| 10 ديسمبر 2022 م

أمة واحدة| أول مصحف من الحجارة.. وسياسون وراء الخطابات المعادية للإسلام

  • | الأربعاء, 16 مارس, 2016
أمة واحدة| أول مصحف من الحجارة.. وسياسون وراء الخطابات المعادية للإسلام

ماليزيا
سفير مصر بكوالالمبور: الإمام الأكبر يعتز بطلاب ماليزيا
قال السفير المصرى فى ماليزيا صلاح الوسيمى خلال لقائه بنظيره الماليزى بالعاصمة الماليزية كوالا لمبور بأن الصلة بين جامعة الأزهر وطلاب دولة ماليزيا قوية جدًا حيث يدرس الآلاف من الطلاب الماليزيين فى جامعة الأزهر منذ عقود. وصرح الوسيمى قائلا إن فضيلة الإمام الأكبر يعتز بطلاب ماليزيا لاحترامهم للأساتذة وزملائهم وإنصاتهم فى المحاضرات. مضيفا أن الإمام الأكبر لديه رغبة فى زيارة ماليزيا. كما أثنى الإمام على دعم ماليزيا لمصر فى ترشيحها كعضو غير دائم لمجلس الأمن التابع للأمم المتحدة ومنظمة الملاحة العالمية..


فلسطين
مشروع قانون إسرائيلى لمنع الأذان

ناقشت اللجنة الوزارية الإسرائيلية للتشريع، اقتراح قانون يمنع استخدام مكبرات الصوت فى المساجد، التى تستخدم عادة لرفع الأذان والصلاة.وذكر موقع اسلام انفو أن دولة فلسطين تقع تحت الاحتلال منذ ما يقرب من 100 عام, ويعانى المسلمون بها كل يوم ذلًا وتدنيسًا لأماكنهم المقدسة, فالمسجد الأقصى ثالث الحرمين يتم تدنيسه بشكل منهجى من قبل المستوطنين اليهود الذين يدعمهم الجيش. ومما لا شك فيه أن هذا القانون يزيد من إذلال المسلمين الفلسطينيين ويزيد من المقاومة. ويتذرع المبادرون لاقتراح القانون بأن "حرية العبادة يجب ألا تكون عاملا يمس بجودة الحياة". كما يدعونأن الاقتراح يهدف "لمنع المؤذنين من الدعوة إلى الصلاة، ومن نشر رسائل دينية أو قومية، وأحيانا تحريضية".
وزعم عضو الكنيست موطى يوغيف، من حزب "البيت اليهودي"، فى معرض تفسيره لاقتراح القانون أن "مئات آلاف المواطنين فى الجليل والنقب والقدس ويافا وتل أبيب، وأماكن أخرى فى مركز البلاد، يعانون بشكل يومى من الضجيج الناجم عن دعوة المؤذنين إلى الصلاة فى المساجد".وانضم إلى يوغيف فى تقديم الاقتراح، كل من ميكى زوهر ونوريت كورن من "الليكود"، وعضو الكنيست ميراف بن آرى من حزب "كولانو".كما ادعى المبادرون للاقتراح أن "الضجيج الناجم عن استخدام مكبرات الصوت يقض مضجع المواطنين عدة مرات فى اليوم، بما فى ذلك خلال ساعات الفجر والليل".

ــــــــــــــ
ـــــــــــــ
فرنسا
كاتب صحفي:مسلموالضواحى عدو يجب قتاله
تم تداول فيديو للكاتب الصحفى "ايفان ريوفل" يصف فيه المسلمين الذين يقطنون ضواحى فرنسا, بأنهم أعداء يجب محاربتهم، وأن فرنسا تعيش حالة حرب, خاصة من قبل الأقلية المسلمة فى فرنسا, ووصف شباب الضواحى الفرنسية بأنهم عدو داخلى يجب محاربته، داعيًا لحرب أهلية ضد المسلمين.
وطالب"ايفان ريوفل"باستهداف الفتيات المسلمات الصغيرات قائلًا: فرنسا تدخل حربا ضد عدو داخلي, وسوف نعيش الوضع الإسرائيلي.
ووصف "ريوفل" فى حديثة الماكر "الجالية المسلمة" بأنها أقلية منبوذة, مهيمنه على البلد وتريد ان تفرض استبدادها على باقى السكان.

ـ مراهقات.. يحلمن بـ "القتال فى سبيل الله"
نشرت صحيفة " Le point" الفرنسية خبرًا حول المراهقات اللاتى يلتحقن بتنظيم داعش ويحلمن بتفجير أنفسهن، نقلا عن صحيفة " Le Monde" الفرنسية، التى نشرت دراسة رائعة حول الفتيات اللاتى سافرن إلى سوريا، وحول أخريات، فى فرنسا، يحلمن بتنفيذ هجمات. عبر تحقيق شرطى جديد من نوعه يتناول قضايا الطفولة والاستغلال الفكرى وآلام المجتمع. يدور حول قصة مجموعة من الشابات الممزقات بين اضطرابات المراهقة وفخ الحاضر المتقلب. تتراوح أعمار بطلات القصة بين 14 و19 عامًا ويقطنَّ مناطق مختلفة من فرنسا, حيث كنّ قد تعارفن على شبكة فيس بوك ولم يلتقين أبداً.
حيث اكتشفت تلك الشابات, اللاتى ينحدرن من الطبقة المتوسطة ومن أسر ضعيفة أو منعدمة التدين, على شبكة الانترنت عقيدة شاملة ومفهوما سحريايمتلك الحل لكل أمورهن، إنه الإسلام (لكن للأسف وقعن فى براثن التشدد). تناقشت الفتيات عبر لوحات المفاتيح عبر الانترنت مع "صيادي" تنظيم داعش، حيث ذهبت اثنتان منهن إلى سوريا فيما خططت الثلاث الأخريات لارتكاب هجوم على الأراضى الفرنسية. تلك هى القصة وراء تجنيدهن.
وذكر التقرير أن معظم المراهقات يفكرن عند بلوغ سن معينة فى حبهن الأول، بينما هناك مراهقات أخريات هدفهن مختلف تماما، ألا وهو عشقهن للجهاد.
"ليا" تهرب إلى أرض " المحشر" !
ليا البالغة من العمر 14 عاماً كانت تدرس بمدرسة باريسية كما كانت أيضاً تلميذة ماهرة. يصفها أقاربها بأنها شابة ضعيفة ويمكن التأثير عليها فكريًا. أما فى المنزل فالإسلام شبه غائب فوالدها الجزائرى الأصل ليس متديناً. أما عن والدتها فهى غير محجبة. وعلى هذا، فاتجهت هذه الفتاة منذ عامين نحو القراءة الدينية، كما أصرت على مخالفة رأى والديها وارتدت الحجاب.
" التحقت ليا"، بزوجها، الذى يكبرها بثمانى سنوات، فى مدينة الرقة، معقل تنظيم داعش فى سوريا، يوم 18 من يونيو 2014م. حيث وجد والداها رسالة وداع، تركتها لهما فى فراشها، كان نصها: "قبل أى شىء أعتذر عن العديد من الأخطاء الإملائية (...) لقد ذهبت للبلد المقدس، أرض المحشر. لقد رحلت لأن سعادتى تكمن فى ممارسة دينى وألا أكون تحت أى قيود".
وبعد مرور 48 ساعة على رحيل "ليا"، قامت الشرطة باستدعاء اثنتين من صديقاتها، إحداهما تدعى "كميل"، والأخرى تدعى "جولييت"، وهما فى نفس عمر "ليا"، وجميعهن متطرفات. وأثناء التحقيقات، لم تخف "كميل" آراءها وأفكارها عن المحققين، فقالت لهم "والداى ملحدان، وأنا سلفية"، ولكن المحققين يرون أن "كميل" لديها خلط بين الجيش السورى الحر (أول جماعة مسلحة كانت تواجه بشار الأسد)، وبين تنظيم داعش. ولكن ذلك لم يمنعها من الرغبة فى السفر إلى سوريا برفقة فتاة أخرى تدعى "فاطمة"، تعرفت عليها عبر شبكات التواصل الاجتماعي... وتظهر الدراسة التى أجرتها صحيفة لوموند الفرنسية أن أعداد المراهقات فى فرنسا، اللاتى يعتنقن الفكر الإرهابي، مثل "كميل" وصديقاتها، قد بلغن 867 مراهقة. وأشارت الدراسة إلى أن هذه الظاهرة مقلقة ومتنامية. وأن "نسبة النساء الفرنسيات اللاتى انضممن لصفوف داعش فى سوريا ارتفعت من 12% إلى 35%، ما بين أكتوبر 2013م، وأكتوبر 2015م، فى حين أن أعداد الرجال الذين انضموا لصفوف داعش فى سوريا انخفضت قليلا".

ـ الخطابات المعادية للإسلام يغذيها سياسيون
نشر موقع " لوموند" خبرًا حول شجب مجلس أوروبا فى آخر تقرير صادر له، "الاستخفاف بالخطاب العنصرى المنتشر فى فرنسا"، بما فى ذلك ما يصدر من قبل المسئولين السياسيين، رغم زيادة أعمال العنف والعنصرية المعادية للإسلام، وفق ما نشرت صحيفة "ليبيراسيون" الفرنسية.
وأعرب خبراء اللجنة الأوروبية ضد العنصرية والتعصب فى مجلس أوروبا عن قلقهم من إحصاء وزارة الداخلية الفرنسية الذى يشير إلى زيادة الأعمال العنصرية بنسبة 14 % بين عامى 2012 و2014.
وقال النائب العام للجنة، توربجورن جاغلاند: إن "الاستخفاف بخطاب الكراهية أصبح أمرًا مألوفًا على الصعيد السياسى بشكل مثير للقلق". مطالبًا السياسيين الفرنسيين بتفادى الخطابات التى تصم الجاليات الدينية قليلة العدد والتى قد تنجم عنها توترات إضافية داخل المجتمع.
وأشار الخبراء إلى استمرار الخطابات المعادية للإسلام التى يغذيها بعض المسئولين السياسيين عبر تصريحاتهم، مثل رئيسة الجبهة الوطنية، اليمينية المتشددة "مارين لوبان"، التى قارنت "الصلاة فى الشوارع بالاحتلال النازي" فى ديسمبر 2010، والنائب اليمينى فرنسوا كوبيه الذى تحدث عن "بعض قطاع الطرق المسلمين الذين سرقوا قطع خبز من طفل فرنسى لأنهم لا يأكلون فى شهر رمضان" فى أكتوبر 2013.
كما أدان الخبراء بعض القرارات التى يتخذها الساسة على اعتبار أنه يمكن أن"ينظر إليها كمصادر للعنصرية" كتلك التى اتخذها عمدة مدينة شالون سور سون، جيل بلاترت، بعد إلغائه للوجبات البديلة عن لحم الخنزير فى المطاعم المدرسية.
وطالب الخبراء الأوروبيون بتقديم مزيد من التوضيحات بخصوص البند القانونى الخاص بمرافقة الأمهات المحجبات لأطفالهن فى بعض النزهات المدرسية.
يذكر أنه فى ديسمبر 2013 كان مجلس الدولة الفرنسي، أعلى جهة قضائية فى فرنسا، قد أصدر حكمًا معارضًا لهذا المنع غير القانوني، غير أن القرار المؤيد لهذا المنع لم يسحب بعد، مع أن "حوادث متكررة من هذا النوع لا زالت تُسجل بشكل متواصل".
وحث خبراء اللجنة السلطات الفرنسية على وضع تشريع يعتبر العنصرية أو معاداة الأجانب "ظرفًا مشدِدًا للعقوبة فيما يتعلق بالجرائم الجنائية".
وفى ختام التقرير، أدان الخبراء تنامى خطاب الكراهية على شبكة الانترنت ومواقع التواصل الاجتماعي، على الرغم من الجهود التى تبذلها السلطات للقضاء عليه.
أمريكا
مصرى يواجه الترحيل بزعم تهديده لترامب
يواجه طالب مصرى الترحيل بعدما أوضح عملاء اتحاديون نشره على صفحته على فيسبوك تهديدًا بقتل دونالد ترامب المرشح للرئاسة الامريكية وبأن العالم سيشكره على ذلك وقال المحامى “هانى بشرى” إن “عماد الدين السيد” 23 عامًا اعتقل بواسطة سلطات الهجرة الشهر الماضى فى منطقة توجد بها مدرسة للطيران فى لوس أنجلوس حيث يدرس ويواجه الترحيل. وأجرت "أسوشيتد برس" مقابلة مع السيد عبر الهاتف من السجن ووصف ما نشره على فيسبوك بأنه شيء غبى وقال إنه كتبه لأنه غضب من تعليقات ترامب بشأن المسلمين وقال إنه سرعان ما شعر بالندم على ذلك وإنه لم يعتزم مطلقا إلحاق أذى بأحد.وقالت سلطة الهجرة والجمارك إن السيد اعتقل لأنه انتهك شروط تأشيرة دخوله البلاد.

دراسة:"نيويورك تايمز"تعتبر الإسلام أسوأ من السرطان
طبقًا لدراسة صدرت عن 416 من المحللين، فإن صحيفة نيويورك تايمز تتعمد إظهار الإسلام والمسلمين بصورة سيئة. أجرى الباحثون الدراسة على ما يقرب من 2 مليون من عناوين الأخبار التى صدرت عن الجريدة فى الفترة ما بين 1990 إلى 2014. وفى سياق متصل تم تصنيف الأخبار عن الإسلام والمسلمين إلى سلبى وإيجابى ومحايد. وأضاف المحللون أيضًا بأن 57 % من هذه العناوين صنفت على أنها سلبية كما زادت نسبة العناوين التى تتحدث عن الإسلام بنسبة كبيرة فى عام 2014 مقارنة بالأعوام السابقة بالإضافة إلى زيادة نسبة الأخبار التى تأخذ اتجاهًا سلبيًا عن الإسلام والمسلمين بنسبة 68% عام 2015 مقارنة بـ 35% عام 2009. وقد عزا المحللون هذا إلى زيادة انتهاكات جماعة داعش الإرهابية. ويؤكد التقرير أن هناك نظرة سلبية عامة تجاه الإسلام فى وسائل الإعلام الغربية مما يساهم فى تنامى الإسلاموفوبيا.

الفلبين
عاض القرني ..على قائمة اغتيالات داعش

نشر موقع " Rfi" تساؤلا حول ما يسعى إليه تنظيم داعش، من وضع أقدامه فى جنوب شرق آسيا، لاسيما فى الفلبين، حيث نجا الداعية السعودى الشيخ عائض القرنى من محاولة اغتيال، وكان هذا الداعية على قائمة اغتيالات أعدها تنظيم داعش، وقد تم تصوير مشهد محاولة اغتيال الداعية السعودى وبثه على محطة التليفزيون المحلية.
كما تناقلت شبكات التواصل الاجتماعي، صورا لسيارة وهى تتحرك ببطء، وسط حشد من المعجبين، وكان الداعية السعودى فى طريقه لإلقاء خطبة فى جامعة جنوب الفلبين، وعندها اقترب مسلح من السيارة وأطلق عدة طلقات نارية بهدف اغتيال الداعية السعودي، ولكنه أصيب بجروح غير خطيرة. كما أطلقت حراسة الشرطة التى كانت بصحبة الداعية، النار على المعتدي، الذى يبلغ من العمر 21 عاما، وألقى القبض على اثنين من شركائه، ولكن شكوك السلطات الفلبينية تتجه نحو تنظيم داعش.
ووفقا لأستاذ فى كلية الحرب الوطنية، فى واشنطن، فإن هناك "العديد من الجماعات الإسلامية فى جنوب شرق آسيا، من بينها جماعتان من الفلبين، كانوا قد أعلنوا ولاءهم لتنظيم داعش فى عام 2014م...".

دبى
أول مصحف فى العالم من الحجارة
أطلق معرض "بايبر وورلد" الشرق الأوسط، فى دورته السادسة بدبي، وللمرة الأولى على مستوى العالم، أول نموذج لمصحف القرآن الكريم أوراقه مصنعة من الحجارة، مقاومة للماء وبدون استخدام الأشجار. وجذب إبداع الأوراق المصنعة من الحجارة لشركة "براكس بايبر" من المملكة المتحدة، اهتمامًا كبيرًا فى اليوم الافتتاحى للمعرض. ويتميز الورق المصنع من الحجارة بأنه قابل للتدوير تماما ويستهلك طاقة أقل بنسبة 50 فى المئة فى تصنيعه.

طباعة
كلمات دالة:
Rate this article:
لا يوجد تقييم

رجاء الدخول أو التسجيل لإضافة تعليق.








حقوق الملكية 2022 جريدة صوت الأزهر - الأزهر الشريف
تصميم وإدارة: بوابة الأزهر الإلكترونية | Azhar.eg