خلال حفل تكريم حفظة القرآن بـ «خريجي الأزهر».. «البحوث الإسلامية»: الاحتفاء بحفظة كتاب الله فضيلة تسهم في حفظ القيم الأخلاقية والمجتمعية  "البحوث الإسلامية": اختتام فعاليات الدورة (٢٥) في منهجية الرد على الشبهات للأئمة الوافدين بأكاديمية الأزهر العالمية  أمين «البحوث الإسلامية» يبحث مع وفد «الشباب والرياضة».. إطلاق برنامج تنفيذي لاطلاع الشباب على علوم الفضاء والفلك وتنمية مهاراتهم العلمية  خلال مشاركته في مؤتمر «دور زعماء الأديان في تحقيق التنمية».. أمين «البحوث الإسلامية»: التنمية المستدامة في الإسلام أكثر شمولًا وإلزامًا من المفاهيم المناظرة  تستهدف دعوة الناس لإخراج الزكاة وتحقيق التكافل المجتمعي.. «البحوث الإسلامية» يطلق حملة توعية شاملة بعنوان: «حَقٌّ مَّعْلُومٌ»  خدم وطنه وأمته ودينه.. «البحوث الإسلامية» ينعي الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان  خلال لقائه أعضاء مجلس إدارة منظمة خريجي الأزهر بـ «بنغلاديش».. «عيّاد»: رسالة الأزهر إثراء الحوار الفكري وإقرار التعايش السلمي بين جميع الشعوب أمانة في أيديكم 

"البحوث الإسلامية": حملة "المخدرات تهدم العقول وتدمر الأوطان" نفذت (48 ألف) لقاء على مستوى الجمهورية

  • | الأربعاء, 3 أبريل, 2019
"البحوث الإسلامية": حملة  "المخدرات تهدم العقول وتدمر الأوطان" نفذت (48 ألف) لقاء على مستوى الجمهورية

أكد مجمع البحوث الإسلامية أن الحملة التي أطلقها منذ أسبوعين تحت عنوان: "المخدرات تهدم العقول وتدمر الأوطان" بمشاركة 3200 واعظًا، لمواجهة ظاهرة المخدرات وبيان خطرها على الفرد والأسرة والمجتمع، أسفرت عن تنظيم نحو (47900) لقاء في قرى ومدن ومحافظات الجمهورية.

وقال د.محيي الدين عفيفي الأمين العام لمجمع البحوث الإسلامية إن الحملة استهدفت الوصول إلى فئات وشرائح مختلفة من المواطنين، وركزت بشكل أكبر على الشباب باعتبارهم الأكثر استهدافًا وخاصةً في ظل غياب دور الأسرة، وتراجع القيم المجتمعية الأصيلة، وانتشار بعض المفاهيم المنحرفة، ووجود مخططات تستهدف عقول الشباب وطاقاتهم.

أضاف الأمين العام أن تلك الحملة تأتي في إطار جهود الدولة في حماية المواطنين من خطر المخدرات والحفاظ على عقول النشء، لأن الوطن بحاجة إلى جهود أبنائه ولأن العقل السليم في الجسم السليم، مشيرًا إلى أن تعاطي المخدرات وكل ما من شأنه أن يُغيِّب العقل لا يقل خطورة عن الإرهاب الذي يصيب العقول بالاختلال النفسي، ويدفع من ينخرطون في دروبه إلى تدمير أنفسهم واستهداف حياة الناس وأموالهم وأعراضهم.

ولفت "عفيفي" إلى أن الحملة تُنفذ برامجها بشكل يومي في مراكز الشباب والنوادي والشركات والمصانع والمدارس والمعاهد ودور الرعاية الاجتماعية.

 
طباعة