مأساة مسلمى الروهينجا

 

ختام لقاءات «المركز الأشعري» التثقيفية بـ«أزهر مطروح»
Mohamed Morsy

ختام لقاءات «المركز الأشعري» التثقيفية بـ«أزهر مطروح»

اختتم المركز الأشعري لقاءاته التثقيفية لوعاظ ومعلمي المواد الشرعية بمنطقة مطروح الأزهرية لدعم المهارات العلمية والثقافية للوعاظ والمعلمين، والتعريف بالمذهب الأشعري ودوره في مواجهة الغلو والتيارات المتطرفة.
حاضر في اللقاء مدير المركز الأشعري الدكتور عبد الفتاح العواري، عميد كلية أصول الدين سابقًا، ونائب رئيس المركز الدكتور محمد يسري جعفر ومؤسس المركز، وذلك بحضور رئيس الإدارة المركزية لمنطقة مطروح الأزهرية الشيخ عبد العظيم سالم، ومدير عام منطقة وعظ مطروح الشيخ عبد الحكيم سلطان، ومدير الدعوة لمنطقة وعظ مطروح الشيخ عبد اللطيف محمد، ومدير إدارة مطروح التعليمية الأستاذ سمير خلاف، وعدد من موجهي العموم من الوعظ والتعليم.
وبدأ الدكتور محمد يسري اللقاء بالحديث قضية الاختيار وأن الفعل الإلهي نابع عن اختيار الله، وهذا يدل على قمة التنزيل، موضحًا طرق استدعاء النص القرآني ودلالات توظيفه في القضايا المعاصرة، مؤكدًا على عدم تعارض المذهب الأشعري بين صحيح المنقول وصريح المعقول.
ومن جانبه أكد رئيس المركز الأشعري فضيلة الدكتور عبد الفتاح العواري على ضرورة جهاد العلم لوقف التضليل والضلال من قبل المتشددين، وأن جهاد العلماء بالعلم الصحيح والفكر الوسطي يقضي على ضلال المتشددين وتعرية فكرهم المتطرف وحماية وتحصينا لعقول شباب الوطن.
كما شدد« العواري» خلال اللقاء على ضرورة المنهجية في تناول القضايا الشرعية، وضرورة فهم آلية النصوص الشرعية وتدبر مدلولات النصوص وجمع الروايات المتعلقة بالسنة النبوية الصحيحة لإدراجها تحت قواعدها الكلية، وذلك من أجل فهمها وضبط مدلولاتها، مشيرًا إلى أن بناء الأحكام على غير علم يعد جهلًا وتطرفًا وترويجًا للفكر المغلوط، ومبينًا بعض المنطلقات التي يعتمد عليها أصحاب الأفكار المتطرفة، وذلك من أجل هدمها واجتثاث جذورها وبيان الأثر الإيجابي والطريقة العلمية في تفكيك الفكر المتطرف.
جدير بالذكر أن تلك اللقاءات التثقيفية التي يقوم بها المركز الأشعري تأتي في إطار جهود قطاعات الأزهر المختلفة، والتي تتضمن عقد ندوات تثقيفية في مختلف محافظات الجمهورية، ودعم مستوياتهم في تواصلهم العلمي مع الجمهور العام ومع طلاب المعاهد، والتأكيد على أهمية توعية الناس، والحفاظ عليهم من الأفكار الشاذة والمضللة.

الموضوع السابق إنقاذ عدد من الروهينجا بينهم طفلان من الغرق بالقرب من سواحل تايلاند
الموضوع التالي بحضور لجنة عمد ومشايخ مطروح.. قافلة "البحوث الإسلامية" بمطروح تواصل جهودها الدعوية بتنفيذ لقاء جماهيري بعنوان: "وسائل التواصل الاجتماعي بين النفع والضرر"
طباعة
319

أخبار متعلقة