09 أبريل, 2024

«البحوث الإسلامية» يعلن تنفيذ خطة رباعية خلال أيام عيد الفطر المبارك

«البحوث الإسلامية» يعلن تنفيذ خطة رباعية خلال أيام عيد الفطر المبارك

-    الوعاظ يشاركون في أداء شعائر صلاة العيد في 627 ساحة مخصصة على مستوى الجمهورية.
-    مجالس محلية وزيارات ميدانية للوعاظ والواعظات للمستشفيات ودور الرعاية الاجتماعية.
-    استمرار عمل لجان الفتوى في جميع مدن الجمهورية خلال العيد.

أعلن  مجمع البحوث الإسلامية بالأزهر الشريف عن تجهيز خطة دعوية تُنفذ خلال أيام عيد الفطر المبارك بمشاركة وعاظ الأزهر وواعظاته من مختلف محافظات الجمهورية، وذلك في إطار توجيهات فضيلة الإمام الأكبر أ.د/ أحمد الطيب - شيخ الأزهر بالتواصل المستمر مع الجمهور في مختلف أماكن تواجدهم خاصة في مثل هذه المناسبات المهمة.

وقال الأمين العام لمجمع البحوث الإسلامية د. نظير عيّاد إن طبيعة عمل الوعاظ والواعظات تقتضي أن يكونوا على اتصال مستمر مع مختلف فئات المجتمع المتنوعة بما يحقق الوعي العام ويوضح لهم ما التبس عليهم من مفاهيم وقضايا فكرية وحياتية، كما أن هذه المناسبات الطيبة لها خصوصية حيث تزداد فيها معدلات الاستجابة والرغبة في الاستفادة من هذه النماذج الدعوية، وهو ما يدرك المجمع أهميته وبالتالي يكون لديه أولوية خاصة في تكثيف البرامج الدعوية والتوعوية في مثل هذه الأوقات.

أضاف الأمين العام أن برنامج عيد الفطر المبارك يشتمل على أربعة محاور، الأول منها: المشاركة في أداء صلاة عيد الفطر المبارك في نحو 627 ساحة مخصصة لصلاة العيد في مختلف محافظات الجمهورية، بالإضافة إلى لقاءات وزيارات دور رعاية الأيتام والمسنين والبالغة نحو 66 دارًا، أما المحور الثاني في الخطة فيشتمل على تنظيم نحو 28 مجلسًا محليًا للتواصل مع الفئات الجماهيرية المختلفة، بالإضافة إلى تنظيم زيارات ميدانية إلى نحو 178 مستشفى لزيارة المرضى ومواساتهم في آلامهم ومحاولة التخفيف عنهم.
فيما قال د. محمود الهواري الأمين العام المساعد للدعوة والإعلام الديني، إن الخطة الدعوية خلال أيام عيد الفطر المبارك هي خطة شاملة، حيث تشتمل تحركات الوعاظ والواعظات خلال أيام عيد الفطر المبارك على أماكن متنوعة فلا تقتصر على المساجد فقط، وإنما تضم أماكن دور الرعاية الاجتماعية، ودور الإيواء والمستشفيات إلى غير ذلك من الأماكن التي تحتوي على هذه الفئات الأولى بالرعاية والعناية لرفع الروح المعنوية لهم وبثّ الآمال في نفوسهم، مشيرًا إلى أن يوم العيد يعد فرصة طيبة للتواصل بين الناس، وسبيلًا لنشر قيم المحبة والرحمة والتسامح والود وصلة الأرحام، وتخفيف الآلام عن الناس ومواساة الفقراء والمساكين وإدخال السرور على نفوسهم، ونشر روح التكافل الاجتماعي فيما بينهم.
أضاف الهواري أن المحور الثالث من الخطة يتمثل في تنفيذ فعاليات الحملة التوعوية التي تم إطلاقها الأسبوع الجاري بعنوان: «أغنوهم عن ذل السؤال»، لدعوة الناس للتكافل والتراحم فيما بينهم، لافتًا إلى أن المحور الرابع يتمثل في استمرار عمل لجان الفتوى في جميع مدن ومحافظات الجمهورية لتقديم خدمة الفتاوى خلال هذه الأيام تيسيرًا علي الجمهور وتلبية لاستفساراتهم المتنوعة.

عدد المشاهدة (188)/التعليقات (0)

كلمات دالة: