| 09 فبراير 2023 م

أراء و أفكار

الإمام الأكبر لرئيسة سنغافورة: فوز المرأة المسلمة برئاسة الجمهورية تطبيق عملي لفكر الأزهر

  • | الخميس, 10 مايو, 2018
الإمام الأكبر لرئيسة سنغافورة: فوز المرأة المسلمة برئاسة الجمهورية تطبيق عملي لفكر الأزهر

امتدادا لدور الأزهر الشريف الذى ينظر له العالم بعين الاحترام والتقدير لإسهامه فى نشر الوسطية وثقافة التعايش ومحاربة التطرف بالفكر الإسلامى المعتدل، قام فضيلة الإمام الأكبر الدكتور أحمد الطيب، شيخ الأزهر الشريف الأسبوع الماضى بجولة آسيوية شملت كلا من إندونيسيا، وسنغافورة وسلطنة بروناى.. وكان فضيلة الإمام الأكبر قد أنهى زيارته لإندونيسيا الخميس الماضى والتى استغرقت أربعة أيام حيث غادرها متوجها لسنغافورة، المحطة الثانية فى جولته الآسيوية واستمرت ثلاثة أيام.

ولدى وصول فضيلة الإمام الأكبر الدكتور أحمد الطيب، شيخ الأزهر رئيس مجلس حكماء المسلمين، إلى مطار «شينغاى» السنغافورى كان فى استقباله كبار رجال الدولة فى سنغافورة وعلى رأسهم الدكتور محمد مالكى عثمان، كبير وزراء الدولة للشئون الخارجية والدفاع، الوزير المرافق لفضيلة الإمام، والدكتور محمد فتريش، مفتى جمهورية سنغافورة، وحاج عبدالرزاق مايكار، مدير المركز الإسلامى فى سنغافورة، والسفير محمد أبوالخير، سفير مصر فى سنغافورة. ورافق فضيلة الإمام الأكبر شيخ الأزهر فى زيارته لجمهورية سنغافورة، وفد يضم: الدكتور محمد المحرصاوى، رئيس جامعة الأزهر، والمستشار محمد عبدالسلام، مستشار شيخ الأزهر، والسفير عبدالرحمن موسى، مستشار شئون الوافدين بالأزهر. حيث عقد شيخ الأزهر خلال الزيارة سلسلة لقاءات مع كل من رئيسة الجمهورية، ورئيس الوزراء، ونائب رئيس الوزراء لشئون الأمن القومى، كما ألقى فضيلته محاضرة بمقر المركز الإسلامى السنغافورى، حول دور الأديان فى تعزيز الوحدة والعيش المشترك.

التقى فضيلة الإمام الأكبر الدكتور أحمد الطيب شيخ الأزهر الشريف بالسيدة «حليمة يعقوب» رئيسة جمهورية سنغافورة حيث قدم الإمام الأكب ر التهنئة لرئيسة الجمهورية على فوزها بهذا المنصب الذى يعد نجاحا يشكل تطبيقا عمليا لفكر الأزهر الشريف الذى يدعو المسلمين إلى الاندماج الإيجابى فى المجتمعات التى يعيشون بها، والإسهام بقوة فى تقدمها ورقيها، لافتا إلى أن هذا النجاح يعد نجاحا لكل النساء المسلمات، وشهادة حية على أن المرأة تستطيع أن تسهم بقوة فى نهضة المجتمع وبنائه، مشيراً إلى أن الأزهر الشريف ومجلس حكماء المسلمين سيعقدان مؤتمرا عالميا حول التحديات المعاصرة التى تواجه المرأة، ويسعده حضورها ومشاركتها فى المؤتمر.

وأشاد الإمام الأكبر بالإسهام القوى لمسلمى سنغافورة فى النهضة التى تعيشها بلادهم، وحرصهم على التعايش الإيجابى مع باقى مكونات المجتمع، والتمسك بقيم التسامح والعيش المشترك وقبول الآخر، لأنها تشكل قيما إسلامية أصيلة.

وأشار الإمام الأكبر إلى أن مصر وسنغافورة تربطهما علاقة وثيقة ومتميزة، وأن الأزهر الشريف حريص على توطيد تلك العلاقات والدفع بها إلى آفاق جديدة، ولفت إلى أن لدى الأزهر العديد من المبادرات المهمة لترسيخ ونشر قيم السلام والتعايش، ومواجهة الجماعات المتطرفة وتفنيد مزاعمها الكاذبة، التى تشوه صورة الإسلام والمسلمين، كما أن مجلس حكماء المسلمين ينشط بقوة لدعم جهود الأزهر فى ذلك، ويرسل قوافل سلام لمختلف أرجاء العالم؛ للدعوة للحوار والتسامح، مشيراً إلى أن الأزهر حريص على أن تكون هناك مشاركة فاعلة وتبادل للخبرات مع سنغافورة فى هذا المجال، مثمنا جهود مركز إعادة التأهيل الدينى، والذى يعد تجربة متميزة تستحق الدعم والتطوير.

ومن جانبها أعربت رئيسة جمهورية سنغافورة عن سعادتها وتقديرها لزيارة الإمام الأكبر المهمة إلى بلادها، موضحة أن أبناء سنغافورة ينظرون باحترام وتقدير بالغ إلى الأزهر الشريف، وجهوده فى نشر قيم الوسطية والاعتدال، لافتة إلى أن مسلمى سنغافورة يثقون به لتعليم أبنائهم العلوم الشرعية، لأن منهجه يقوم على التسامح ورفض الإقصاء والتشدد، وهذه مبادئ مهمة هنا فى سنغافورة، وتساعدنا على الاندماج والمساهمة بقوة فى نهضة البلاد. وشكرت الرئيسة «حليمة يعقوب» الإمام الأكبر على الدعم والرعاية التى يحظى به أبناء سنغافورة الدارسون فى الأزهر الشريف، مشيرة إلى أن خريجى الأزهر يشكلون خير سفراء له، ويساهمون بقوة فى نهضة المجتمع، ونحن حريصون على توثيق ذلك التعاون. مثمنة فكرة إنشاء مجلس حكماء المسلمين فى تعزيز ثقافة السلام والحوار، من خلال المؤتمرات والندوات وقوافل السلام التى يرسلها لمختلف دول العالم، معلنة تفاؤلها بالمجلس ودوره فى ظل قيادة الإمام الأكبر، مرحبة فى الوقت نفسه بدعوة فضيلته لها للمشاركة فى مؤتمر المرأة مؤكدة حرصها على الحضور.

طباعة
Rate this article:
لا يوجد تقييم

رجاء الدخول أو التسجيل لإضافة تعليق.








حقوق الملكية 2023 جريدة صوت الأزهر - الأزهر الشريف
تصميم وإدارة: بوابة الأزهر الإلكترونية | Azhar.eg