| 05 أكتوبر 2022 م

في أطروحته لنيل درجة الدكتوراه.. باحث أزهري يعالج العمى بالخلايا الجذعية

  • | الأربعاء, 13 يناير, 2016
في أطروحته لنيل درجة الدكتوراه.. باحث أزهري يعالج العمى بالخلايا الجذعية
لجنة المناقشة : سبق علمي .. الأول من نوعه في مصر

كتب حامد سعد:
نوقشت رسالة دكتوراة - تعد الأولى من نوعها فى مجال علاج العمى بالخلايا الجذعية - فى كلية الطب بجامعة الأزهرللطبيب عبد الحكيم محمد صفوت المدرس المساعد بقسم طب وجراحة العيون بكلية طب البنين جامعة الأزهر بالقاهرة.. وقدحضر مناقشة الرسالةثلاثةمن رؤساء أقسام طب وجراحة العيون السابقين والحاليينفى جامعة الأزهر وهم الدكتور سعد محمد رشاد، والدكتور حسنى حسن السيد، والدكتور محمد خضر، كما حضر المناقشة أيضا بعض الحالات التى قام الطبيب بعلاجها عن طريق الخلايا الجذعية.
يقول الباحث عبد الحكيم محمد صفوت صاحب أول رسالة فى مجال الخلايا الجذعية لمعالجة الأمراض المزمنة داخل العين، إن استخدام الخلايا الجذعية فى علاج ضمور مركز الإبصار والشيخوخة والتهاب الشبكية حقق نتائج جيدةمشيرا الى انالناس تعانى كثيرًا من هذا المرض،مشيرا أنه على مدار سنتين من الأبحاث توصلنا لنتائج مبهرة فى هذا الصدد وهذا مبشر بالخير ويفتح الباب أما علاج العديد من الحالات التى يستعصى علاجها بالطرق التقليدية المعروفة.
وأوضح صفوت أن جامعة الأزهر غنية بالعديد من الكوادر البحثية الشبابية فى مجالات العلوم المختلفة، مشيرا إلى أننا نحتاج للعمل بروح الفريق وزيادة المخصصات المادية للبحث العلمى خاصةأن ما ينقصنا عن أوروبا وأمريكا هو النظام، ومكان يجمع الباحثين بتوافق وزارتى الصحة والبحث العلمى لافتا الى أن ذلك من شأنه أنيكون دافعا للانجاز والابتكار وإيجاد حلوللجميع ما يتعلق بالأمراض وعلاجها ممايقلل تكاليف العلاجلأصحاب الأمراض المزمنة، وأيضا المريض نفسه الذى يغيب عن العمل، ويكلف الدولة العلاج والغياب عن العمل أما أمريكا وأوربا فمتقدمة فى ذلك المجال، لأن القطاع الخاص لديهم يساهم فى العلاج ويقوم بمساعدة الدول في هذا الشأن.
مكلفة ماديا
الدكتورسعد رشاد أستاذ طب وجراحة العيون بكلية طب جامعة عين شمس يقول ان مجال الخلايا الجذعية ما زال محدودًا فى مصر، وهذا جرأة من جامعة الأزهر للدخول فى هذا المعترك أو البحث عن البدائل لعلاج الأمراض، خاصة المزمنة.
وأضاف رشاد أن الخلايا الجذعية مكلفة ماديًا، وبها الكثير من الأبحاث وهنا فى مصر نبدأ المشوار وما يفعله الأوروبيون فى بلادهم أكثر تقدمًا مما نفعله نحن نظرا لكمية الأبحاث التى تقدم وعدد الباحثين والمعونة أو المساعدة التى تقدمها الوزارات المختلفة لهم فى بلادهم، هذه الأسباب وغيرها أدت إلى تفوق الغرب عنا فى ذلك المجال.
علاج أمراض مستعصية
ويقول الدكتورحسنى حسن محمد أستاذ طب العيون بكلية الطب جامعة الأزهر اننا تستخدم الخلايا الجذعية المأخوذة من النخاع الشوكى فى علاج بعض الأمراض المستعصية والمزمنة، مثل الالتهاب الشبكى الصبغى التلونى، وهو مرض وراثى وانتشاره أكثر فى الرجال عن السيدات، ويبدأ بالضمور، ويقلل الإبصار ثم يصبح المريض "شبه أعمى" وهذا المرض ليس له علاج ناجع خلال المائة سنة الأخيرة، لكننا حصلنا على نتائج طيبة باستخدام العلاج بالخلايا الجذعية.
وأضاف حسنى: المرض الآخر هو الالتهاب الشبكى الشيخوخى، وهذا يحدث فى سن الـ٦٠ سنة، وينتج عنهتآكل فى مركز الإبصار وأسبابه التدخين والسكر وكبر السن ونقص المواد الغذائية، ولم يكن له حل نهائى، وتم خلال البحث إيجاد حل من خلال الخلايا الجذعية حيث تم استخدامالخلايا الجذعية بالحقن داخل العين بطريقتين: الأولى الحقن المباشر داخل الجسم الزجاجى أو إزالة الجسم الزجاجى للعين، والحقن مباشرة فوق مركز الإبصار للحصول على النتائج.
تجديد ما تلف
ويقول الدكتورحسن عبد الوهاب أستاذ طب وجراحة العيون بكليه الطب جامعة الأزهر: هذه أول مرة نناقش حقن الخلايا الجذعية داخل العين بشكل عملى، ونشتغل على مرضى لعلاج بعض الأمراض المستعصية والمزمنة، وتعالج الأمراض خارج العين على سطحها وبعض الظفرة على العين، وكان علاجها رقعة ووضعها داخل المكان، ونجد إيجابيات للموضوع أما داخل العين فالأمراض كثيرة منها الأمراض التحليلية وأغلبها خلايا عصبية أو حسية وضمور العصب وضعف الإبصار.
وأضاف عبد الوهاب: الخلايا الجذعية تستطيع تجديد ما تلف
وإذا كانت النسبة محدودة فلنبدأ المشوار، وقد فعلنا ذلك فى جامعة الأزهر، وبداية جديدة للتدريب العملى ومواكبة العالم فى مجال الخلايا الجذعية للعين وكيفية العلاج بها.
أمراض الشبكية
من جهته يقول الدكتورحسن حجازىأستاذ طب وجراحة العيون وأستاذ شبكية العيون بطب الأزهر، هذهأول رسالة تناقش فى مجال حقن الخلايا الجذعية داخل العين وكانت خارج العين سابقًا قد نوقشت رسائل عدة ونحن نفتخر بكون كلية الطب جامعة الأزهر من أولى الجامعات التى ناقشت مثل هذه الرسائل، التى تعالج أمراض الشبكية المزمنة والمعروف عن هذا المرض عدم وجود حل وهذه الرسالة أول الطريق وبدايته فى إنتاج حل والمساهمة فى الوصول لعلاج جذرى لهذه الأمراض التى كانت تستعصى على العلاج.

طباعة
كلمات دالة:
Rate this article:
3.5

رجاء الدخول أو التسجيل لإضافة تعليق.








حقوق الملكية 2022 جريدة صوت الأزهر - الأزهر الشريف
تصميم وإدارة: بوابة الأزهر الإلكترونية | Azhar.eg