مأساة مسلمى الروهينجا

 

بحيرة تشاد بلون الدم .. بوكو حرام تقتل صيادين نيجيريين
Sameh Eledwy
/ الأبواب: آخر المتابعات

بحيرة تشاد بلون الدم .. بوكو حرام تقتل صيادين نيجيريين

     هاجمت جماعة "بوكو حرام" الإرهابية صيادين نيجيريين في الجانب المتاخم للنيجر من بحيرة تشاد وقتلت عددًا منهم واختطفت البعض الآخر، بحسب مصدر أمني ومسؤول محلي وصيادين في المنطقة.
وأفاد صيادون أن مسلحين من "بوكو حرام" حاصروا مجموعة من الصيادين في جزيرة "كواتر كاولاها" في منطقة "ديفا"، وقاموا بذبح بعضهم، واحتجزوا البعض الآخر رهائن؛ لمخالفتهم تعليمات بمغادرة المنطقة. وقال أحد الصيادين الذي امتثل لأوامر المسلحين بالمغادرة: "قُتل العديد من الصيادين، وأخذ آخرون رهائن على يد مقاتلي "بوكو حرام".
من جانبه قال مسؤول محلي من النيجر: إن الإرهابيين أمروا السكان بمغادرة الجزر وقتلوا من لم يفعل ذلك، مضيفًا "رأيت 11 جثة، بينهم جثث لصيادين، كما أن هناك جثثًا أخرى على الجزر".
يذكر أن بوكو حرام في عام 2014 استولت على جزر في بحيرة تشاد بعد هجمات دامية، ما أجبر مجتمعات الصيادين على الفرار. ولا تزال الجماعة المتطرفة تسيطر على الجزر الواقعة على جانب البحيرة من النيجر. وفي عام 2020 سيطر تنظيم داعش الإرهابي في غرب أفريقيا الذي انشق عن بوكو حرام على معظم المناطق التي كانت الأخيرة تسيطر عليها وسمحت للصيادين بالعودة بعد دفع رسوم على صيدهم.
هذا، ويعرب مرصد الأزهر لمكافحة التطرف عن إدانته الشديدة لمقتل هؤلاء الصيادين الكادحين، مؤكدًا أن منطقة بحيرة تشاد منطقة معقدة يختبأ فيها مقاتلو بوكو حرام التي تصعد من هجماتها ضد الحطابين ومربّي الماشية وصيادي السمك بدعوى التجسس ونقل المعلومات إلى الجيش والفصائل المسلحة التي تجابههم، مما يستلزم مواجهة جادة وحاسمة للقضاء على تلك الجماعة المتطرفة وتخليص الشعوب من شرورها.

الموضوع السابق وعاظ الشرقية ينتشرون بمختلف مراكز المحافظة لنشر الفكر الأزهري الوسطي
الموضوع التالي خلال لقائه بالأمناء المساعدين ومديري عموم المجمع.. أمين «البحوث الإسلامية»: العمل المؤسسي وإدراك تحديات الواقع يفرض علينا مسئوليات إضافية لتعزيز رسالة الأزهر في المجتمع
طباعة
184

أخبار متعلقة