14 يناير, 2019

"فَكِّرْ.. أَبْدِعْ.. غَيِّرْ.. كُنْ إيجابيًّا" مُبادَراتٌ مجتمعيّة للشباب بجميع المحافظات

في إطار التعاون المستمرّ والفَعّال بين الأزهر الشريف، ووزارة الشباب والرياضة؛ عُقد بقطاع المعاهد الأزهرية، أمسِ الأحد 2019/1/13، اجتماعٌ تنسيقيٌّ لتفعيل المبادرات المجتمعية للشباب بجميع المحافظات، التي تحمل عنوان: "فَكِّرْ.. أَبْدِعْ.. غَيِّرْ.. كُنْ إيجابيًّا"؛ دعمًا للمبادرات الوطنية الهادفة لرعاية الشباب، وتنمية قدراتهم، واستثمار طاقاتهم الإبداعية والإيجابية، مع بدء إجازة نصف العام الدراسي.
تَناوَلَ الاجتماعُ التعريفَ بأهداف المبادرة، التي تتضمّن: تشجيعَ الشباب على التعبير عن أفكارهم وإبداعاتهم، في حلّ قضايا المجتمع، بطُرُقٍ جادّة ومُبتكَرة، وكذلك: إعداد جيلٍ فاعلٍ وإيجابيّ، لديه رُوحُ الولاء والانتماء وحُبّ الوطن.
وتشمل مجالاتُ المبادرة: إعادةَ بناء الإنسان؛ من حيثُ: بناءُ الشخصية المصرية، وتعزيز الهُوِيَّة الوطنية، كما تهتمّ المبادرةُ بموضوعات البيئة، التي تتضمّن: إعادة تَدوير المُخَلَّفات والقُمامة، وترشيد استهلاك المياه، والحفاظ على المُناخ الصحي، وأخيرًا: قضايا الأمن الفكري التي تشمل: التعليمَ والبحث العلمي، والحروب الإلكترونية، ومواجهة الشائعات.
كما تَطَرَّقَ الاجتماعُ إلى آليّة تنفيذ المبادرات عن طريق الفن، من خلال: (الإنشاد الديني، والمسرح التفاعُليّ، ومسرح العرائس، والغناء، والرسم، والأفلام الكرتونية، والجرافيك، والحملات الإعلامية والإبداعية).
عُقد الاجتماع تحتَ رعايةِ: الشيخِ/ صالح عباس، وكيلِ الأزهر الشريف، وبتوجيهٍ من الشيخ: علي خليل، رئيسِ قطاع المعاهد الأزهرية، للإدارة المركزية لرعاية الطلاب، والإدارة العامّة للشئون الفنية التعليمية.
حضَرَ الاجتماعَ: مُديرو رعاية الطلاب بالمناطق الأزهرية، ومسئولو الإدارة المركزية للبرلمان والتعليم المَدَنيّ بوزارة الشباب والرياضة.


كلمات دالة: