11 مايو, 2015

"عفيفي": وعاظ الأزهر في بيت العائلة للحوار حول التعايش السلمي وقبول الآخر

"عفيفي": وعاظ الأزهر في بيت العائلة للحوار حول التعايش السلمي وقبول الآخر

انطلق وعاظ الأزهر الشريف من مقر مجمع البحوث الإسلامية صباح اليوم إلى بيت العائلة المصرية لحضور اللقاء الثاني والذي يدور حول معني التعايش تحت عنوان "لتعايشوا".

وقال د.محيي الدين عفيفي الأمين العام لمجمع البحوث الإسلامية – مقرر لجنة الخطاب الديني-؛ إن لقاء اليوم في الدورة الثانية من دورات لجنة الخطاب الديني  -إحدى لجان بيت العائلة المصرية- تقام في إطار التعاون بين الأزهر الشريف والكنيسة المصرية لتقوية ودعم النسيج الوطني وترسيخ قيم الرحمة والمحبة بين المصريين، ونشر ثقافة الحوار والتسامح وقبول التعددية، واحترام التنوع بما يخدم مصلحة الوطن والمواطنين.

  أضاف الأمين العام أن هذه الدورة تضم 60 متدربًا من وعاظ الأزهر وقساوسة الكنيسة المصرية في برنامج تعايشي يجسد وحدة الوطن.

وأكد عفيفي أن رئاسة بيت العائلة بالتناوب بين شيخ الأزهر د.احمد الطيب وقداسة البابا توا ضروس الثاني بابا الإسكندرية وبطريرك الكرازة المرقسية؛ وذلك لترسيخ قيم المواطنة والتأكيد على المشتركات الإنسانية بين الإسلام والمسيحية.

لفت إلى أن بيت العائلة المصرية قد عمل منذ إنشائه على علاج كثير من المشكلات وعلى ترسيخ ثقافة التعايش السلمي بين المواطنين.

عدد المشاهدة (6809)/التعليقات (0)

كلمات دالة: