اعتداء جديد على مسجدين بمدينتي "مور" و"دومين" الفرنسيتين .. ومرصد الأزهر منددًا: لا سبيل لمواجهة ظاهرة الاعتداء على دور العبادة إلا بمكافحة خطاب الكراهية

  • | الخميس, 30 ديسمبر, 2021
اعتداء جديد على مسجدين بمدينتي "مور" و"دومين" الفرنسيتين .. ومرصد الأزهر منددًا: لا سبيل لمواجهة ظاهرة الاعتداء على دور العبادة إلا بمكافحة خطاب الكراهية

     استمرارًا لظاهرة الاعتداء على دور العبادة والتي يغذيها خطاب الكراهية ضد الإسلام، تعرض مسجدان في مدينتي "مور"، و"دومين" بفرنسا إلى هجومين عنصريين؛ حيث وجد المصلون عبارات ونقوشًا معادية للإسلام على الجدار إلى جانب تخريب بعض محتوياتهما.
كما رُصدت عبارات عنصرية ضد المسلمين وبعض الجاليات الأخرى على الجدار بأحد شوارع مدينة "شاتو-غونتييه" بمنطقة "باي دو لا لوار" الفرنسية. وردًّا على هذه الاعتداءات العنصرية، غرد جيرار دارمانين وزير الداخلية الفرنسي، عبر حسابه على تويتر، قائلًا: "بأنه يدعم المسلمين الذين تعرضوا للاعتداءات في مور وشاتو غونتييه، وأن مثل هذه الأعمال الشنيعة تتعارض مع قيم الجمهورية".

ومع تصاعد حدة الأعمال المعادية للإسلام والمسلمين، يرى مرصد الأزهر لمكافحة التطرف أن السبيل لمواجهة هذه الظاهرة هو الحد من خطابات الكراهية التي توفر بيئة خصبة للتطرف والعنف، وتلعب دورًا محوريًّا في تشكيل هوية الشخص المتطرف.

طباعة
كلمات دالة: