أحوال شخصية


إذا فُسِخَتْ الخِطبة.. لمن تكون الهدايا والشبكة؟ للخاطب أم للمخطوبة؟

من فتاوى الأحوال

  • | الإثنين, 18 فبراير, 2019
إذا فُسِخَتْ الخِطبة.. لمن تكون الهدايا والشبكة؟ للخاطب أم للمخطوبة؟

إذا فُسِخَتْ الخِطبة.. لمن تكون الهدايا والشبكة؟ للخاطب أم للمخطوبة؟

باسم الله، والحمد لله، والصلاة والسلام على رسول الله وآله وصحبه ومن والاه، وبعد.. فالخاطب يستحق هدايا الخطبة القائمة سواءً كان الفسخ من جهته أو من جهة المخطوبة، أما ما استُهلك منها فلا يجب رده إلى الخاطب؛ لأن هدايا الخطبة هبة، وهلاك الموهوب مانع من موانع الرجوع في الهبة، وهذا مذهب السادة الأحناف، وهو ما أخذ به القانون المصري.

أما الشبكة فالعرف جارٍ على أنها جزء من المهر، ومن ثم فلا تُستَحق إلا بالعقد؛ لأن المهر لا يُستحق إلا به.

وبناءً عليه؛ فالشبكة للخاطب على أي حال، سواء كان العدول من جهته أم من جهتها لعدم العقد على المخطوبة.. والله تعالى أعلى وأعلم.

طباعة
كلمات دالة:
Rate this article:
1.4

رجاء الدخول أو التسجيل لإضافة تعليق.