع، وجهود مبعوثيه في نشر المنهج الأزهري الوسطي في جميع دول العالم. 
فيما  أوضح د. سلامة داود رئيس قطاع المعاهد الأزهرية دور القطاع في تطوير المناهج الأزهرية بما يتناسب مع القضايا المعاصرة، وكيف واجه من خلال المقررات التعليمية أفكار الجماعات المتطرفة. 
كما أشارت د. نهلة الصعيدي إلى دور مركز تطوير تعليم الطلاب الوافدين والأجانب في خدمة الطلاب الوافدين والعمل على تثقيفهم وتوعيتهم بالقضايا المختلفة، وتحذيرهم من خطورة الفكر المتطرف، وكيفية استثمار هذا الدور والاستفادة منه للطلاب الوافدين عموما والوافدين من نيجيريا بوجه خاص. 
من جانبه عبر نائب مستشار الأمن القومي عن رغبة بلاده في عقد بروتوكول تعاون مع الأزهر، وحرصهم على إيجاد مركز إشعاع حضاري يشرف عليه الأزهر الشريف.
كما عقد الوفد أيضًا لقاءًا مع أفراد البعثة في العاصمة أبوجا  وبعض الولايات الأخرى في مقر السفارة المصرية؛ حيث تناول دور البعثة المصرية، وأهمية التركيز على رسالتهم التوعوية، وناقش اللقاء المشاكل والصعوبات التي تواجههم، وسبل النهوض بالعمل الدعوى والتعليمي، وأهمية التواصل المستمر مع السفارة المصرية.

عدد المشاهدة (364)/التعليقات (0)

كلمات دالة: