| 06 أكتوبر 2022 م

عميد طب الأسنان بالأزهر: نستقبل المواطنين في عيادات الكلية.. بالمجان

  • | الأحد, 14 فبراير, 2016
عميد طب الأسنان بالأزهر: نستقبل المواطنين في عيادات الكلية.. بالمجان
ـ أبناء ماليزيا يفتخرون بالدراسة في طب أسنان ‏الأزهر
ـ تجاوزنا مجرد المشاركة في القوافل الطبية ‏والخدمية
ـ نمتلك أجهزة طبية علىأعلىمستوىتقنى
‏ ‏
يحمل على عاتقه استكمال تطوير مبانى وأقسام ‏كلية طب الأسنان مؤكدا أن العمل لن يؤتى ثماره ‏إلا إذا كان جماعيا يتكاتف فيه العامل مع الأستاذ ‏والطالب، خاصة إذا كان يتعلق بصحة الإنسان، ‏مشيرا إلى أن الاقبال على عيادات الكلية من ‏الفقراء والبسطاء وجموع المواطنين يعود إلى ‏ثقة الناس فى الطبيب الأزهرى ومراعاة الأزهر ‏لظروف المواطن الاقتصادية حيث تؤدى له ‏الخدمة بالمجان فهيا نتعرف على المزيد عن كلية ‏طب أسنان الأزهر من عميدها الدكتور محمد ‏حلمى عبدالآخر وذلك فى الحوار التالى..‏
‏ ‏
حوار- حسام شاكر:‏
‏ ‏
ما الدور المجتمعى الذى تقوم به كلية طب ‏الأسنان بجامعة الأزهر؟
أبناء الكلية يرسمون البسمة على شفاه المرضى ‏فى كل مكان فى ربوع الأرض فكليتنا ينضم ‏إليها شباب من كل المحافظات ولاتقتصر على ‏إقليم معين وبالتالى فإن خريجيها ينتشرون بعد ‏التخرج فى كل الأقاليم فيشاركون فى العمل ‏بالوحدات الصحية والريفية والمستشفيات ‏الحكومية التى يتردد عليها جموع المواطنين ‏ولسمت الطالب الأزهرى وتعلمه القرآن والسنة ‏بجانب اتقانه طب الأسنان فإنه يعطى صورة ‏حسنة عن المؤسسة التى تخرج فيها، أضف إلى ‏ذلك أن الكلية لاتتوقف عن فتح عياداتها للفقراء ‏والبسطاء من أبناء المجتمع المصرى فيتم توقيع ‏الكشف الطبى بالمجان على المرضى ولايتم أخذ ‏أى أجر منهم مقابل الكشف أو الأجهزة ‏المستخدمة خدمة من الأزهر لأبناء المجتمع ‏الذى يئن من ارتفاع أسعار الكشوف الطبية.‏
هل شاركتم فى قوافل خدمية وطبية من قبل ؟
أكون كاذبا إذا قلت لك بأننا تخطينا مرحلة ‏المشاركة إلى مرحلة تنظيم القوافل بأنفسنا ‏ونحمد الله أن لدينا طالبا مؤهلا لذلك، يعلم أوجاع ‏المجتمع وأساتذة كرماء لايبخلون بوقتهم ‏وجهدهم عن أشقائهم وأسترشد لك بحملة النظافة ‏التى قادها الدكتور أشرف عطية نائب رئيس ‏الجامعة لشئون الدراسات العليا والبحوث الذى ‏كان عميدا للكلية عندما التف حوله الأساتذة ‏والطلاب لتجميل أسوار الجامعة وشوارع مدينة ‏نصر.‏
ماذا عن الوافدين فى كليتكم؟
جامعة الأزهر تحظى بمكانة خاصة فى دول ‏العالم الغربى والاسلامى ولايقتصر دورها على ‏تعليم العلوم الشرعية لذا حظيت كليتنا بعدد ‏لابأس به من طلاب ماليزيا وإن كانت أعدادهم ‏ليست على المستوى الذى نريده لكننا على ثقة ‏بأن القليل النافع خير من الكثير غير المفيد ‏فهؤلاء الأطباء يجمعون بين العلم الشرعى ‏والطبى ونحمد الله أنهم حريصون على العلم ‏بشكل متميز ويفتخرون بدراستهم فى كلية طب ‏الأسنان.‏

ـ الأجهزة من أهم مكونات العملية التعليمية.. هل ‏تمتلك الكلية أجهزة تتناسب مع المكانة التى ‏أشرتم اليها؟
قطعا هى عامل مهم فى التعليم؛ فالتدريب العملى ‏هو أساس طب الأسنان ونحن لدينا أجهزة على ‏أعلى مستوى تقنى فهناك أجهزة يصل ثمن ‏الواحد منها إلى ربع مليون جنيه ولدينا جهاز ‏أشعه مقطعية مخروطية من أحدث الأجهزة فى ‏كليات الطب فضلا عن أجهزة التيجان والقصور ‏ووحدة البورسلين "كاتا كاما"وإدارة الجامعة لا ‏تدخر جهدا فى سبيل الارتقاء بالمنظومة الطبية ‏وتمدنا بأحدث الأجهزة الطبية وتساعدنا فى ‏صيانة وشراء الأجهزة باستمرار لينعكس ذلك ‏على الطلاب بأثر إيجابى ويخرج جيل قادر على ‏النهوض بمجتمعه فكليتنا تتميز بوجود عدد كبير ‏من الكراسى الطبية لتمكين الطلاب من التعلم ‏بطريقة سهلة حيث يوجد ما يزيد على 80 ‏كرسيا بما يعنى أن الطالب سيتمكن من متابعة ‏أستاذه مباشرة أثناء التدريب.‏
كم قسما بالكلية ؟
الكلية بها ثمانية أقسام أكلينك تتمثل فى جراحة ‏الفم والتيجان والقصور والعلاج التحفظى وطب ‏أسنان الأطفال وطب الفم والتقويم والاستعاضة ‏المتحركة اضافة إلى الأقسام الأكاديمية كخواص ‏المواد وباثولوجيا الفم وهستولوجيا الفم.‏
ما الذى يميز طالب الأزهر عن غيره ؟
الطالب الازهري بشكل عام يتميز بأنه منضبط ‏خلقيا وعلميا وذلك بسبب حفظه القرآن الكريم ‏والأحاديث النبوية الشريفة الى جانب دراسته ‏العلمية والعملية فيجمع بذلك بين الكفاءة المهنية ‏والالتزام الاخلاقى ويعلم أن عمله رسالة دينية ‏وانسانية قبل كل شيء، وطالب طب الأسنان ‏بجامعة الازهر جزء من هذه المنظومة.‏
هل أنهيتم امتحانات الدراسات العليا ؟
نعم فقد سارت بكل يسر وسهولة بجزءيها الأول ‏والثانى ونعمل الآن على التوسع فى الكلية ‏لاستقبال أكبر عدد من المتقدمين إليها.‏
ماالخدمات العلاجية التى تقدمها الكلية ‏للمواطنين؟
كليتنا تضم عيادات خارجية متخصصة ملحقة ‏بالاقسام الاكلينيكية تؤدى دورا أساسيا فى علاج ‏المرضى وتقديم الخدمات العلاجية لهم فى جميع ‏تخصصات طب الأسنان باشراف أعضاء هيئة ‏التدريس بالكلية كما يوجد قسم استقبال خاص ‏بالحالات الحرجة المترددة على العيادة وتُعالج ‏هذه الحالات بالمجان لغير القادرين كما ان الكلية ‏مزودة بمكتبة بها مراجع علمية و بها عدد من ‏قاعات الاطلاع. ‏
يشتهر عن الكليات العلمية أن طلابها ينغمسون ‏فى التعليم فقط وليس لديهم وقت لممارسة ‏الانشطة المختلفة.. ما مدى صحة ذلك وهل ‏ينطبق ذلك على طلاب طب الاسنان؟
هذا هو المتعارف عليه بين الناس لكن الواقع ‏يؤكد أن الطالب المجتهد مجتهد فى كل شىء ‏علميا وثقافيا ورياضيا وكليتنا بفضل الله تعطى ‏الحرية للطلاب لممارسة الانشطة المختلفة سواء ‏فى المجال الاجتماعى أو الثقافى أو الرياضى أو ‏الفنى من منطلق ايمانها بأن رسالة الجامعة لا ‏تقف عند حد تدريس العلوم وأن رسالة الأستاذ ‏الجامعي لا تنحصر في إلقاء المحاضرات بل ‏تتعداها إلى غرس القيم الثقافية والأخلاقية ‏والرياضية ومن ثم نحرص على توفير ‏الإمكانيات اللازمة كي يمارس الطالب كافة ‏أنواع النشاط الثقافي والاجتماعي والرياضي ‏والفني حيث تراعي إدارة رعاية الشباب بالكلية ‏هذه الأنشطة وتشرف عليها.‏
‏ ‏
طباعة
كلمات دالة:
Rate this article:
5.0

رجاء الدخول أو التسجيل لإضافة تعليق.








حقوق الملكية 2022 جريدة صوت الأزهر - الأزهر الشريف
تصميم وإدارة: بوابة الأزهر الإلكترونية | Azhar.eg