| 06 ديسمبر 2022 م

الشيخ عبدالله بن زايد يقبل رأس "الطيب"

  • | الأحد, 16 ديسمبر, 2018
الشيخ عبدالله بن زايد يقبل رأس "الطيب"

استقبل فضيلة الإمام الأكبر الدكتور أحمد الطيب، شيخ الأزهر الشريف، الشيخ عبدالله بن زايد آل نهيان، وزير الخارجية والتعاون الدولى، بدولة الإمارات العربية المتحدة، خلال زيارته للقاهرة. وقال فضيلة الإمام الأكبر، إن الأزهر الشريف يقدر جهود دولة الإمارات العربية المتحدة فى دعم قضايا الأمتين العربية والإسلامية، ودورها الرائد فى دعم مبادرات السلام والحوار بين الأديان حول العالم، مشيداً بالنموذج الذى باتت تمثله دولة الإمارات فى التعايش والتسامح بين مختلف الثقافات التى تلتقى على أرضها.

وقدم فضيلته التهنئة لسمو الشيخ عبدالله بن زايد بمناسبة اليوم الوطنى السابع والأربعين لدولة الإمارات العربية المتحدة، والذى تحتفل فيه الدولة بذكرى تأسيس الاتحاد، مضيفاً أن والدكم المؤسس الشيخ زايد رحمه الله تمكن من بناء دولة جمعت بين الحداثة فى الأخذ بأسباب التقدم، والأصالة فى المحافظة على الثوابت والهوية العربية والإسلامية.

 من جهته، أكد الشيخ عبدالله بن زايد أن تحركات فضيلة الإمام الطيب وجهوده العالمية فى مواجهة التطرف، ونشر ثقافة السلام بين كل الناس باتت السلاح الأول فى المعركة التى تخوضها الإنسانية ضد التطرف والإرهاب، مضيفاً أن الأزهر هو صاحب المنهج الرصين فى تفنيد الفكر المتطرف، وحماية الشباب من الانجرار للتنظيمات الإرهابية.

وقدم الشيخ عبدالله بن زايد دعوة رسمية لفضيلة الإمام الأكبر من صاحب السمو الشيخ محمد بن زايد ولى عهد أبوظبى ونائب القائد الأعلى للقوات المسلحة الإماراتية، لزيارة دولة الإمارات وحضور مؤتمر عالمى «لحوار قادة الأديان من أجل الأخوة الإنسانية» الذى تستضيفه دولة الإمارات المتحدة، ويحضره مع فضيلته، حضرة البابا فرانسيس، بابا الكنيسة الكاثوليكية، وعدد كبير من قادة ورموز الأديان حول العالم.

طباعة
الأبواب: الرئيسية, أخبار
كلمات دالة:
Rate this article:
لا يوجد تقييم

رجاء الدخول أو التسجيل لإضافة تعليق.








حقوق الملكية 2022 جريدة صوت الأزهر - الأزهر الشريف
تصميم وإدارة: بوابة الأزهر الإلكترونية | Azhar.eg