| 10 ديسمبر 2022 م

طب أزهر أسيوط .. يكتب "روشتة" أحدث علاج للأمراض العصبية

  • | الأحد, 27 مارس, 2016
طب أزهر أسيوط .. يكتب "روشتة" أحدث علاج للأمراض العصبية

ـ التدخل السريع والفعال وندوات مجانية للمواطنين.. أبرز التوصيات


تابع المؤتمر – أحمد صالح:
تحت رعاية فضيلة الإمام الأكبر الدكتور أحمد الطيب شيخ الأزهر الشريف والدكتور إبراهيم الهدهد رئيس الجامعة، وبحضور الدكتور أسامة عبد الرءوف نائب رئيس جامعة الأزهر بأسيوط، والدكتور مصطفى شتات عميد طب الأزهر بأسيوط، اختتمت كلية الطب فرع جامعة الأزهر بالوجه القبلى بأسيوط فعاليات مؤتمرها العلمي الثاني بعنوان "الحديث فى تشخيص وعلاج طوارئ الأمراض العصبية والنفسية"، الذي عُقد خلال الفترة من 8 الى 10 مارس الحالى بقاعات كلية الطب بنين بفرع الجامعة بأسيوط، صرح بذلك الدكتور نبيل عبد الحكيم متولي أستاذ ورئيس قسم الأمراض العصبية والنفسية بطب أسيوط ورئيس المؤتمر.
وقد شارك بالمؤتمر قيادات الأزهر الشريف بأسيوط، وعلى رأسهم الدكتور أسامة عبد الرءوف نائب رئيس الجامعة، وقيادات مديرية الصحة والسكان بأسيوط، وحوالي 250 من الأساتذة والمتخصصين بجامعة الأزهر بأسيوط والقاهرة ودمياط، وجامعة القاهرة وعين شمس والإسكندرية والمنيا وسوهاج، بجانب لفيف من الباحثين المتخصصين من عدة محافظات.

افتتاح المؤتمر
كان الدكتور أسامة عبد الرؤوف نائباً عن الدكتور إبراهيم الهدهد رئيس جامعة الأزهر، قد افتتح فعاليات المؤتمر بقاعة المؤتمرات الكبرى بكلية الطب بمشاركة عشر جامعات مصرية، وبحضور عدد كبير من الأساتذة والمتخصصين والطلاب من عدة محافظات.
وأوضح رئيس المؤتمر أن هذا المؤتمر هو الثاني بعد مؤتمر "السكتة الدماغية" ليكمل المسيرة فى متابعة الحديث والجديد فى علاج طوارئ الأمراض العصبية والطب النفسي، مشيراً إلى أن المؤتمر ركز على كيفية التعامل مع المريض سواء الجلطة أو النزيف أو نوبة الصرع أو الالتهاب فى الأعصاب أو الزيادة فى ضغط المخ، بالإضافة إلى ضرورة معرفة الخطوات اللازمة للفحص لتوفير خدمة مميزة للمريض؛ حيث تمت تطبيقات عملية ونظرية لمعرفة رسم المخ من الألف للياء وسرعة توصيل الأعصاب بجانب الجهد العصبي المستثار بأنواعه (حسى أو سمعى أو بصرى).
أهداف ومحاور
من جانبه أكد الدكتور ياسر حامد مدرس الأمراض العصبية ومنسق المؤتمر، أن أهداف المؤتمر ركزت على بيان المنهج الصحيح فى التعامل مع طوارئ الأمراض النفسية ومرضى الصرع والسكتة الدماغية، بالإضافة إلى الاستفادة من جهود الأساتذة الكبار والمتخصصين فى مجالات الأمراض العصبية الذين شاركوا فى فعاليات المؤتمر.
وأشار إلى أن أهداف المؤتمر تبلورت من خلال أربعة محاور، وتم مناقشتها فى جلساته البحثية، وتمثلت فى الحديث عن الجديد في مجالات السكتة الدماغية والنزيف تحت الأم العنكبوتية وطوارئ الأمراض العصبية داخل العناية المركزة، ومرضى الصرع، وتشخيص الضعف الحاد عند الأطفال، وأخيراً أمراض التخشب والهلع والعدوان والانتحار.

تكريم الرواد
كانت فعاليات المؤتمر قد شهدت عقب افتتاحه، تكريم 20 من الأساتذة الرواد والقادة ورؤساء الأقسام للأمراض العصبية والنفسية، وإهدائهم درع الكلية وتوزيع شهادات الشكر والتقدير، وأبرزهم الدكتور فتحى عفيفي، والدكتور أسامة الغنام رئيسًا شرف المؤتمر، والدكتور حمدي التلاوي، والدكتور هاني عارف، والدكتور أمل توفيق، والدكتور أحمد فوزي والدكتور طارق ملوخية.
بالإضافة إلى تكريم اثنين من الأطباء الأقباط الكبار من مديرية الصحة والسكان بأسيوط، هما الدكتور هاني ولسن والدكتور مراد منير، كبير اختصايين بوزارة الصحة لدورهما البارز في علاج العديد من الحالات المستعصية فى مجال الأمراض النفسية والعصبية، كما تم تكريم الدكتور أسامة عبد الرءوف نائب رئيس جامعة الأزهر بأسيوط، والدكتور مصطفى عبده شتات عميد الكلية.
أعقب هذا التكريم كلمة لرئيس المؤتمر ورئيس قسم الأمراض العصبية والنفسية، الأستاذ الدكتور نبيل عبد الحكيم متولي، جاء فيها تأكيده على ضرورة مواكبة كل جديد فى عالم الطب النفسي وجراحات الأعصاب مشيراً إلى أن ذلك هو الطريق الوحيد لاستمرار معالجة الكثير من أوجه القصور فى علاج هذه الأمراض.
جلسات بحثية
من جانبه أشار الدكتور محمود حسن مقرر المؤتمر أن هذا المؤتمر هو الثانى بأزهر أسيوط، وقد تم عرض تطبيقات حية لجراحات المخ والأعصاب والعضلات والجهد السمعى والبصرى المستثار، منوهًا أن أجندة المؤتمر اشتملت على تنظيم 4 جلسات بحثية علمية، تبارى فيها الباحثون فى عرض أفضل ما لديهم من أبحاث، والتى جاءت على النحو التالي:
الجلسة الأولى بقاعة الدكتور على فتحى شهدت ثلاث محاضرات، الأولى عن السكتة الدماغية، تحدث فيها الدكتور هانى عارف أستاذ بطب عين شمس، والثانية عن النزيف تحت الأم العنكبوتية، تحدث فيها الدكتور خالد صبح أستاذ مساعد بطب أزهر القاهرة، والثالثة عن طوارئ الأمراض العصبية داخل غرفة العناية المركزة، تحدث فيها الدكتور محمد زكى مدرس مساعد بطب أزهر القاهرة.
فيما شهدت الجلسة الثانية أربع محاضرات، الأولى "مرض الصرع" للدكتور فتحى عفيفى أستاذ ورئيس قسم العصبية بأسيوط سابقاً، والثانية "نوبة التشنج المستمرة" للدكتور محمود قنديل عميد طب أسيوط سابقاً، والثالثة " تكنولوجيا النانو فى علاج نوبات الصرع المستعصية" للدكتور حمدى التلاوى أستاذ ورئيس قسم العصبية بأسيوط سابقاً، والرابعة "نوبات الصداع النصفى المستمر" للدكتور ياسر حامدمدرس بطب أزهر أسيوط.
وفى ذات السياق شهدت فعاليات قاعة الدكتور عماد الدين صلاح جلستين أُخريين على النحو التالي:
وتناولت الجلسة الثالثة موضوعات بحثية متفرقة فى مجال علاج الأمراض العصبية والنفسية؛ حيث حاضر فيها الدكتور أسامة الغنام، عميد طب أزهر القاهرة بنين سابقاً، وتناول "تغيير نمط الحياة فى علاج مرضى الصرع"، و"تشخيص وعلاج الضعف الحادى لدى الأطفال" للدكتور شورة درويش أستاذ الأعصاب بطب أزهر القاهرة، و"الارتفاع الحميد فى ضغط المخ" للدكتور أمل توفيق نائب رئيس جامعة المنيا سابقاً، و"متلازمة جاليم باري" عن الالتهاب الحاد فى الأطراف العصبية للدكتور طارق منيسى أستاذ العصبية بطب أزهر القاهرة، و"وهن العضلات الحاد" للدكتور عصام مهدى رئيس قسم الأعصاب بطب أزهر دمياط.
بينما شهدت الجلسة الرابعة أربع محاضرات، الأولى عن "الانتحار" للدكتور طارق ملوخية أستاذ بطب الإسكندرية، والثانية عن "التخشب" للدكتور محمود حلمى أستاذ بطب المنيا، والثالثة عن نوبة "الهلع" للدكتور أسامة مراد مدرس مساعد بطب سوهاج، والرابعة عن "العدوان" للدكتور إسلام شعبان مدرس مساعد بطب أزهر أسيوط.
ورش تدريبية 
وتم تنفيذ ورشتين عمل للتدريبات النظرية والتطبيقية على مدار أيام المؤتمر، للحضور من الأطباء الاختصايين، حيث قام كل من الأساتذة أحمد فرج ومحمد حامد وأحمد عصمت بقسم الأمراض العصبية بطب أزهر القاهرة بالشرح النظرى والتطبيق العملي؛ حيث تم تقسيم الحضور إلى مجموعات للممارسة العملية كجزء تقديمى لمعرفة التشخيص النهائي، وكيفية التعامل مع مشكلة السمع وضعف البصر باستخدام التسرب اللوحى المستثار، والجهد السمعى المستثار، ورسم العصب والعضلات.
بالإضافة إلى قيام الأساتذة حسان قوشتى ومحمود حسن وإسلام شعبان بطب أزهر أسيوط بالتطبيقات العملية لرسم المخ الطبيعى وغير الطبيعى فى مختلف الأعمار السنية والعلاج بالصدمات الكهربائية والتحفيز المغناطيسى عبر الجمجمة على الحالات الموجودة بالمستشفى الجامعى بأزهر أسيوط.
إقبال كثيف 
وشهدت فعاليات المؤتمر وجلساته البحثية، التى أقيمت بقاعتى الدكتور على فتحى والدكتور عماد الدين صلاح، إقبالًا كثيفًا من داخل الكلية، حيث حضر المؤتمر معيدو الكلية والكليات العملية بفرع أسيوط، والمدرسون المساعدون، وأعضاء هيئة التدريس، وعدد من طلاب وطالبات طب الأزهر بأسيوط، ومن خارج الكلية، حضر أطباء وأعضاء هيئة التدريس من جامعات القاهرة وعين شمس والمنيا وسوهاج والإسكندرية ودمياط.
التوصيات
فى ختام فعاليات المؤتمر أصدر المؤتمرون عددًا من التوصيات كان أبرزها:عمل محاضرات تثقيفية بين طلاب كليات الفرع بأسيوط لهذا التخصص لتصحيح الفكرة الخاطئة التى ترسخت عنه، لما له من أهمية فى الوقت الراهن، وأهمية نقل وتبادل الخبرات والاطلاع على الجديد فى طب وجراحات الأعصاب والأمراض النفسية فى موضوعات المؤتمر بين الأساتذة المتخصصين من الجامعات المصرية وبين شباب الباحثين بكليات الطب الأزهرية والعامة، والتوصية لأقسام طب وجراحات الأعصاب والأمراض النفسية بكليات الطب المشاركة فى المؤتمربزيادة الاهتمام بالدورات العلمية وعمل مشاريع بحثية فى الموضوعات التي طرحت بالمؤتمر مما ينعكس إيجابيًّا على المجتمع محليًّا وإقليميًّا ودوليًّا، وضرورة التدخل السريع والفعال فى فحص وعلاج الأمراض الطارئة والخاصة بالجهاز العصبى والطب النفسى، وعقد ندوات للمواطنين بالمجان فى مجال الأمراض النفسية لزيادة الوعى بأهمية التصرف السليم مع المريض النفسي، وللوقوف على التطور الدائم فى التشخيص والعلاج فى هذا المجال. 

طباعة
كلمات دالة:
Rate this article:
3.0

رجاء الدخول أو التسجيل لإضافة تعليق.








حقوق الملكية 2022 جريدة صوت الأزهر - الأزهر الشريف
تصميم وإدارة: بوابة الأزهر الإلكترونية | Azhar.eg