| 31 مارس 2023 م

أراء و أفكار

لوحة شرف.. شهداء الواجب

  • | الخميس, 26 أكتوبر, 2017
لوحة شرف.. شهداء الواجب

العميد امتياز اسحاق محمد كامل

ضابط بإدارة العمليات الخاصة فى الأمن المركزى، من مواليد منطقة «العباسية» بمحافظة القاهرة، ويتمتع الشهيد امتياز اسحاق قائد الحملة الأمنية فى الكيلو 135 بمنطقة الواحات، بسمعة طيبة بين أهالى منطقته، بحسب رواية خالد محمد، أحد شباب العباسية، إذ اعتاد الجميع على اللجوء إليه فى المواقف الصعبة لأخذ مشورته ومحاولاته للتدخل من أجل حل تلك الأزمات «جمايله كانت كتيرة فى العباسية والكُل يحبه».

المجند البطل أنور حمودة

تميز المجند البطل أنور حمودة، ابن قرية ذات الكوم، فى محافظة الجيزة، والذى لاقى ربه مستشهداً بإصابته بعد دفاعه عن شرفه ووطنه، بحسب ما ذكره زملاؤه من أبناء قريته بالتواضع كما أنه كان محباً لمهنته ودائماً ما يتحدث بفخر عن دوره فى خدمة وحماية وأمن الوطن.

مجند بطرس سليمان مسعود

ولد المجند بطرس سليمان مسعود 23 سنة، شهيد حادث الواحات الإرهابى، والذى لم ينل حظه من التعليم، مثل باقى شباب العزبة، ولكنه كان بمثابة العمود الفقرى للأسرة المكونة من الأب وألام والشقيقتين والشقيق الأكبر صفوت، فكانت الجنيهات التى يعمل بها الشهيد بطرس عنصرا أساسيا فى بناء تلك الأسرة.

المقدم أحمد جاد الله جميل يوسف

ضابط بقطاع الأمن الوطنى من مواليد محافظة مطروح، وهو نجل اللواء جاد جميل مدير مباحث الجيزة الأسبق.

تخرج «جاد» فى كلية الشرطة عام 1999-2000، ثم عمل معاون مباحث بقسم شرطة بولاق الدكرور لمدة 3 سنوات، قبل أن ينتقل إلى العمل فى قطاع الأمن الوطنى، ووالده هو اللواء جاد جميل، الذى عمل مديرا لمباحث الجيزة ومديرا لأمن أسيوط سابقا، وحسب زملائه فإن الشهيد يتمتع بسمعة طيبة، فضلاً عن أن زوجته توفيت منذ عامين، تاركة طفلين كان الشهيد يتولى تربيتهما إلى أن نال الشهادة.

المقدم محمد وحيد مصيحلى

ضابط برتبة مقدم من أبناء محافظة المنيا، يبلغ من العمر 35 سنة، وهو نجل اللواء وحيد حبشى نائب مدير أمن السويس الأسبق، ومتزوج ولديه طفلان، هما جودى 6 سنوات وأحمد 4 سنوات، وهو الابن الأكبر لوالده، وعمل بعد تخرجه فى كلية الشرطة معاون مباحث بقسم شرطة المنيا، وآخر محطاته بجهاز الأمن الوطنى بالقاهرة.

المقدم أحمد فايز إبراهيم عبدالحافظ

ضابط بقطاع الأمن الوطنى، من مواليد مركز «ديرمواس» بالمنيا، تخرج فى كلية الشرطة عام ١٩٩٥، ويعد «فايز» المسئول عن ملف الإرهاب فى محافظة الجيزة، وشاهد الإثبات الأول ومجرى التحريات، والمسئول عن ضبط ٣٦ متهماً فى القضية المعروفة باسم «خلية الصواريخ».

أسهم البطل فى ضبط عشرات الإرهابيين فى القضيتين المعروفتين بـ«خلية الصواريخ» و«جند الشام» فى القضية رقم 396 جنايات أمن الدولة، والتى قضت المحكمة بمعاقبة 22 منهم بالسجن المؤبد، و3 سنوات لـ6 آخرين، وبراءة 8 متهمين، لاتهامهم بتشكيل خلية إرهابية لاستهداف المنشآت الحيوية ورجال الجيش والشرطة عقب فض اعتصامى «رابعة والنهضة».

الرائد أحمد عبدالباسط محمد أحمد

ضابط بقوات الأمن الوطنى،  وهو بحسب ما قاله أصدقاؤه إنه كان مثالا للضابط المصرى المؤمن بأن الشهادة لا تقدر بثمن من أجل الأرض والحفاظ على تراب الوطن، والشهيد لم يتزوج ويبلغ من العمر 36 عاما، ووالده بالمعاش، ووالدته ناهد أحمد عطالله مفتشة تموين، وله شقيق وحيد ضابط شرطة، وشقيقته تم خطبتها منذ أقل من 10 أيام.

يذكر أن الشهيد مقدم شرطة أحمد عبدالباسط من قرية كفر الخضرة مركز الباجور مواليد (1985)، يقيم بالقاهرة مع أسرته المكونة من الأب عبدالباسط دواد مهندس بالمعاش، و3 شقيقات، وأخ وحيد ملازم شرطة محمد عبدالباسط خريج دفعة 2017.

النقيب أحمد طارق أحمد زيدان

أحد أبطال العمليات الخاصة الذى استشهد فى حادث الواحات الإرهابى، بمسجد الشرطة بطريق صلاح سالم.

يذكر أن الشهيد «زيدان» خريج دفعة 2013، وعين بقطاع العمليات الخاصة بقطاع سلامة عبدالرءوف، وأثبت كفاءة عالية أهلته للخروج فى مداهمات ضد الخلايا الإرهابية.

واستشهد زيدان بعدما أصيب ببتر فى القدم أمس نتيجة تدهور حالته وإصابته بنزيف استمر لمدة 18 ساعة، ورفض أصدقاؤه الأبطال والناجون وهما النقيب «رامى نصر» والرائد «محمد مجدى» ترك جثمانه وقاما باقتياده داخل المدرعة رقم «3» وإجراء الإسعافات اللازمة حتى لقى ربه متأثراً بإصابته البالغة.

النقيب عمرو صلاح الدين محمد عفيفى

شارك فى فيلم «الخلية» مع النجم أحمد عز، وكانت له مقولة شهيرة لـ«عز» فى الفيلم: «عندنا المشهد بيتعمل مرة واحدة»، وكلفته وزارة الداخلية بتدريب أبطال عمل الفيلم، وفى مقدمتهم أحمد عز، على كيفية ارتداء ملابس الداخلية، وطريقة التعامل مع المسدس.

النقيب كريم محمد أسامة فرحات

ضابط بقطاع الأمن الوطنى، تخرج عام ٢٠١٠ فى كلية الشرطة، واسمه بالكامل كريم أسامة فرحات.

النقيب إسلام محمد حلمى على مشهور

ضابط بإدارة العمليات الخاصة بقطاع الأمن المركزى، تخرج فى كلية الشرطة عام ٢٠١٢. وكتب «مشهور» قبل ملاقاة ربه خلال العملية الأخيرة، نعياً لأحد زملائه الذى استشهد من قبل، وهو المقدم تامر شاهين، قائلاً: «فعلاً الشهادة دى مش لأى حد وخلاص، ربنا دايماً بيختار من يستحقها».

النقيب أحمد حافظ أبوشوشة

الشهيد أحمد حافظ ابن السويس والذى يقيم بمحافظة المنيا، وبحسب ما قاله أصدقاؤه كان مثالاً للشاب الملتزم يتمتع بأخلاق حميدة وكل أصدقائه وجيرانه يشهدون على حسن خلقه، ولم يشعر أحد يوماً ما بتعاليه علينا بعد التحاقه بكلية الشرطة فهو دائماً متواضع ومحبوب من الجميع.

أحمد نبيوة

طباعة
Rate this article:
5.0

رجاء الدخول أو التسجيل لإضافة تعليق.








حقوق الملكية 2023 جريدة صوت الأزهر - الأزهر الشريف
تصميم وإدارة: بوابة الأزهر الإلكترونية | Azhar.eg