| 06 أكتوبر 2022 م

‏"تعليم الكبار ودور القوات المسلحة".. ندوة بأصول ‏الدين بالزقازيق

  • | الأحد, 14 فبراير, 2016
د.البيومي: شباب الأزهر مستعدون لتلبية نداء الوطن فى ‏أى وقت
د.الأزهرى: المؤسسة الدينية والقوات المسلحة فى خندق ‏واحد


كتب أحمد نبيوة ونعمات مدحت:‏

تحت رعاية فضلية الإمام الأكبر الدكتور أحمد الطيب ‏شيخ الأزهر والدكتور ابراهيم الهدهد رئيس جامعة ‏الأزهر، وفى إطار العمل التكاملى بين جامعة الأزهر ‏ومؤسسات المجتمع المختلفة عقدت كلية أصول الدين ‏بالزقازيق ندوة بعنوان "تعليم الكبار ودور القوات المسلحة ‏من خلال برامج التربية العسكرية"بحضور لفيف من ‏قيادات جامعة الأزهر والقوات المسلحة.‏

وخلال كلمته أكد الدكتور محمد البيومى عميد الكلية على ‏تكاملية مؤسسة الأزهر الشريف والقوات المسلحة فى ‏خدمة مصرنا الحبيبة والارتقاء بها مؤكدا استعداد شباب ‏الأزهر فى كل وقت لتلبية نداء وطنهم، وأن الأزهر ‏الشريف بما يمثله من قيمة عالمية يعد إحدى أدوات القوة ‏الناعمة للدبلوماسية المصرية ويكفى شاهدا على ذلك أن ‏الأزهر بشيخه وعلمائه يمثل قبلة للمسلمين فى العالم ‏بأسره هذا على المستوى الخارجى أما عن المستوى ‏الداخلى فإن الأزهر بأبنائه يقف صفا واحدا خلف قواته ‏المسلحة سلما وحربا فى لحمة واحدة تمثل جسدا واحدا إذا ‏اشتكى منه عضو تداعى له سائر الأعضاء بالسهر ‏والحمى.‏

وأوضح الدكتور أسامة الأزهرى عضو هيئة التدريس ‏بالكلية وعضو الهيئة الاستشارية لرئيس الجمهورية خلال ‏كلمته،أن الوطن من حيث مفهومه يرسخ فى الإنسان كل ‏معانى الانتماء والحفاظ على ترابه وذلك بتتبع معناه فى ‏الأدبيات المختلفة من تاريخ وأدب ولغة وفكر، كما أكد ‏على دور المؤسسة العسكرية الحيوى فى المحافظة على ‏الوطن ومقدراته. ثم تحدث عن مؤسسة الأزهر الشريف ‏وما لها من تاريخ نضالى وقفت به كتفا بكتف مع القوات ‏المسلحة فى الدفاع عن الهوية وتنمية الروح الوطنية مما ‏أدى فى النهاية إلى ترسيخ شعارين يحيا بهما الطلاب ‏خلال التربية العسكرية وقد هتفوا بهما "الله أكبر.. ويحيا ‏الأزهر".‏
‏ ‏
من جانبه وجه العقيد محمد عبد الغنى هاشم- نائب المستشار ‏العسكرى لمحافظة الشرقية الشكر لمؤسسة الأزهر على ‏هذه الاستضافة التى تبين الوجه المشرق للحمة الوطنية ‏لمؤسسات المجتمع المختلفة ومنها الأزهر الشريف ‏والقوات المسلحة، مشيرا إلى مجهودات القوات المسلحة ‏فى خدمة الوطن سلما وحربا، موضحا مسيرة التربية ‏العسكرية فى المؤسسات التعليمية المختلفة من حيث ‏نشأتها وتاريخها وما تحققه من التزام وولاء فى نفوس ‏الطلاب تجاه أوطانهم وداخل مؤسساتهم التى ينتمون اليها.‏
‏ ‏
كما كان للشعر والأدب نصيب فى الندوة حيث قام ‏الدكتور صابر عبدالدايم العميد السابق لكلية اللغة العربية ‏بالزقازيق بإلقاء قصيدتين إحداهما عن مصر والأخرى ‏عن الأزهر ألهبتا الروح الحماسية لدى جموع الحاضرين ‏لدقة وقوة ما فيهما من مفردات ومعان.‏

كما تحدث الدكتور محمد عبد الحميد ممثل هيئة تعليم ‏الكبار عن أهمية التعليم وتعليم الكبار كأمر حث عليه ‏الإسلام وأنه أحد السبل لتقدم الوطن ورقيه، كما أعلن عن ‏امتحانات فورية لأقرباء ومعارف طلاب التربية ‏العسكرية من خلالها يمنحون شهادة محو الأمية.كما ‏تخللت الندوة فقرات من الابتهالات والأناشيد المعبرة عن ‏مدى انتماء طلاب الأزهر لوطنهم واعتزازهم بهويتهم ‏الأزهرية المصرية‎.‎
قدم الندوة الدكتور فؤاد عزام عضو هيئة التدريس بالكلية، ‏وشارك فيهاكل من : الدكتور محمد عبدالرحيم البيومى عميد ‏كلية أصول الدين والدعوة بالزقازيق، والدكتور أسامة ‏الأزهري عضو هيئة التدريس بالكلية وعضو الهيئة ‏الإستشارية لرئيس الجمهورية، والعقيد محمد عبد الغنى ‏هاشم نائب المستشار العسكرى لمحافظة الشرقية، والعقيد ‏هانى عبد الوهاب - قائد قوات التأمين لمحافظة الشرقية، ‏والرائد محمد عمر مسئول التربية العسكرية بمحافظة ‏الشرقية ، والدكتور صابر عبد الدايم العميد السابق لكلية ‏اللغة العربية، والدكتور محمد عبد الحميد ممثل هيئة تعليم ‏الكبار، والدكتور وجيه زكريا عمران رئيس قسم الدعوة ‏والثقافة الإسلامية بالكلية، والدكتور عبدالغنى الغريب طه ‏رئيس قسم العقيدة والفلسفة بالكلية.‏
طباعة
كلمات دالة:
Rate this article:
لا يوجد تقييم

رجاء الدخول أو التسجيل لإضافة تعليق.








حقوق الملكية 2022 جريدة صوت الأزهر - الأزهر الشريف
تصميم وإدارة: بوابة الأزهر الإلكترونية | Azhar.eg