| 05 ديسمبر 2022 م

مصر تعود بقوة لـ "أحضان" القارة السمراء بـ "7 قرارات و30 اتفاقية اقتصادية"

  • | الأحد, 16 ديسمبر, 2018
مصر تعود بقوة لـ "أحضان" القارة السمراء بـ "7 قرارات و30 اتفاقية اقتصادية"

السيسى: حريصون على زيادة التعاون الفنى مع دول القارة فى جميع المجالات

 

7 قرارات مهمة أعلنها الرئيس عبدالفتاح السيسى، و30 اتفاقية اقتصادية صرحت بها وزيرة الاستثمار والتعاون الدولى الدكتورة سحر نصر، خلال كلمته الختامية لمنتدى أفريقيا 2018 الذى عقد مؤخرا بمدينة السلام بشرم الشيخ، وتصريحات الدكتور مصطفى مدبولى رئيس الوزراء عن حرص مصر على تهيئة المناخ الاقتصادى والبنية التحتية للمستثمرين الاجانب سواء فى مصر أو دول القارة، ودفع عجلة التنمية داخل القارة تعد هى أبرز مكاسب المنتدى.

حيث أعلن الرئيس السيسى فى ختام فعاليات المنتدى ٧ قرارات مهمة، وهى: إنشاء صندوق ضمان مخاطر الاستثمار فى أفريقيا، وذلك لتشجيع المستثمرين المصريين لتوجيه استثماراتهم لأفريقيا، والمشاركة فى تنمية القارة والاستفادة من الفرص الهائلة المتوافرة فى قارتنا. والتفاوض مع المؤسسات الدولية - شركائنا فى التنمية - لدعم البنية الأساسية ركيزة التنمية الحقيقية، ومن ذلك الإسراع فى الانتهاء من طريق القاهرة - كيب تاون، وذلك لدمج أقطار القارة وتوسيع حركة التجارة بين بلداننا،وتحفيز وتيسير عمل الشركات الأفريقية فى مصر، لتحفيز الاستثمارات المشتركة والاستفادة من التطور المستمر فى الاقتصاد المصرى وزيادة التعاون الفنى مع دول القارة فى مجالات الاستثمار فى رأس المال البشرى، والتحول الرقمى، وإدارة التمويلات الدولية، والحوكمة ونظم المتابعة والتقييم وإنشاء صندوق للاستثمار فى البنية التحتية المعلوماتية، بهدف دعم التطور التكنولوجى والتحول الرقمى فى القارة، وذلك لبناء اقتصاديات حديثة قائمة على أحدث النظم التكنولوجية والتعاون المشترك بين مصر وأشقائها من دول القارة، فى مجالات الحوكمة ومحاربة الفساد، من خلال تبادل الخبرات والتدريب والتأهيل للأجهزة المعنية فى القارة، لنشر ثقافة الحوكمة والقضاء على الفساد وإطلاق المرحلة الثانية من الاستراتيجية الوطنية لمكافحة الفساد 2019-2022 فى إطار الاحتفال باليوم العالمى لمكافحة الفساد، وتفعيل نشاط الأكاديمية الوطنية لمكافحة الفساد، مع تقديم 250 منحة تدريبية للكوادر الأفريقية، العاملة فى مجال الوقاية من الفساد.

ثراء متنوع

وأعرب الرئيس السيسى خلال كلمته عن أنه فخور بهذا الجمع المتنوع الثرى، المشارك فى هذا الحدث، الذى أصبح ملتقيً لجميع المعنيين بالأعمال والاستثمار والتجارة فى القارة الأفريقية، مضيفا أن فعاليات هذا المنتدى كانت فرصة لتأكيد اهتمام مصر بدعم مصالح القارة الأفريقية، وتعزيز مسيرتها التنموية، وفرصة متميزة كذلك لتبادل الرؤى والأفكار حول سبل دفع التنمية الشاملة فى قارتنا، بهدف إيجاد أفضل الوسائل لتحسين أوضاع حاضرنا، وبناء مستقبلنا كما نتمناه ونتطلع إليه.

ولفت إلى أن هذا المنتدى مثل منبراً مواتياً، لتأكيد أهمية تعزيز أطر التعاون الأفريقى متعدد الأطراف، والمساهمة فى تحقيق التنمية الاقتصادية، وتوفير مزيد من فرص العمل لأبناء القارة، وكذا بحث سبل تطوير البنية التحتية وتوسيع قاعدة النشاط الاقتصادى، وهى العناصر التى تأتى جميعاً ضمن أولويات رئاسة مصر المقبلة للاتحاد الأفريقى عام 2019.

وشدد الرئيس قائلا: «ستظل مصر دوما داعمة لجهود تعزيز التعاون الأفريقى بشكل خاص والتعاون الدولى عموماً، وهو ما يتضح فى السياسات المنفتحة والجريئة التى تنتهجها مصر، لتعظيم الاستفادة من تلك الجهود فى تحقيق التنمية الاقتصادية المستدامة، بما فى ذلك تعزيز دور القطاع الخاص فى التنمية والاستثمار على مستوى البلدان الأفريقية جميعاً.

30 اتفاقية اقتصادية

من جانبها، أعلنت وزيرة الاستثمار والتعاون الدولى، أن منتدى «أفريقيا ٢٠١٨» حقق العديد من النجاحات، حيث شهدت فعالياته توقيع 30 اتفاقية فى مجالات الاستثمار والمشروعات القومية فى مجالات تختص بريادة الأعمال وتمويل المشروعات الصغيرة والمتوسطة والبنية الأساسية واتفاقيات التعاون الفنى بقيمة إجمالية بلغت 3.5 مليار دولار، مما يعد تأكيدا على ثقة المؤسسات الدولية فى القيادة السياسية والرؤية الواضحة لمصر. وأشارت إلى أنه جرى التأكيد لمؤسسات التمويل الدولية على ضرورة ملائمة آلياتها للأولويات الوطنية والقواعد والإجراءات التى تتفق مع مصالح الدول.

عودة قوية

فى سياق متصل، أكد الدكتور مصطفى مدبولى، رئيس مجلس الوزراء، أن الحكومة تضع على أجندة أولوياتها أن تكون مصر جزءا لا يتجزأ من أفريقيا، وأن تعود بقوة لقارتها الأصلية من خلال التواصل الكامل والتعاون فى مختلف المشروعات التنموية، مشيراً إلى أن الرئيس عبدالفتاح السيسى يضع التحرك لأفريقيا على رأس أولويات عمل الدولة المصرية بما يحقق الانطلاق والتكامل مع قارة أفريقيا، وهو ما يتواكب أيضاً مع رئاسة مصر للاتحاد الأفريقى العام المقبل.

وأشار رئيس الوزراء، خلال مشاركته بإحدى جلسات المائدة المستديرة بالمنتدى، إلى أنه لمس خلال جلسات المنتدى أن هناك اهتماماً كبيراً من مختلف القيادات الأفريقية لتفعيل اتفاقيات التجارة الحرة والبينية بين دول أفريقيا، مشيراً فى هذا الصدد إلى ما تتمتع به هذه القارة من إمكانيات ومقومات، مشدداً على أنه حان الوقت لتكون تلك الإمكانيات والمقدارت بين يد أبنائها وهم من يتولون قيادة عملية التنمية فيها. مضيفا: أن مصر تعد من أهم الأسواق الواعدة ذات الفرص المتعددة فى منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا، فمصر تعتبر أكبر سوق استراتيجى فى منطقة الشرق الأوسط، والثالث فى أفريقيا، كما أنها تتمتع بموقع جغرافى استراتيجى ولديها إمكانية الوصول للأسواق الرئيسية الكبرى.

طباعة
كلمات دالة:
Rate this article:
لا يوجد تقييم

رجاء الدخول أو التسجيل لإضافة تعليق.








حقوق الملكية 2022 جريدة صوت الأزهر - الأزهر الشريف
تصميم وإدارة: بوابة الأزهر الإلكترونية | Azhar.eg