مأساة مسلمى الروهينجا

 

الأزهر يذكِّر العالم بمأساة الفلسطينيين في أسوأ ذكرى في التاريخ الحديث "ذكرى تقسيم فلسطين"
Sameh Eledwy

الأزهر يذكِّر العالم بمأساة الفلسطينيين في أسوأ ذكرى في التاريخ الحديث "ذكرى تقسيم فلسطين"

     انطلاقًا من دور الأزهر التاريخي في دعم القضية الفلسطينية، يذكِّر الأزهر العالم كله بمأساة الشعب الفلسطيني واغتصاب أراضيه، وذلك بمناسبة حلول أسوأ ذكرى في التاريخ الحديث "ذكرى تقسيم فلسطين"؛ التي تأتي بالتزامن مع اليوم الدولي للتضامن مع الشعب الفلسطيني، في الـ ٢٩ من نوفمبر من كل عام.

وفي هذه المناسبة؛ يجدِّد الأزهر عهده الدائم بدعم الشعب الفلسطيني، ونضاله المشروع لاستعادة أراضيه المغتصبة، مُعْرِبًا عن رفضه الكامل لكل محاولات التهويد السَّاعيَة لتغيير الهوية الديموغرافية للدولة الفلسطينية، واغتصاب ما تبقى من أراضيها، الأمر الذي يكشف الوجه الدموي والحقيقي لهذا الاحتلال الصهيوني الغاشم، مؤكدًا أن العالم العربي والإسلامي لن ينسى مذابح الكيان الصهيوني وجرائمه في حق الشعب الفلسطيني؛ التي لا يمكن أن تُمحى من ذاكرة الإنسانية مهما حاول المغتصب تشويه التاريخ أو تزييف حقائقه.

ويطالب الأزهر المجتمع الدولي والهيئات المعنيَّة، وكلَّ المنصفين والعقلاء في العالم بالوقوف إلى جانب الشعب الفلسطيني، ودعم نضاله المشروع في وجه الاحتلال الظالم وممارساته الإرهابية، مشددًا على أن العالم بأسره يتحمل المسؤولية الكاملة عن إنهاء هذا الاحتلال الصهيوني الغاشم على أرض فلسطين المباركة، ورَدِّ الحقوق إلى أصحابها ومحاكمة المحتل الغاصب على جرائمه ضد الفلسطينيين والإنسانية.

الموضوع السابق عقد الإجتماع الشهري لمنطقة الدعوة والإعلام الديني بالمنوفية
الموضوع التالي ماذا قال ابو الدرداء في حُكم الاحتكار؟
طباعة
487

أخبار متعلقة