مرصد الأزهر يحذر من خطورة موسم الأمطار على حياة لاجئي الروهينجا في مخيمات بنجلاديش

  • | الإثنين, 30 أغسطس, 2021
مرصد الأزهر يحذر من خطورة موسم الأمطار على حياة لاجئي الروهينجا في مخيمات بنجلاديش

     في إطار متابعة مرصد الأزهر الحثيثة لأحوال مسلمي الروهينجا، يتابع المرصد تداعيات الرياح الموسمية في بنجلاديش على مخيمات الروهينجا، حيث تسببت الأمطار الغزيرة والفيضانات في ظل الموارد المحدودة وعدم وجود أماكن مجهزة يحتمون بها خلال الأسابيع القليلة الماضية، في حدوث انهيارات أرضية وفيضانات مفاجئة في المناطق الجبلية في المخيمات، ما أسفر عن مقتل ثمانية أشخاص وتدمير ما يزيد عن 25.000 مأوى، بحسب ما ذكره موقع وكالة الإغاثة (Tearfund).
وذكر إقبال مصراف، المنسق الميداني لمؤسسة (COAST) في بنجلاديش، أن الأطفال غير المصحوبين بذويهم والمنفصلين عنهم معرضون لمخاطر كبيرة في فترة الرياح الموسمية هذه، حيث لا يوجد أحد بجانبهم لدعمهم، كما أن معظم الملاجئ قد تضررت للغاية بسبب الأمطار الموسمية وتحتاج إلى إصلاحات عاجلة.
من جانبه، يعرب مرصد الأزهر عن عميق قلقه إزاء تدهور أوضاع مسلمي الروهينجا محذرًا من تداعيات الأمطار الموسمية على الظروف الحياتية لهؤلاء اللاجئين، الذين يعانون بالفعل من تردي في الأوضاع المعيشية خاصة مع تفشي فيروس كورونا.
ويؤكد مرصد الأزهر أن قضية مسلمي الروهينجا لا تزال في حاجة ماسة إلى اهتمام العالم، داعيًا المجتمع الدولي إلى التدخل بحسم لإنهاء تلك المأساة الإنسانية المتفاقمة، وحماية مسلمي الروهينجا وإنقاذهم من المعاناة المستمرة التي يعيشون فيها، حيث بات التدخل الحاسم أمرًا حتميًا، كما أن الوضع لم يعد يحتمل مجرد التصريحات وحالة التعاطف.
جدير بالذكر أن المرصد أصدر العديد من المتابعات والتقارير المصورة التي تتناول أوضاع مسلمي الروهينجا وكل ما تعانيه هذه الفئة المستضعفة، حيث كان من بين ما أصدره المرصد هو تقرير مصور بـ 12 لغة تحت عنوان: "مسلمو الروهينجا.. قضية إنسانية لا تزال تبحث عن حل".

طباعة
كلمات دالة:
Rate this article:
No rating