مدرسة الإمام الطيب لحفظ القرآن الكريم وتجويده

 
انطلاقًا من قول رسول الله : "خيركم من تعلم القرآن وعلمه"، وتحت رعاية واهتمام فضيلة
الإمام الأكبر الأستاذ الدكتور/ أحمد الطيب شيخ الأزهر - حفظه الله ورعاه - بأمور الطلاب الوافدين، وحرصًا من فضيلته على الارتقاء بالمنظومة وتأكيد فضيلته مرارًا وتكرارًا على أن ملف الطلاب الوافدين يأتي على رأس أولوياته منذ توليه مشيخة الأزهر الشريف، وأن الاهتمام بهم جوهر رسالة الأزهر، ليعودوا لبلادهم حاملين للأزهر ومصر شيئًا من الود والعرفان الجميل.

يعلن مركز تطوير تعليم الطلاب الوافدين والأجانب عن بداية انطلاقة جديدة لـ "مدرسة الإمام الطيب"؛ دراسة حرة مجانية لحفظ القرآن الكريم وعلومه وضبط التلاوة للطلاب الوافدين، ومساعدتهم في تعلم النطق الصحيح لآيات القران الكريم، وتعليم التجويد وأحكام التلاوة، من خلال تقسيمهم مستويات بحسب الحفظ، مما يُتيح لكل وافد اختيار المستوى الذي يناسبه، وسيتم فتح فصول جديدة للمدرسة في معاهد البعوث الإسلامية ( ابتدائي - إعدادي - ثانوي )، ومعاهد الأزهر لتعليم اللغة العربية للناطقين بغيرها، ومدن البعوث الإسلامية، وجامعة الأزهر؛ وذلك في ضوء التعاون المشترك بين قطاعات الأزهر الشريف، وفقًا لإقبال الطلاب الوافدين على المدرسة.

   
   

رؤية المدرسة

 

 


الريادة والتميز في إتقان القرآن الكريم حفظًا وتلاوةً وتجويدًا وتدريسًا وفهمًا واعيًا لعلومه للوافدين والأجانب داخليًا وخارجيًا.

   
 
 

جميع الحقوق محفوظة لبوابة الأزهر الإلكترونية 2021@