| 31 مارس 2023 م

أراء و أفكار

احتفالية لتكريم هيئة ضمان جودة التعليم لـ 8 كليات بالأزهر

  • | الجمعة, 3 نوفمبر, 2017
احتفالية لتكريم هيئة ضمان جودة التعليم لـ 8 كليات بالأزهر

أقيمت صباح اليوم الأربعاء، بمركز الأزهر للمؤتمرات بمدينة نصر، احتفالية كبرى نظمتها الهيئة القومية لضمان جودة التعليم والاعتماد، لتكريم عمداء كليات جامعة الأزهر الثمانىٍ التى تم اعتمادها من الهيئة، وذلك تحت رعاية فضيلة الإمام الأكبر الدكتور أحمد الطيب، شيخ الأزهر، وبحضور الدكتور عباس شومان، وكيل الأزهر، والدكتور محمد حسين المحرصاوى رئيس الجامعة، والدكتورة يوهانسن عيد، رئيس الهيئة القومية لضمان جودة التعليم والاعتماد، والدكتورة راجية طة، نائب رئيس مجلس إدارة الهيئة للتعليم الأزهرى. وخلال الاحتفال تم تكريم الدكتورة سمية الشاذلى، عميد كلية طب البنات بالقاهرة، والدكتور أحمد سليم، عميد كلية طب البنين بالقاهرة، والدكتور مصطفى عبدالغنى، عميد كلية طب الأسنان بنات بالقاهرة، والدكتورة آمال صلاح الروبى، عميد كلية العلوم بنات  بالقاهرة، والدكتور حسن سراج، عميد كلية العلوم بنين بالقاهرة، والدكتور جاد الرب أمين، عميد كلية الدراسات الإسلامية والعربية للبنين بالقاهرة، والدكتور سامى عبدالفتاح، عميد كلية القرآن الكريم بطنطا، والدكتور السيد محمد سلام، عميد كلية اللغة العربية بالمنوفية.

المخطط الاستراتيجى

وأكد الدكتور محمد المحرصاوى، رئيس جامعة الأزهر، أن المخطط الاستراتيجى للجامعة يستهدف اعتماد جميع الكليات من الهيئة القومية لضمان جودة التعليم والاعتماد خلال السبع سنوات  المقبلة؛ مشيراً إلى أن عدداً كبيراً من  الكليات  العلمية والشرعية بصدد التقدم  بملفات اعتمادها إلى الهيئة القومية لضمان جودة التعليم والاعتماد  وجارٍ  إعداد زيارات لفحص هذه الكليات.

وأوضح رئيس جامعة الأزهر، أن المخطط الاستراتيجى يستهدف كذلك، وضع الجامعة فى مصاف الجامعات العالمية، خاصة بعد حصولها على ترتيب متقدم على مستوى الجامعات الأفريقية؛ مؤكداً أن تاريخ وعراقة مؤسسة الأزهر الشريف الذى يزيد على الألف عام يعد دافعاً حقيقياً فى سبيل تحقيق تصنيف متقدم للجامعة  على مستوى العالم  ونحن ماضون فى سبيل تحقيق ذلك.

وأضاف «المحرصاوى»، أن مجلس جامعة الأزهر يدرس فى الآونة الأخيرة افتتاح كليات جديدة تلبى حاجة المجتمع، مثل: كليات الطب البيطرى، وعلوم البحار والثروة السمكية،  والعلاج الطبيعى، والزراعة الصحراوية والتصنيع الغذائى، ويأتى هذا النهج بعد أن تم افتتاح كلية التربية الرياضية للطالبات لأول مرة هذا العام، وقد شهدت إقبالاً كبيراً من  الطالبات الحاصلات على الشهادة الثانوية الأزهرية.

تغييرات متسارعة

وأوضحت الدكتورة يوهانسن عيد، رئيس مجلس إدارة الهيئة القومية لضمان جودة التعليم والاعتماد، أن العالم  المعاصر يشهد تغيرات وطفرات متسارعة فى شتى المجالات ومن بينها جودة التعليم والبحث العلمى، وهذا الأمر يحتم على المؤسسات المعنية أن تتفاعل مع بعضها البعض لمواجهة هذه المتغيرات؛ مشيرة إلى أنه يجب على الجميع أن يكونوا على أهبة الاستعداد لاستشراف تطورات المستقبل والتفاعل معها، لمواكبة ركب التقدم العالمى فى مجال جودة التعليم.

وأضافت رئيس مجلس إدارة الهيئة القومية لضمان جودة التعليم والاعتماد، أن التعليم الأزهرى يعد جزءاً مهماً من النظام التعليمى فى مصر، وأن الهيئة القومية لضمان جودة التعليم أولته اهتماماً كبيراً بهدف مواكبة جودة التعليم العالمية، وأن تنظيم هذا الاحتفال يعد تكريماً لمؤسسة الأزهر الشريف جامعا وجامعة بعد اعتماد ثمانٍى كليات جامعية وأكثر من 200  معهد  أزهرى؛ مشيرة إلى أن الهيئة القومية لضمان جودة التعليم والاعتماد، تعمل مع الأزهر الشريف فى إطار تكاملى من أجل الارتقاء بمنظومة التعليم الأزهرى وضمان جودته باعتباره إحدى القلاع المهمة للحفاظ على الهوية العربية والإسلامية من خلال تقديمه لتعليم حديث يجمع فى مناهجه بين الأصالة والمعاصرة تأكيداً على عالمية رسالة الأزهر الشريف.

البحث العلمى

وأوضح الدكتور أشرف عطية البدويهى، نائب رئيس جامعة الأزهر للدراسات العليا والبحوث، أن قطاع الدراسات العليا والبحوث  يشهد تطوراً غير مسبوق، وتمثل ذلك فى ضرورة ربط البحث العلمى بحاجات المجتمع ومحاولة إيجاد حلول عملية لمشاكل  المواقع الإنتاجية من خلال رسائل الماجستير والدكتوراه بمختلف كليات الجامعة العلمية والنظرية، بالإضافة إلى تسيير أكثر من 100  قافلة طبية إلى المناطق الفقيرة فى قرى ونجوع مصر بمختلف المحافظات وتوقيع الكشف الطبى على مئات الآلاف من المرضى  وإجراء  العمليات الجراحية الصغرى لهم فى أماكن إقامتهم بجانب تحويل الحالات التى تحتاج لإجراء عمليات جراحية كبرى إلى مستشفيات الجامعة فى القاهرة وأسيوط ودمياط.

وأشارت الدكتورة راجية طه، نائب رئيس  الهيئة  لشئون التعليم الأزهرى، إلى أن التعليم الأزهرى يستفيد منه 2 مليون ونصف المليون طالب وطالبة، منهم 40  ألف طالب وافد ينتمون لأكثر من  107 دول من مختلف دول العالم؛ مؤكدة أن احتفال اليوم هو يوم الحصاد والتكريم وفى الوقت ذاته التشجيع لباقى المؤسسات الأخرى لتطبيق نظم ضمان جودة التعليم والاعتماد.

وأضافت الدكتورة سمية الشاذلى، عميد كلية طب البنات بالقاهرة، أن الكلية كانت من أوائل الكليات التى اعتمدت من قبل الهيئة القومية لضمان جودة التعليم والاعتماد وذلك فى 2014 م؛ مشيرة إلى أن كلية طب البنات بالقاهرة تقدم خدمة متميزة للطالبات المصريات بجانب البرنامج الماليزى.

وأكد الدكتور أحمد سليم، عميد كلية طب البنين بالقاهرة،  أن حصول الكلية على الاعتماد ليس نهاية المطاف، مشيراً إلى أن الكلية يتبعها اثنان من المستشفيات الجامعية الكبرى فى محافظة القاهرة وتقدمان خدمة طبية متميزة للمرضى من مختلف محافظات الجمهورية بالمجان؛ موضحاً أن الخدمة الطبية التى تقدمها مستشفيات جامعة الأزهر تتفوق عن مثيلتها فى المستشفيات الخاصة الكبرى، وأن أهم مايميز كلية طب البنين جامعة الأزهر هو وجود كوادر طبية مؤهلة ومدربة على أحدث تقنيات العصر، كما أن العديد من أبناء وخريجى وأعضاء هيئة التدريس بكلية طب البنين جامعة الأزهر يحتلون أماكن مرموقة محليا وعالميا.

نشاط علمى

وأشار الدكتور مصطفى عبدالغنى، عميد كلية طب الأسنان بنات بالقاهرة، إلى أن الكلية حصلت على الاعتماد من الهيئة القومية لضمان جودة التعليم والاعتماد فى مايو الماضى؛ مؤكداً أن أقسام الكلية المختلفة تشهد نشاطا علميا وبحثيا فى مختلف المجالات حيث تم دعوة خبراء أجانب والإعداد لدورات فى زراعة الأسنان وفق أحدث النظم العالمية وقام بالتدريس خلالها خبراء من إيطاليا وتم تدريب الطلاب والخريجين وأعضاء هيئة التدريس على الجديد والحديث فى مجال زراعة الأسنان.

وأوضحت الدكتورة آمال صلاح الروبى، عميد كلية العلوم بنات بالقاهرة،  أن الكلية تقوم بالدراسة وفق أحدث النظم العالمية من خلال أعضاء هيئة تدريس مؤهلين ومدربين على أحدث ما وصل إليه العلم فى الجامعات الأوروبية.

وأكد الدكتور جاد الرب أمين، عميد كلية الدراسات الإسلامية والعربية للبنين بالقاهرة، أن الكلية تعد من الكليات الأصيلة فى جامعة الأزهر،  وتضم ثلاثة أقسام هى أصول الدين واللغة العربية والشريعة الإسلامية، ويتميز الطلاب الملتحقون بالكلية بحفظ القرآن الكريم والسنة النبوية المطهرة.

وأضاف الدكتور السيد سلام، عميد كلية اللغة العربية بالمنوفية، أن رسالة الكلية تدور حول الحفاظ على اللغة العربية التى هى لغة القرآن الكريم ووعاؤه من الاندثار؛ مؤكداً أن جامعة الأزهر الشريف وكليات اللغة العربية بها كان له دور كبير فى التصدى لأجندات الاستعمار الخفية التى كانت تسعى لتذويب الهوية وضياع لغة القرآن الكريم، وأن كل تلك المخططات تحطمت أمام صمود علماء  الأزهر الشريف.

مناهج عصرية

وأوضح الدكتور سامى عبدالفتاح هلال، عميد كلية القرآن الكريم للقراءات وعلومها بطنطا، أن الكلية تعد من الكليات التى تتميز بها جامعة الأزهر الشريف عن غيرها من سائر الجامعات المصرية؛ مشيراً إلى أن الطالب بالكلية يحصل على حظ وافر من المناهج الدراسية بصورة عصرية تلبى فقه الواقع من خلال مناهج وضعت بعناية كبيرة بحيث يراعى خلالها حفظ الطالب لكتاب الله تعالى حفظا جيدا مع إتقان تلاوته.

وأكد الدكتور حسن سراج، عميد كلية العلوم بنين بالقاهرة، حرص الكلية على الارتقاء والنهوض بالطالب والخريج ليكون ملبياً لسوق العمل داخلياً وخارجياً؛ موضحاً أن الكلية بأقسامها المختلفة تحرص على صقل الجانب العملي  إضافة إلى الجانب النظرى مما كان له عظيم الأثر فى تولى أبناء الكلية  أماكن متميزة فى مختلف قطاعات الإنتاج.

حامد سعد

طباعة
كلمات دالة:
Rate this article:
لا يوجد تقييم

رجاء الدخول أو التسجيل لإضافة تعليق.








حقوق الملكية 2023 جريدة صوت الأزهر - الأزهر الشريف
تصميم وإدارة: بوابة الأزهر الإلكترونية | Azhar.eg