تفاصيل


19 نوفمبر, 2020

في ختام فعاليات "التوعية الأسرية والمجتمعية" للأزهر بأسوان.. أعضاء "العالمي للفتوى بالأزهر" يقدمون كبسولات توعوية للشباب لتحصينهم ضد الأفكار المتطرفة

في ختام فعاليات "التوعية الأسرية والمجتمعية" للأزهر بأسوان..  أعضاء "العالمي للفتوى بالأزهر" يقدمون كبسولات توعوية للشباب لتحصينهم ضد الأفكار المتطرفة

     اختتمت اليوم الخميس، فعاليات برنامج "التوعية الأسرية والمجتمعية"، الذي نظمه مركز الأزهر العالمي للفتوى الإلكترونية، تحت رعاية فضيلة الإمام الأكبر/ أ.د أحمد الطيب، شيخ الأزهر الشريف، بمحافظة أسوان على مدار أربعة أيام متتالية. 

وقدم أعضاء مركز الفتوى بالأزهر، خلال الندوات واللقاءات الحوارية التي أقيمت اليوم، كبسولات توعوية دينية وثقافية لطلاب جامعة أسوان، أكدوا خلالها على  أهمية المشاركة المجتمعية الإيجابية والفعالة للشباب، ودورهم في دفع عجلة التنمية ونهضة مصرنا الحبيبة ورسم مستقبلها. 

وشدد أعضاء مركز الفتوى بالأزهر على أهمية تحصين الشباب بالعلم النافع والأخلاق الحميدة التي ترتقي بسلوكياتهم، وتحصنهم ضد مخاطر الأفكار المتطرفة والمنحرفة التي تبثها الجماعات المتطرفة، مؤكدين أن الأزهر الشريف يولي اهتماما كبيرًا بالشباب ويقدم لهم الدعم في كافة المجالات الفكرية والعلمية والدعوية، من خلال القوافل الدعوية واللقاءات المجتمعية التي ينظمها في كافة محافظات الجمهورية، بهدف تنمية الوعي الديني والثقافي والأخلاقي في نفوسهم. 

في نهاية اللقاء أكد أعضاء الأزهر العالمي للفتوى، أن الإسلام حثنا على ضرورة أن يكون لنا دور إيجابي وفعال في المجتمع، موضحين أن المشاركة فى الاستحقاقات الوطنية والدستورية واجب وطني على كل فرد ينتمي لهذا الوطن، للمساهمة في تنميته واستقراره. 

وكان الأزهر الشريف قد أطلق برنامج "التوعية والأسرية والمجتمعية" العام الماضي من خلال تفعيل البرنامج في ست محافظات شملت: (الإسماعيلية – المنيا – السويس – الدقهلية – بني سويف –جنوب سيناء)، وذلك من خلال عقد ندوات وورش عمل تثقيفية وتوعوية لجميع فئات المجتمع من قبل نخبة من العلماء والمتخصصين من أعضاء مركز الأزهر العالمي للفتوى الإلكترونية، شملت الجامعات والمدارس والمعاهد الدينية، والمؤسسات الحكومية، والهيئات المدنية فضلًا عن زيارة الأسر في منازلهم.

عدد المشاهدة (70)/التعليقات (0)

كلمات دالة:

رجاء الدخول أو التسجيل لإضافة تعليق.