| 10 ديسمبر 2022 م

175 عنواناً و16 ندوة وورش عمل وكتب مجانية لزائرى جناح الأزهر بمعرض الكتاب

  • | الأحد, 20 يناير, 2019
175 عنواناً و16 ندوة وورش عمل وكتب مجانية لزائرى جناح الأزهر بمعرض الكتاب

للعام الثالث على التوالى يشارك الأزهر الشريف بجناح خاص بمعرض الكتاب فى دورته الخمسين والتى تنطلق فعالياتها الثلاثاء المقبل وتستمر حتى الأول من فبراير بالتجمع الخامس، وذلك حرصا من الأزهر الشريف على التواصل مع جميع فئات المجتمع وتعريفهم بما يقوم به من جهود لإرساء السلام المجتمعى، ومحاربة الفكر المتطرف، وإرساء قيم المواطنة والحفاظ على الهوية والثقافة المصرية متمثلة فى إصدارات بلغت نحو 175 عنوانا بالإضافة إلى ندوات وورش عمل والعديد من الفعاليات.

وتأتى مشاركة الأزهر بشكل مختلف عن العامين السابقين فبرعاية كريمة وبقرار من فضيلة الإمام الأكبر الدكتور أحمد الطيب شيخ الأزهر تم تشكيل لجنة عليا برئاسة وكيل الأزهر، مهمتها التنسيق لمشاركة الأزهر الشريف سنوياً بمعرض القاهرة الدولى للكتاب وتتولى تحديد محتويات جناح الأزهر الشريف بالمعرض من كتب ومطبوعات وفعاليات وندوات ورسم السياسة العامة للجناح، ينبثق عنها لجنة تنفيذية تتولى التنسيق والتحضير لأعمال جناح الأزهر الشريف بالمعرض وتنفيذه، وفقا لخطة العمل المقترحة والتى تم اعتمادها من اللجنة العليا وذلك للظهور بالصورة المشرفة التى تليق بالأزهر الشريف على أن يكون الدكتور محيى الدين عفيفى الأمين العام لمجمع البحوث الإسلامية مشرفا عاما على جناح الأزهر بالمعرض.

ويقام جناح الأزهر الشريف الرئيسى بقاعة التراث بأرض المعارض على مساحة 1000 متر، وجناح آخر بقاعة العرض الرئيسية ويقوم على تنظيمه فريق عمل من شباب الأزهر يتولى العملية التنظيمية والتنسيقية داخل الجناح وتوضيح الاستفسارات للضيوف على أن يكون لكل قطاع من قطاعات الأزهر الشريف الإصدارات الخاصة به ويتناول عرضها وبيعها داخل الجناح من خلال مركز البيع المخصص لذلك.

وتشارك قطاعات الأزهر بالعديد من العناوين المميزة لرواد المعرض وجمهوره، ويحقق مجمع البحوث الإسلامية نصيب الأسد فيها حيث يشارك بأكثر من 96 عنوانا فى مختلف التخصصات الشرعية والمجالات العلمية من بينها الحديث ومصطلحه، والتفسير وعلوم القرآن بجانب العديد من الكتب الفكرية والتى تهدف إلى تصحيح المفاهيم وتعد فى الوقت نفسه مشاركة نوعية ترسخ المنهج الأزهرى بوسطيته المعروفة وتصحيح المفاهيم المغلوطة عن الإسلام وصورته الصحيحة. ونوه  إلى أن وجود الإصدارات الأزهرية بجانب جميع إصدارات دور النشر فرصة قوية ومشاركة فاعلة تعبر عن وجود الأزهر الدائم فى كل الفعاليات سواء أكان الوجود إلكترونيا أو بالكتب والمخطوطات وهناك رصيد علمى يتم عرضه للرواد. بينما يشارك مرصد الأزهر أحد أبرز القطاعات الفاعلة بـ11 إصدارا من بينها أهم مطبوعاته، وهى ضمن الجهود المبذولة فى نشر الفكر الوسطى المتزن لتصحيح صورة الإسلام وتصحيح الأفكار المغلوطة. ويشارك مركز الأزهر للترجمة بـ17 إصدارا ويترجم كل إصدار إلى 14 لغة أبرزها «الإنجليزية، والإسبانية، والإيطالية، والفارسية، والاوردية، والسواحلية..»، والتى تعمل على توضيح الصورة الحقيقية للإسلام باستخدام جميع الوسائل الأكاديمية انطلاقا من الثقة التى يتمتع بها الأزهر والتى تدفعه إلى تقديم إنتاجاته للمصريين والعرب. وتشارك المنظمة العالمية لخريجى الأزهر بـ12 إصدارا بجانب تخصيص قسم خاص للأطفال يضم 14 إصدارا منها مجلة «نور» للأطفال والتى تهدف إلى غرس القيم والمبادئ الإسلامية الصحيحة فى النشء وتنمية حب الوطن والانتماء، وحمايتهم من الأفكار الغريبة. كما تشارك جامعة الأزهر بـ7 إصدارات ومركز الفتوى الإلكترونية 2، وقطاع المعاهد الأزهرية بـ3 إصدارات.

ندوات وعروض مسرحية

 ويقدم جناح الأزهر أنشطة جديدة هذا العام تتضمن فعاليات ثقافية حيث سيتم عقد أكثر من 16 ندوة بجناح الأزهر تتناول موضوعات مهمة خاصة بالمجتمع والأسرة والطفل، وعروض مسرحية باللغة العربية والإنجليزية وإنشاد دينى وابتهالات بأكثر من لغة وأمسيات شعرية، بالإضافة لورش عمل فى مجالات تعليم الرسم والكاريكاتير والخط العربى والزخرفة والأعمال اليدوية وورش للرسم والإبداعات الفنية وورش عمل فى هذا الشأن، وورش عمل للأطفال من خلال ركن الأطفال.

ركن للفتوى وكتب مجانية

هناك ركن للفتوى للاستفسار عن أى فتوى شرعية من خلال متخصصين فى ذلك، وسيتم توزيع كتابين مجانا من إصدارات كل قطاع بتقنية (QR code) ويتم إتاحتها على بوابة الأزهر الإلكترونية. كما سيتم عرض الكتيب التعريفى الخاص بقطاعات الأزهر الشريف ونبذة مختصرة عن كل قطاع وإتاحتها لضيوف جناح الأزهر.

متحف تراثى

وفيما يتعلق بقطاع مكتبة الأزهر، قال الشيخ عبدالمجيد أحمد، مدير مكتبة الأزهر، إن قطاع المكتبة يشارك بنوادر المخطوطات والمطبوعات من خلال متحف للتراث ولأول مرة فى تاريخ الأزهر حيث يتم تصوير كامل للمخطوط ووضعه فى كتاب يتضمن شرحا تفصيليا عنه وعن وتاريخ النسخ ونوع الحبر واسم الناسخ بالإضافة للقيمة العلمية التى تعود على كل مخطوط بما يعود بالنفع على زائر الجناح بالإضافة إلى عرض مختارات من ذاكرة الأزهر الشريف والذى يحوى جزءاً مهماً من ذاكرة الأزهر الشريف وهو ما يهديه فضيلة الإمام الأكبر لرؤساء دول العالم وكذا كتاب الفلك الذى يبين إسهامات الحضارة الإسلامية فى علم الفلك وهو مترجم للإنجليزية والفرنسية بجانب العربية. وبين أنه ضمن الفعاليات التى تقوم بها المكتبة ورشتا عمل تخصان الترميم وتتناولان الشرح التفصيلى للترميم بمكتبة الأزهر وكيفية الحفاظ عليه سواء أكان مخطوطا أو مطبوعا على أيدى مجموعة مختارة من المتميزين فى المجال.

عرض بانورامى

وتابع مدير مكتبة الأزهر: تقدم المكتبة العرض البانورامى من خلال حفلين باليوم وبأحدث التقنيات، ويعد أحد الأنشطة التى تعرف الجمهور بتاريخ الأزهر الشريف المعمارى والتراث والبعثات ومراحل التعليم كما تتعرض للمشاركات الاجتماعية الفعالة على مدى التاريخ وفى مقدمتها الثورات بداية من ثورة 1919 كما تتعرض البانوراما للأشخاص الذين أثروا فى الحياة الفكرية والثقافية وكذا السياسية، وعلى مكانة الأزهر العالمية ومدى احترام العالم وتقديره للأزهر الشريف.

بين الشرق والغرب

وفى ذات السياق وفيما يتعلق بالرواق الأزهرى قال الدكتور أيمن الحجار مدير الشئون العلمية بالجامع الأزهر إن الجامع يشارك بـ9 عناوين من أبرزها كتاب «بين الشرق والغرب» وفيه يتناول المؤلف العلاقة بين الجانبين وأن هناك علاقة تكامل بين الحضارتين، وليست علاقة صدام كما يدعى البعض بل إن الإسلام دعا للتحاور والتقارب والتعايش مع الآخر ومن ثم يمكن التقارب بدلا من التقاطع والتناحر. والكتاب الثانى «أزمة العالم المعاصر» والذى يتحدث عن المادية التى طغت على العالم المعاصر وأثرت فى كثير من الأخلاقيات وهدمت منظومة الأخلاق وكان لمؤلفه الفرنسى دوره الكبير فى إحياء التصوف والقضاء على النزاعات التى أنتجتها فلسفة الغرب كما يشارك الرواق بكتاب «تاريخ الأزهر» لأحد الباحثين الأوائل الذين تحدثوا عن الأزهر وهو مصطفى بيرم وذلك من خلال الوثائق العلمية التى تبين المنهج الواضح. ويشارك الرواق أيضاً بـ«منهج السلف الصالح فى فهم الآيات الصفات» حيث سببت تلك المسائل خلافا كبيرا بين التيارات المتشددة وبين التيارات التى تقول بأن الأمة لم تفهم معنى السلف الصالح وأن الأزهر يخالف ذلك المنهج على حد فهمهم وهذا الكتاب يبين الفهم الصحيح وأن الأزهر هو من يسير على منهج السلف الصالح كما يبين الفهم الصحيح فى تلك الآيات أما الكتاب الرابع فهو كتاب الانحراف عن الجماعات المتشددة والذى يبين أن السنة النبوية جاءت لتضبط الأفكار وأن سوء الفهم نابع من قصور فى الفهم للآيات والأحاديث مما أنتج فكرا مغلوطا ويسعى الأزهر لتصحيحها.

وتابع مدير الشئون العلمية بأن هناك مجموعة من الفعاليات للرواق من بينها عدد من الندوات يقوم بها كوكبة من علماء الأزهر من بينهم الدكتور محمد مهنا أستاذ القانون الدولى مستشار فضيلة الإمام الأكبر شيخ الأزهر والدكتور أحمد معبد عبدالكريم أستاذ الحديث عضو هيئة كبار العلماء والتى تهدف إلى التعريف بالمنهج الأزهرى وسماته ودور الأزهر الشريف فى محاربة الأفكار المتطرفة والهدامة وقضية الالحاد ومواجهتها وكذا الشبهات المثارة حول السنة النبوية والإسلام.

طباعة
الأبواب: أخبار, متابعات
كلمات دالة:
Rate this article:
لا يوجد تقييم

رجاء الدخول أو التسجيل لإضافة تعليق.








حقوق الملكية 2022 جريدة صوت الأزهر - الأزهر الشريف
تصميم وإدارة: بوابة الأزهر الإلكترونية | Azhar.eg