مأساة مسلمى الروهينجا

 

تقرير إسباني يسلط الضوء على تزايد الكراهية والإسلاموفوبيا خلال عام 2021
Sameh Eledwy

تقرير إسباني يسلط الضوء على تزايد الكراهية والإسلاموفوبيا خلال عام 2021

     سلطت صحيفة ‏"لا بانجواريا" الإسبانية، الضوء على التقرير الذي أعدته حركة "مناهضة التعصب" في إسبانيا"، حيث سجل 850 جريمة كراهية في إسبانيا خلال عام 2021، وسط تقديرات بأن يكون العدد الفعلي حوالي 6000 واقعة، مرجعين ذلك إلى عدم الإبلاغ إلا عن 25٪ من إجمالي عدد الحالات.
وفيما يخص خطاب الكراهية عبر الإنترنت، أكد التقرير تزايده بشكل ملحوظ، خاصة على شبكات التواصل الاجتماعي، مشيرًا إلى وجود أكثر من 1000 موقع على الإنترنت معني بنشر كراهية الأجانب والتعصب، متمثلًا في مواقع ومدونات وقنوات ومنتديات، وأن أكثر من 100 شخص لقوا مصرعهم منذ عام 1991 بوصفهم ضحايا لجرائم الكراهية.
وأوروبيًّا، ألمح التقرير إلى أن دول الاتحاد الأوروبي الأخرى شهدت تحسنًا في هذا الملف مقارنة بإسبانيا، محذرًا من تأخر إسبانيا في معالجة هذه المشكلة ومواجهة تداعياتها، الأمر الذي يستلزم تطبيق خطة عمل الاتحاد الأوروبي لمكافحة العنصرية (2020-2025)، بدلًا من الإستراتيجية القديمة لمكافحة العنصرية وكراهية الأجانب والتعصب (لعام 2011)، والتي عفا عليها الزمن وغالبًا ما يساء تطبيقها.
ودعا التقرير إلى ضرورة اتخاذ المؤسسات خطوات استباقية لمكافحة الكراهية، مع تطبيق الوقاية والرعاية للضحايا على النحو الذي تحدده المؤسسات الأوروبية والمجتمع الدولي.
وسبق أن حذر مرصد الأزهر لمكافحة التطرف -في عدد من إصداراته- من خطورة الخطابات العنصرية التي تروج للكراهية وتهدد استقرار المجتمعات، الأمر الذي ينذر بكارثة على المستويات الاجتماعية كافة.

الموضوع السابق إصابة 5 أشخاص في إطلاق نار عشوائي على مصلين في كندا.. ومرصد الأزهر: خطاب الكراهية لا يخلف سوى العنف والفرقة
الموضوع التالي شيخ الأزهر: لا يجوز إطلاق "الوهاب" على البشر لأن طبيعتهم لا تقبل أن تعطي بلا مقابل
طباعة
459

أخبار متعلقة