المرصد في أسبوع.. التحذير من مخطط داعشي جديد خلال شهر رمضان.. التنديد بالهجمات العنصرية ضد المسلمين في فرنسا وكندا.. إصدار التقرير الشهري حول الاقتحامات الصهيونية لـ "الأقصى"

  • | الثلاثاء, 13 أبريل, 2021
المرصد في أسبوع.. التحذير من مخطط داعشي جديد خلال شهر رمضان.. التنديد بالهجمات العنصرية ضد المسلمين في فرنسا وكندا.. إصدار التقرير الشهري حول الاقتحامات الصهيونية لـ "الأقصى"


     سلَّط مرصد الأزهر لمكافحة التطرف الضوءَ على العديد من القضايا التي شغلت الرأي العام المحلي والعالمي خلال الأسبوع الماضي؛ حيث حذر المرصد من مخطط داعشي جديد خلال شهر رمضان، وذلك بعد رسائل التنظيم التحريضية لأتباعه من الذئاب المنفردة، مستغلًا في ذلك انشغال دول العالم بمكافحة تفشي فيروس كورونا.
وفي إطار متابعته لأوضاع المسلمين في دول العالم، ندد المرصد بتصاعد وتيرة الهجمات الإرهابية ضد المسلمين في فرنسا، فقد رصد بقلق بالغ الصور المتداولة لنقوش تضمنت ألفاظًا مسيئة ومعادية للمسلمين على الجدران الخارجية لأحد المراكز الإسلامية في مدينة "رين" غربي فرنسا.
كما شجب المرصد حادث إضرام النار الذي وقع في الساعات الأولى من صباح الجمعة 9 أبريل، بمسجد الرحمة في الحي الشمالي بمدينة "نانت" غربي فرنسا، ما أسفر عن وقوع خسائر مادية وتلفيات مرتفعة لحقت بأبواب المسحد وجدرانه وباحته الخارجية.
وفي كندا، تابع مرصد الأزهر ردود الفعل الغاضبة للجاليات المسلمة بعد تعرض أحد المساجد شرق "مونتريال" لإطلاق نار، حيث نظم عدد من المسلمين والمسؤولين وقفة، الجمعة 9 أبريل، أمام المسجد لإدانة هذا الهجوم الغاشم.
وفي السياق نفسه، طالع المرصد مقطع الفيديو الذي تداولته منصات التواصل الاجتماعي حول تعرض سيدة مسلمة للتمييز العنصري والانتهاكات اللفظية في أثناء تواجدها مع زوجها بأحد متاجر ولاية فلوريدا الأمريكية، مثمنًا الأسلوب الذي تعاملت به الشرطة الأمريكية مع الأمر؛ حيث أدى استجواب المعتدية إلى إقرارها بخطأ ما ارتكبت في حق السيدة المسلمة، التي قبلت اعتذارها عما بدر منها.
وأمام تلك الحوادث التي طالما تكررت في العديد من بلدان العالم، يجدد المرصد تأكيده على ضرورة ترسيخ مبدأ التعايش السلمي وإعلاء مفهوم المواطنة؛ حفاظًا على أمن المجتمعات وسلمها، داعيًا إلى تضافر الجهود المبذولة ومواصلتها؛ للحد من النشاطات الداعمة للكراهية والعنصرية بشتى صورها، سواء القائمة على الدين أو اللون أو العرق.
وفي الشأن الفلسطيني، أصدر مرصد الأزهر تقريره الشهري حول الاقتحامات الصهيونية التي تتعرَّض لها ساحات المسجد الأقصى المبارك؛ حيث اقتحم 3,461 صهيونيًّا ساحات "الأقصى" خلال شهر مارس الماضي، تحت حراسة أمنية مشددة من قِبَل شرطة الاحتلال الغاشم، مرجعًا ذلك إلى التحريض الواسع الذي مارسته منظمات الهيكل المزعوم على الأرض، وعلى مواقع التواصل الاجتماعي، والتي كان أبرزها توجيه رسالة إلى رئيس حكومة الاحتلال قبل انتخابات "الكنيست" في الـ 23 من مارس، تطالبه فيها بالسماح بتقديم قرابين الفصح في المسجد الأقصى مقابل تأكيدها دعمها له في المحاكمة التي يخضع لها؛ وهو المطلب الذي تسعى جماعات المعبد إلى تحقيقه منذ أعوام لارتباطه بمزاعمها التلموديّة.
وفي الذكرى الـ ٧٣ لمذبحة دير ياسين التي نفذتها العصابات الصهيونية في ٩ أبريل ١٩٤٨، وأسفرت عن استشهاد ما بين 250 إلى 360 فلسطينيًّا، وتهجير الآلاف من الفلسطينيين فرارًا من عمليات البطش الممنهجة التي قامت بها العصابات الصهيونية على مرأى ومسمع من العالم - أكد مرصد الأزهر أن الوقت قد حان لمحاسبة مرتكبيها وغيرها من انتهاكات بحق الشعب الفلسطيني الأعزل.
وردًّا على هجمات تنظيم "داعش" الأخيرة، بحث قادة منظمـة تنميـة الجنـوب الإفريقـي سبل مكافحة الإرهاب في موزمبيق، حيث أكد بوتسوانا موكجويتسي ماسيسي، الرئيس الحالي للمنظمة، أن الهجمات الإرهابية الأخيرة لا تهدد السلام والأمن في موزمبيق فقط، بل يمتد خطرها إلى باقي الدول الإفريقية والمجتمع الدولي أيضًا.
ونبقى في الشأن الإفريقي، فقد قتل ٦ أشخاص وأصيب ٧ آخرون في تفجير انتحاري بمنطقة "بايدوا" في الصومال على أيدي عناصر حركة الشباب الإرهابية. ومع النشاط المكثف للحركة مؤخرًا رأى مرصد الأزهر أن الحركة الإرهابية تسعى من خلال هذه العمليات الدموية إلى السيطرة على منطقة شرق إفريقيا.
وعلى صعيد المقالات والتقارير المتواصلة التي تعالج القضايا التي يعالجها مرصد الأزهر، نشر المرصد عددًا من المقالات والتقارير أبرزها: مقال باللغة التركية عن فضل شهر رمضان الكريم، ونشر إدانة مرصد الأزهر للهجوم الإرهابي على أحد المساجد بألمانيا بمختلف اللغات، إلى جانب نشر عدة رسائل من حملة: "الإسلام دين الإنسانية" باللغة الإنجليزية، ورسائل من وثيقة الأخوة الإنسانية باللغة الألمانية.

طباعة
الأبواب: تقارير
كلمات دالة:
Rate this article:
No rating