عقيدة الولاء والبراء عند داعش

  • | الإثنين, 21 أغسطس, 2017
عقيدة الولاء والبراء عند داعش

داعش: الولاء يعني مجرد التعامل ويعني المحبة الإنسانية كذلك والبراء يعني تكفير الآخر وقتله، وبالتالي فالولاء – في نظرهم – لا يكون إلا للمسلمين والبراء يجب أن يكون لغير المسلمين.

الولاء هو ميثاق تعبدي، راجع في الأصل إلى توحيد الله بالإخلاص له في كل شيء، وإلى محبة رسوله - صلى الله عليه وسلم – بتوقيره ونصرته، ثم إلى محبة المؤمنين؛ بتقوية أواصر وعرى الأخوة في الله، وتعميق مفاهيم التواد والتعاطف والتآزر في الدين، ونصرة الدولة وعدم نصرة أحد على أهل الإسلام إلا بحق تطبيقا لقوله صلى الله عليه وآله وسلم: "انصر أخاك ظالما أو مظلوما قالوا يا رسول الله هذا ننصره مظلوما، فكيف ننصره ظالما قال تأخذ فوق يديه" وذلك كله هو أساس السلام والتسامح والعدل القائم في المجتمع الإسلامي، والبراء عملية تعبدية تعني كره المسلم للكفر وتبرأه منه، وتنـزهه عنه، من حيث هو عقيدة قائمة على نقض حقائق الإيمان التي جاء بها الإسلام، ولا يلزم من ذلك بغض المسلم لغير المسلمين بإطلاق ولا ننسى أن الله تعالى في كتابه الكريم خاطب نبيه الكريم صلى الله عليه وآله وسلم قائلا "إِنَّكَ لَا تَهْدِي مَنْ أَحْبَبْتَ وَلَكِنَّ اللَّهَ يَهْدِي مَنْ يَشَاءُ وَهُوَ أَعْلَمُ بِالْمُهْتَدِينَ"

طباعة
الأبواب: شبهات وردود
كلمات دالة:
Rate this article:
5.0

رجاء الدخول أو التسجيل لإضافة تعليق.