29 ديسمبر, 2020

"البحوث الإسلامية" يعقد مؤتمرًا علميًا دوليًا حول "إسهامات الإمام الفارابي في إثراء الحضارة الإنسانية".. فبراير المقبل

"البحوث الإسلامية" يعقد مؤتمرًا علميًا دوليًا حول "إسهامات الإمام الفارابي في إثراء الحضارة الإنسانية".. فبراير المقبل

أعلن مجمع البحوث الإسلامية بالأزهر الشريف بالتعاون مع سفارة دولة كازاخستان بالقاهرة عن تنظيم مؤتمر علمي دولي بعنوان: "إسهامات الإمام الفارابي في إثراء الحضارة الإنسانية"، حيث تعقد فعاليات المؤتمر عبر تقنية الفيديو كونفرانس يومي 15 و16 من شهر  فبراير القادم.
وقال الأمين العام لمجمع البحوث الإسلامية د. نظير عيّاد، إن هذا المؤتمر يأتي في إطار عناية الأزهر الشريف بالرموز الفكرية والعلمية للأمة الإسلامية عبر تاريخها الطويل، وعلى امتداد رقعتها الجغرافية، ومع امتداد أعراقها، حيث تعقد فعالياته؛ تنفيذًا لتوجيهات فضيلة الإمام الأكبر أ.د/ أحمد الطيب - شيخ الأزهر بعقد الفعاليات العلمية لتشجيع الباحثين وإلقاء الضوء جهود العلماء في دعم وإثراء الحضارة الإنسانية.
أضاف عيّاد، أن الهدف الرئيس من هذا المؤتمر هو تعميق صلة الأجيال الحاضرة بعلمائهم ورموزهم؛ لإدراك ما قدموه لتاريخ الإنسانية، وما يمكن أن يقدمه حاضرهم قياسًا على ما قدمه ماضيهم، خصوصًا وأنه ماض يضرب بجذور عميقة في التاريخ الإنساني، وله أبعاد متنوعة أثرت تأثيرًا إيجابيًّا في الحضارة الإنسانية.
أوضح الأمين العام أن الإمام الفارابي كانت له بصمته المؤثرة والواضحة في مسيرة الحضارة الإنسانية في جوانب عدة؛ كالمنهج والفكر السياسي، والعلم التطبيقي، والموسيقى، وعلوم الآلة، وعلوم اللغة، وإحصاء العلوم، وعلوم الدين، بالإضافة لدوره البارز في الفلسفة، وهذا ما يؤكد على استحقاقه لأن يكون معروفا بـ «المعلم الثاني»، مشيرً إلى أن المؤتمر سيفتح الباب أمام مشاركات الباحثين بأوراق عمل في محاور المؤتمر المختلفة بعدة لغات هي: اللغة العربية والإنجليزية والكازاخية والفرنسية والإسبانية.
ويناقش المؤتمر إسهامات الإمام الفارابي من خلال مجموعة من المحاور، أولها: الفقه السياسي الإسلامي في فكر الفارابي، والثاني: الفلسفة الخلقية في فكر الفارابي، والثالث: فلسفة اللغة عند الفارابي، والرابع: الفارابي والحضارة الإنسانية: العلم والفلسفة والمنطق، والخامس: ببليوجرافيا الفارابي.

عدد المشاهدة (1769)/التعليقات (0)

كلمات دالة: