تستهدف دعوة الناس لإخراج الزكاة وتحقيق التكافل المجتمعي.. «البحوث الإسلامية» يطلق حملة توعية شاملة بعنوان: «حَقٌّ مَّعْلُومٌ»  خدم وطنه وأمته ودينه.. «البحوث الإسلامية» ينعي الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان  خلال لقائه أعضاء مجلس إدارة منظمة خريجي الأزهر بـ «بنغلاديش».. «عيّاد»: رسالة الأزهر إثراء الحوار الفكري وإقرار التعايش السلمي بين جميع الشعوب أمانة في أيديكم  «البحوث الإسلامية» يوجّه قوافل توعية مباشرة إلى محافظات البحر الأحمر وجنوب سيناء وكفر الشيخ  خلال لقاء افتتاح فرع منظمة خريجي الأزهر ببنغلاديش.. أمين «البحوث الإسلامية»: الأزهر لا يتأخر لحظة عن أداء دوره ودعم طلاب العلم  خلال خطبة الجمعة ببنجلاديش وبحضور آلاف المصلين.. أمين “البحوث الإسلامية”: الوسطية الإسلامية تضمن تحقيق التوازن في جميع مجالات الحياة البشرية  «البحوث الإسلامية» يكرّم الفائزين في مسابقة «الجائزة» ويؤكد: تفاعل الجمهور يعكس وعيه وحرصه على المعرفة 

في جناح الأزهر بمعرض القاهرة الدولي للكتاب.. "البحوث الإسلامية": مجموعة إصدارات مهمة ترسخ لمبدأ المواطنة وتدعم أواصر التعايش السلمي بين الناس

  • | الثلاثاء, 29 يناير, 2019
في جناح الأزهر بمعرض القاهرة الدولي للكتاب.. "البحوث الإسلامية": مجموعة إصدارات مهمة ترسخ لمبدأ المواطنة وتدعم أواصر التعايش السلمي بين الناس

قال د.محيي الدين عفيفي الامين العام لمجمع البحوث الإسلامية والمشرف على جناح الأزهر بمعرض القاهرة الدولي للكتاب إن المجمع يقدم ضمن إصداراته العلمية التي يشارك بها في معرض الكتاب، باقة من الكتب التي تناقش مجموعة من القضايا المهمة كالمواطنة والتعايش المشترك، والسلام النفسي بين أبناء الوطن الواحد، واستشعار المسئولية المجتمعية، حيث تتنوع عناوين تلك الإصدارات، ومنها: تأسيس دولة المواطنة في الإسلام، وحقوق غير المسلمين في المنظور الإسلامي، والمختار من العلاقات الدولية في الإسلام، والدين والحضارة الإنسانية، والإسلام فطرة الله، ومهمة الإسلام في العالم، وسفير الإسلام إلى سائر الأقوام، وهذا هو الإسلام.

أضاف "عفيفي" أن إصدار تلك الكتب يأتي في إطار الجهود العلمية التي يبذلها الأزهر الشريف، لترسيخ قيم المواطنة، والتعايش السلمي، واحترام إنسانية الإنسان، وإعلاء مصلحة الوطن فوق جميع المصالح.

أوضح الأمين العام أن هذه المجموعة من الإصدارات تكشف عن دعوة الإسلام إلى بناء العلاقات الإنسانية على أسس من الحب والبر والعدل، والتأكيد على نشر السلام العالمي في العلاقات الدولية، مشيراً إلى أن الإسلام نظم العلاقات الإنسانية من خلال التأكيد على الأخوة بين جميع الناس وإن اختلفت أديانهم أومذاهبهم أوأفكارهم، كما تبين أن الإسلام جاء لينظم قواعد العلاقات الإنسانية على الرحمة والمحبة والمساواة، والتعاون البشري، والكرامة، والتسامح، والحرية، واحترام العقيدة احتراما كاملا، وترسيخ مبدأ السلام.

طباعة
الأبواب: الرئيسية
كلمات دالة: