مأساة مسلمى الروهينجا

 

إصابة ضابطَي شرطةٍ واعتقال ثلاثةِ أشخاصٍ في مواجهاتٍ مع "رابطة الدفاع الإنجليزية" بسبب بناء مسجد
Sameh Eledwy
/ الأبواب: آخر المتابعات

إصابة ضابطَي شرطةٍ واعتقال ثلاثةِ أشخاصٍ في مواجهاتٍ مع "رابطة الدفاع الإنجليزية" بسبب بناء مسجد

     لا تزال توابع "الإسلاموفوبيا" تضرب البلدان الغربية، ولا يزال الخوف من كل ما هو إسلامي يدفع البعض إلى ارتكاب جرائم كراهية، ويمنعهم من التواصل مع المسلمين والتعاون معهم.
وفي هذا السياق؛ تابعت وحدة الرصد باللغة الإنجليزية خبرًا أورده موقع شبكة "بي بي سي" البريطاني، يفيد بإصابة ضابطة اتصالات بالشرطة البريطانية، أثناء شجارٍ وقع خلال التظاهرات التي نظّمتها "رابطة الدفاع الإنجليزية"، في "ورسيستر"، حيث ظهرت الشرطية في أحد مقاطع الفيديو، مُلقاةً على الأرض، بعد اندلاع المواجهات، خلال التظاهرات التي نظّمتها رابطة اليمين المتطرف، والتي أسفرت عن إصابة ضابطَي شرطة، واعتقال ثلاثة أشخاص.
ونظّمت "الرابطة" هذه التظاهراتِ؛ احتجاجًا على خُطط بناء مسجدٍ في المدينة، ممّا دفع مجموعاتٍ أخرى إلى تنظيم تظاهراتٍ مُضادّة، يوم السبت، بعد الظهيرة؛ ردًّا على "الرابطة".
ومن جانبه، يُعَبِّر "مرصد الأزهر لمكافحة التطرف" عن رفضه لهذه التظاهرة، التي نظّمتها "رابطة الدفاع الإنجليزية"، والتي من شأنها أن تَحُضَّ على العنف، وتُكَرِّسَ مشاعرَ الكراهية والعداء تُجاهَ جيرانهم المسلمين، مؤكّدًا في الوقت ذاتِه على حقّ جميع المواطنين في ممارسة شعائر دينهم، دون التضييق عليهم أو منعهم من بناء دُور عبادتهم، بغَضّ النظر عن اختلاف دياناتهم أو أعراقهم أو ثقافاتهم.
ويؤكّد "المرصد" في الوقت ذاتِه على ضرورة إعلاء مصالح الوطن، وتقوية أواصر الأخوة والمحبة بين أبناء المجتمع الواحد، وتشجيع الجميع على التعاون والعَيْش في سلام.

الموضوع السابق "نيل براكش": هربتُ من داعش عندما اكتشفت الوجه الحقيقي للتنظيم
الموضوع التالي "أطفال داعش" ... مَشْروعُ التنظيم السِّري لِضَرْبِ أوروبا
طباعة
696

أخبار متعلقة