| 06 أكتوبر 2022 م

أمة واحدة 1 | جدار عازل لبغداد.. وجوجل يعلن الحرب على داعش

  • | الخميس, 25 فبراير, 2016
أمة واحدة 1 | جدار عازل لبغداد.. وجوجل يعلن الحرب على داعش
داعش " تنتقب" للفرار من الرمادي
صرح مسئول رفيع بالأمن العراقي أن قواته ألقت القبض على عناصر تابعين لتنظيم داعش بعد محاولة الهرب من مدينة الرمادي أثناء ارتدائهم ملابس نسائية. وقال مسؤول بالأمن العراقي أن العديد من عناصر تنظيم داعش قد حلقوا لحاهم وارتدوا النقاب لخداع قواتنا والهروب من مدينة الرمادي. ومع ذلك، ألقي القبض عليهم جميعًا قبل فرارهم. كان الجيش العراقي قد أعلن "تحرير الرمادي" من سطوة تنظيم داعش. كما أعلن الناشط المحلي فؤاد السعدي بأن القوات العراقية قد داهمت العديد من الأحياء المجاورة بالمدينة بحثًا عن أعضاء التنظيم. وأضاف قائلاً "العناصر الباقية في المدينة تحاول الآن الفرار بأي طريقة لتفادي السقوط في أيدي القوات العراقية"

جدار عازل لحماية بغداد
نشر موقع " rfi" خبرًا حول ما تشرع فيه السلطات العراقية من تشييد حائط دفاعي بطول 300 كيلو متر حول بغداد, وذلك للتصدي لتهديد تنظيم داعش.وذكر الموقع أنه بدأ العمل في هذا الحائط منذ ما يقرب من أسبوع. حيث أعلن متحدث عسكري عراقي المضي قدمًا في مشروع التحصينات الأمنية حول العاصمة العراقية بغداد وتتضمن بناء سور وخندق ونصب كاميرات مراقبة.وقال المتحدث باسم قيادة عمليات بغداد، العميد سعد معن إن «قيادة عمليات بغداد ماضية في تنفيذ التحصينات الأمنية في بعض المناطق وإغلاق الطرق غير المعبّدة».
وأوضح أن ذلك «لا يقتصر على مناطق شمال وغرب العاصمة، إنما المناطق التي تحتاج إلى تحصينات أمنية، وعدم إعطاء فرصة للمجرمين».وكان معن أكد على تشييد سور من الكونكريت بارتفاع ثلاثة أمتار، فضلاً عن خندق حول بغداد لحمايتها من تسلل «الإرهابيين» ومنع دخول السيارات المفخخة.ويتضمن المشروع كذلك مراقبة بواسطة الكاميرات.
==================
أمريكا
طوارئ خوفا من الدواعش
صرح مسئولو استخبارات أمريكيين بأن قادة تنظيم داعش قرروا ضرب أهداف في الولايات المتحدة خلال هذا العام. هذا وقد وصف مدير الاستخبارات الأمريكية، جيمس كلابر، في شهادته أمام لجان الكونجرس، تنظيم داعش بأنه تهديد إرهابي قوي وأضاف أنه يمكن لجماعة التنظيم شن هجمات ضد مجموعة أهداف كبيرة حول العالم". وفي سياق متصل، أشار مدير استخبارات وزارة الدفاع الأمريكية، الجنرال فينسنت ستيوارت، إلى أن تنظيم داعش من المقرر أن يشن هجمات إضافية في أوروبا وسيحاول تنفيذ ذلك في الولايات المتحدة.
ترامب: سأمنع دخول الأطفال السوريين مدارسنا
صرح مرشح الرئاسة الجمهوري "دونالد ترامب" أنه يعمل على حظر دخول اللاجئين السوريين لأمريكا، معللًا ذلك بأنهم بمثابة الغنيمة للإرهابيين. كما أوضح أنه لن يتردد في أن يخبر الأطفال وجها لوجه بأنهم لن يستطيعوا دخول المدارس في أمريكا. وأضاف أن هؤلاء اللاجئين لا يملكون أي وثائق تثبت هويتهم ومن الممكن أن يكونوا من الموالين لتنظيم داعش الإرهابي، مشيرا إلى أنه إذا كان بينهم ما يمثل نسبة 2% إرهابيين، فإن العواقب ستكون وخيمة.

حاخام .. ينضم لمكافحة الإسلاموفوبيا
صرح مدير مركز العمل الديني لليهودية الإصلاحية "الحاخام جون بينسر" بأنهم إذا ما كانوا حقًا من نسل سيدنا إبراهيم فيجب أن يتصدوا لظاهرة الإسلاموفوبيا. وأوضح أنهم يجب أن ينبذوا التعصب سواء كان التعصب ضد اليهودية أو الإسلام على حد سواء وعلى مختلف الأصعدة في أمريكا. كما أفاد بأن مهامه تضمن مكافحه الإسلاموفوبيا وبناء جسور تواصل مع المجتمع المسلم، مشيرًا إلى أنهم يؤازرون المسلمين وقت الشدائد ويبذلون قصارى جهدهم من أجل اللاجئين ومكافحة الإسلاموفوبيا. وأضاف أنه لابد من أن يتعرف كل منا على الأخر حتى يتسنى له معرفته وتقديره على الوجه الأكمل، بيد أن 8% فقط من الأمريكيين يعرفون شخصاً مسلماً لكن ينبغي للمجتمع الأمريكي أن يتعرف بنسبة 100% على المسلمين واليهود.

جامعة روتجرز تنتصر للمحجبات
عقدت رابطة الطلاب المسلمين بجامعة روتجرز بنيوجرسي منتدى بمركز بول روبنسون الثقافي تبادل خبراتهم ومناقشة سبل مكافحة التمييز العنصري القائم ضد المسلمين والإسلاموفوبيا. وجدير بالذكر، أن بعض أعضاء الرابطة القائمة على المنتدى قد تعرضوا لحالات من الاعتداء اللفظي والبدني خاصة المسلمات المحجبات، ملقين باللوم على وسائل الإعلام و طريقة تناولها للدين الإسلامي بالإضافة إلى القصور المعرفي لدى العديد بالدين الإسلامي. ومما يندى له الجبين، أن الفرص غير متاحة للمسلمين بالقدر الكافي لإيضاح الصورة الحقيقية للدين الإسلامي خاصة و أن معظم ما يتداول في وسائل الإعلام عن الدين الإسلامي يعتمد على الجماعات المتطرفة المنسوبة إلى الإسلام (كتنظيم القاعدة وداعش وغيرهم). ومن أجل تغيير ومكافحة مفهوم الإسلاموفوبيا فقد كان لزامًا علينا أن نحاول إيجاد فرصة للمسلمين لتوعية الآخرين بأنهم ليسوا مختلفين أو على خلاف مع الأمريكيين على الإطلاق.
..ونساء مينيسوتا يرتدين الحجاب تضامنا مع المسلمات
قامت "ندي كونراد" بارتداء الحجاب لإظهار التضامن مع صديقتها المسلمة. وجدير بالذكر أن مثل هذه الأفعال التضامنية في تزايد مستمر خاصة في ولاية مينيسوتا الأمريكية. وفي سياق متصل قامت عمدة المدينة بارتداء الحجاب لدى مقابلتها لبعض النساء المسلمات من الولاية. ويأتي هذا التضامن في إطار يوم الحجاب العالمي الذي أقيم في جامعات مدينة مينيسوتا منذ بداية فبراير. وتأتي هذه الحركة التضامنية بعد إحساس المسلمين بأمريكا بالاضطهاد خاصة بعد الهجمات الإرهابية الأخيرة والدعاوى التحريضية ضد المسلمين. واختلفت ردود أفعال المسلمين على هذه الخطوة, حيث أفاد البعض بأن هذه الخطوة في صالح سياحة الحجاب وليست من أجل التضامن مع المسلمات اللاتي يتعرضن للاضطهاد بسبب غطاء الرأس الإسلامي.
افتتاح أول مركز إسلامي بالإسبانية في الولايات المتحدة
افتتحت منظمة الإسلام بالإسبانية Islam in spanishأول مركز إسلامي باللغة الإسبانية لمسلمي الولايات المتحدة بمدينة هيوستن. ويهدف القائمون على المركز إلى تحويله إلى "أندلس" مصغر يحاكي ثقافة الأندلس الإسلامية القديمة وحضارتها وما كان يعكسه من تسامح وتعايش، من أجل تغيير الصورة السيئة التي رسمها الإرهاب عن الإسلام.
وتأتي أهمية هذا المركز لأن الإسبانية هي اللغة الثانية في الولايات المتحدة بعد الإنجليزية، كما أن عدد المسلمين الناطقين بالإسبانية بها يتراوح بين 50,000 إلى 200,000 شخص، ولهذا كان من الضروري إنشاء مركز إسباني في الدولة.
المركز مقام على مساحة 464 مترا مربعا، ويشمل مسجدا، وقاعة جلوس، وقاعة متعددة الأغراض وأستوديو تصوير، بجانب المكاتب الإدارية. وقد لوحظت حراسة أمنية قوية حول المركز يوم الاحتفال، تحسبا لوقوع أي هجمات ضد المسلمين. وفي هذا المركز الإسلامي الجديد تختلف الألسنة واللهجات الإسبانية ولكنها تلتقي في تلاوة القرآن الكريم.

حوار أمريكي بين الإسلام والمسيحية
ـ یعتزم مجلس الأساقفة الکاثولیکیین فيأمریکاتنظیم الحوار الوطني بين الإسلام والمسيحية الكاثوليكية وذلك بعد تصاعد المشاعر المناهضة للإسلام التيینتقدها الأساقفة الکاثوليكیون.
وأفادت التقارير أن الأسقف لمدینة "سبرینغفیلد" بولایة "ماساتشوستس" الأمریکیة، "میتشلرزانسکی"، قال ان مع تصاعد المواقف المناهضة للإسلام في الدولة التي تعاني من الممارسات المتعمدة في نشر الخوف والمعلومات الخاطئة، علیالکنیسةالکاثولیکیة عرض نموذج صحیح من الحوار الحقیقي.
وأضاف ان الوقت قد حان لعقد مؤتمر للحوار الدیني بين الإسلام والمسیحیة الكاثوليكية علی المستوي الوطني.
وأکدمیتشلرزانسکیإن حوارنا قد رسّخ نشر المعرفة، والاحترام المتبادل، والتعاون بینالمسلمین والمسيحين الکاثولیکیین وحقق التقارب الوطید وعلاقات الصداقة بین أعضاء لجنة التحاور.
واستطرد رزانسکی قائلاً: ان الدور الجدید من الحوار الإسلاميالمسیحي سوف یبدأ العام 2017 للمیلادمؤکداً ان الممثلینالمسلمینفی هذا الحوار لازالوا لم یتمتحدیدهم.
هذا ویذکر أن رزانسکییرأسأیضاً اللجنة العالمیة للأساقفة وکان من الداعمین لثلاثة حوارات مناطقیة عقدت بین الإسلام والمسیحیةالکاثولیکیة خلال العقدين الماضيين. ٬


===================


استراليا
جرافيتي معادٍ للإسلام على سيارة

أفادت مجلةThe Sydney Morning Herald news" " بأنه تم إلقاء القبض على رجل لقيامه برسم جرافيتي معادٍ للإسلام في الجنوب الغربي من مدينة سيدني الأسترالية. وصرحت قوات الشرطة أنها ألقت القبض على رجل يبلغ من العمر 54 عامًا ويشتبه أنه قام بتحطيم الزجاج الأمامي لسيارة في الشارع الذي يقطن فيه كما قام بكتابة عبارات معادية للإسلام مثل" أيها العرب المسلمون ارجعوا إلى دياركم". وفي سياق متصل, صرحت Mariam Veiszadeh المسؤولة عن تسجيل جرائم الإسلاموفوبيا في أستراليا بأنها تبحث في هذا الموضوع وفي انتظار أن يقوم مالك السيارة أو أd شاهد عيان بإضافة المزيد من التفاصيل عن الحادث.
ــــــــــــــــــــــــــــــــــ
جوجل يعلن الحرب على داعش
نشر موقع " directmatin" خبرًا بعنوان " جوجل أعلن الحرب على داعش" والذي ذكر فيه أنه في إطار مكافحة داعش, أعلنت شركة "جوجل "عملاق الانترنت" اتخاذها لبعض الإجراءات التأمينية لمحاربة تنظيم داعش, وخاصة لمنع تجنيد الجهاديين عن طريق شبكة الانترنت.
ذكر الموقع أنه بالإضافة لمحاربة شركة "جوجل" لتنظيم داعش, فستقوم جوجل أيضًا بمكافحة التطرف على الانترنت. فسوف تقوم الشركة بخطة تجريبية مخصصة للمتعاطفين مع الإرهاب، والذين يدخلون كلمات بحث مرتبطة بالتشدد، حيث سيظهر لهم بدلا من ذلك روابط مضادة للتطرف.
وأشار الموقع أن هذه التكنولوجيا الجديدة تعني أن الأشخاص المهددين بخطر التطرف سيقدم لهم محرك البحث (جوجل) روابط مواقع إلكترونية تكون عكس ما يبحثون عنه تماما.
وكشف المدير التنفيذي بشركة "جوجل" أنطوني هاوس عن الخطة أمام لجنة الشؤون الداخلية في البرلمان البريطاني (مجلس النواب البريطاني) و المسؤولة عن بحث دور شركات الإنترنت تجاه مكافحة التطرف ، وقال هاوس "نعمل على نشر (روايات مكافحة للتطرف حول العالم( - و هو المصطلح الذي أطلقته الشركة على أي محتوي سينشر لمكافحة التطرف - ، مؤكدا أن هذا العام سيجري تفعيل خطتين تجريبيتين .. الأولى هي التأكد من إبراز هذه النوعية من الآراء لتكون أكثر قابلية للاكتشاف، والأخرى هي التأكد من أنه عند إدخال أشخاص لمصطلحات بحثية قد تكون ضارة في محرك البحث فإنهم سيجدون أيضا هذه الروايات المحاربة للتطرف".
طباعة
كلمات دالة:
Rate this article:
لا يوجد تقييم

رجاء الدخول أو التسجيل لإضافة تعليق.








حقوق الملكية 2022 جريدة صوت الأزهر - الأزهر الشريف
تصميم وإدارة: بوابة الأزهر الإلكترونية | Azhar.eg