14 فبراير, 2022

أمين "البحوث الإسلامية" يلتقي رئيس الهيئة الأوروبية للمراكز الإسلامية ويبحثان الاستفادة من دعاة الأزهر في مواجهة الفكر المتطرف

أمين "البحوث الإسلامية" يلتقي رئيس الهيئة الأوروبية للمراكز الإسلامية ويبحثان الاستفادة من دعاة الأزهر في مواجهة الفكر المتطرف

استقبل الأمين العام لمجمع البحوث الإسلامية د. نظير عياد بمكتبه اليوم الدكتور مهاجري زيان سيفان، رئيس الهيئة الأوروبية للمراكز الإسلامية؛ وذلك لبحث سبل التعاون المشترك بين الجانبين في مجال مكافحة التطرف والإرهاب، وتدريب الأئمة والدعاة.
في بداية اللقاء رحب الأمين العام بالدكتور مهاجري معربًا عن سعادته بالتعاون المشترك، ومؤكدًا أن هذا التعاون ينبثق من دور الأزهر العالمي بقيادة فضيلة الإمام الأكبر أ.د/ أحمد الطيب - شيخ الأزهر، مشيرًا إلى أن رسالة الأزهر في التوعية ونشر التسامح والسلام بين الشعوب رسالة عالمية عمل الأزهر الشريف على مرّ تاريخه على القيام بها.
واستعرض الأمين العام خلال اللقاء جهود مصر والأزهر الشريف بجميع قطاعاته بقيادة فضيلة الإمام الأكبر د. أحمد الطيب شيخ الأزهر في نشر الوسطية والتسامح والاعتدال في العالم من خلال الندوات والجولات التي ينفذها فضيلة الإمام الأكبر في دول العالم المختلفة، أو من خلال جهود مبعوثي الأزهر الشريف، وطلابه الوافدين في نشر ثقافة التسامح.
من جانبه عبّر الدكتور مهاجري زيان عن تقديره لجهود الأزهر الشريف وإمامه الأكبر أ.د. أحمد الطيب شيخ الأزهر في تحصين الشباب ضد الفكر المتطرف والإرهاب، ونشر ثقافة السلام والتعايش السلمي بين البشرية جمعاء، مؤكدًا تطلعه للتعاون المشترك في جميع المجالات، وخاصة مجال تدريب الأئمة الأوروبيين وإمدادهم بالفكر الأزهري المستنير، نظرًا لمكانة الأزهر الشريف الذي يعد قبلة المسلمين العلمية والفكرية حول العالم.

عدد المشاهدة (1925)/التعليقات (0)

كلمات دالة: